5 عقبات تقف في طريق اقناع شريك الحياة

2016/01/30

ان مهارات الاقناع نحتاج إليها في كل يوم من ايام حياتنا ، وفي كل جوانب حياتنا ومن ضمنها علاقة الزواج الاسلامي التي تربطنا بشريك حياتنا ،
ومما لاشك فيه ان مهارات الاقناع يمكنك اكتسابها وتطويرها ومضاعفتها عن طريق الوعي بفوائدها والعمل على التحسين المستمر لهذه المهارات ،
مما ينعكس بشكل ايجابي على العلاقة بالنفس والاخرين ، وهناك عدة عقبات في طريق اقناعك لشريك الحياة بفكرتك ،
وهذه العقبات تجعل الشريك يقاوم فكرتك او يرفضها ، ومن هذه العقبات ما يلي :

1-اليأس :

اليأس الشديد والمحاولات المستميتة لاقناع الشريك تجعلك تفشل في اقناعه ،
لأنك بذلك تضغط عليه بشدة ، لأنك تحتاج بشدة إلى ان يوافق على فكرتك ،
مما يزيد من الضغط الواقع عليه ، مما يجعله يشعر بعدم الراحة ، ويفضل رفض فكرتك التي قلتها له ،
ومشاعر اليأس التي تجتاحك هي في الحقيقة قائمة على الخوف ، فأنت تخاف من توابع رفضه للعرض الذي تتقدم به إليه ،
والتعرف على هذه العقبة يجعلك تبدأ في الوعي بنتائج اليأس السلبية على قدرتك على اقناع شريك حياتك .

2- الخوف من الرفض :

الخوف من الرفض هو شعور طبيعي في النفس البشرية ، وهو يزداد عندما تمر بتجربة رفض من قبل اشخاص اخرين ،
مما يجعلك تخاف من ان يرفض شريك حياتك الفكرة او العرض الذي تحاول اقناعه به ،
ولكن رفض العرض او الفكرة ليس معناه ان شريك حياتك يرفضك لشخصك ، ولكن هذا معناه انه يرفض الفكرة او العرض الذي تقدمه له ،
وعليك الوعي بذلك حتى لا يؤثر الرفض على علاقة الزواج الاسلامي التي تجمعك بشريك حياتك .

3- مخاوف مالية :

فالمال لا يعتبر مشكلة ، وانما المال يكون متسبب في العديد من المشكلات ،
فإذا كان الشريك يخاف من ألا يستطيع تدبر امر شراء الشيء الذي تحاول اقناعه به فإنه سوف يحجم عن شراءه ،
ولذلك عليك ان تتقبل مخاوفه هذه ، وتحاول ان تجد حلول لمخاوفه المالية ،
وهذا اذا أردت ان يشتري المنتج الذي تحاول اقناعه به ،
فعند التعرف على عدة حلول للمشكلات المادية فإن المقاومة سوف تنتهي .

4- الخوف من رأي الاخرين :

النفس البشرية بطبعها ترغب في استحسان وقبول الاخرين ،
واذا كان الشريك يحاوطه مجموعة من الناس ضد المنتج او ضد الفكرة التي تحاول اقناعه بها فإنه في الغالب سوف يقاوم ،
فالحل هنا ان تجلب له نموذج ناجح مؤيد لفكرتك او المنتج الذي تحاول إقناعه به ،
فهذا يزيد من فرص القبول وعدم المقاومة .

5- شدة جاذبية العرض :

فإذا كان العرض او الفكرة التي تقولها للشريك جذابة جدا بشكل مبالغ فيه ، فتبدو انها مثالية ولا يشوبها اي اخطاء ،
فهذا يجعل الشريك يرفضها ، لأنه يشعر ان هناك شيء غير سليم فيها ، فكل شيء له العديد من المزايا والعيوب ،
وعندما يكون شيء له العديد من المميزات فقط ولا يكون به اي عيوب ، فهذا امر يبعث على القلق ،
لأنه في الغالب يكون دلالة على عدم الصدق .

ومن مجمل هذا يتضح ان الاقناع عملية هامة في العلاقة مع الشريك ،
ولكن لابد عليك ان تستغلها على مراد الله .

ومن اجل معرفة تفاصيل ومعلومات اوضح عن العلاقة مع الشريك وطرق اقناعه بخطوات سهلة وبسيطة يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا