5 اختلافات في التواصل بين الرجل والمرأة

2022/11/08

هناك عدة اختلافات في التواصل والحديث والانصات بين الرجل والمرأة، لأن كل من الرجل والمرأة يستخدم طرق تواصلية مختلفة تماما في علاقته بالآخر
و لأن التواصل من أهم أعمدة العلاقات العاطفية والزوجية، فإن الوعي بهذه الاختلافات يزيد من التفاهم والتقارب والانسجام العاطفي
مما يزيد من معدل الأمان العاطفي داخل العلاقات

اختلافات في التواصل و الانصات بين الرجل والمرأة :

الرجل والمرأة مختلفون تماما فيما يتعلق بقدرة كل منهما على الانصات
لأن المرأة بطبعها مستمعة جيدة
فهي تنصت لكل الكلمات التي يتفوه بها الطرف الآخر وتتذكر الكلمات التي تسمعها بشكل جيد
فهي تستمع إلى جميع التفاصيل الصغيرة أثناء الحديث
كما أنها تطرح العديد من الأسئلة
ولكن الرجل يستمع فقط عندما يريد الاستماع للآخر
كما أنه يتجاهل تماما كل المعلومات التي يعتقد أنها غير هامة بالنسبة له .

اختلافات الرجل والمرأة في استخدام الكلمات :

الرجل والمرأة مختلفون تماما فيما يتعلق باستخدام الكلمات عند الحديث
فالرجل لا يقوم بالحديث عن كل تفصيلة صغيرة عندما يتطرق لموضوع ما
فهو يركز فقط على النقطة الأساسية محور الحديث
ولذلك فإنه يستخدم أسلوب موجز ومختصر عندما يتحدث
ولكن المرأة تتحدث عن الكثير من التفاصيل عندما تتحدث عن موضوع ما
كما أن المرأة تستطيع إظهار مشاعرها عند الحديث عندما تستمع لموضوع ما بمعدل أكبر من الرجل .

اختلاف الرجل والمرأة في التعبيرات الوجهية :

الرجل والمرأة مختلفون تماما في استخدام التواصل البصري
لأن المرأة تستخدم التواصل البصري عند الحديث من أجل تكوين علاقة ودية
ولكن الرجل يستخدم التواصل البصري من أجل السيطرة على المحادثة
و منه نجد ان هناك مشكلة شائعة جدا بين الأزواج وهي أن المرأة عندما تتحدث للرجل وتطلب منه الاستماع باهتمام فإنه لا ينظر إليها في عينها
ولذلك فهي تتهمه بأنه لا يستمع إليها
منه يفهم انه على الرجل أن ينظر للمرأة وقت الحديث خاصة إذا كان الحديث بخصوص موضوع هام بالنسبة للمرأة .

اختلاف الرجل والمرأة في استخدام التواصل اللمسي :

الرجل والمرأة كل منهما يستخدم التواصل اللمسي لهدف مختلف تماما عن الآخر
فالرجل يستخدم اللمس من أجل السيطرة على الطرف الآخر
ولكن المرأة تستخدم اللمس من أجل توصيل الدعم العاطفي وإخباره بشكل غير لفظي بأنها تقف بجانبه وتدعمه .

اختلاف الرجل والمرأة في اتخاذ القرارات :

الرجل والمرأة مختلفون تماما في الطريقة التي يستخدمها كل منهما في اتخاذ قراراته
فالمرأة تتحدث بخصوص قراراتها بصوت عال مع المحيطين بها
ولكن الرجل يتواصل مع ذاته ويفكر في الاحتمالات داخل عقله بدون إخبار من حوله بقراراته قبل اتخاذها .

ومن مجمل هذا يتضح أن الاختلافات في التواصل بين الرجل والمرأة تشكل مسار العلاقة بينهما
ولذلك فإن التواصل مع مرشد أسري يساعد كثيرا في زيادة فهم شخصية الطرف الآخر وزيادة القدرة على عبور التحديات التي تمر بها العلاقة نتيجة هذه الاختلافات

 فيقول الله تعالى في سورة الرعد : " إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ " 

لأن الاختلافات السيكولوجية بين الرجل والمرأة يمكنها أن تبني أو تهدم العلاقة بينهما
وذلك يتوقف على مدى تفهم كل منهما لهذه الاختلافات .
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان : ” تأثير الأمان العاطفي على العلاقات “.

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا