5 اختلافات بين الرجل والمرأة في التعامل مع فسخ الخطبة

2017/03/15

الانفصال عن الشريك عن طريق فسخ الخطبة مؤلم جدا لكل من المرأة والرجل ، ولكن كل منهما يتعامل مع الامر بشكل مختلف تماما عن الاخر ، فالرجل والمرأة مختلفين من الناحية الفسيولوجية والسيكولوجية ايضا ، لذلك يسلك كل منهما مسلك مختلف تماما عن الاخر تجاه الانفصال عن الشريك ، ومن هذه الاختلافات ما يلي :

1-الاختلافات في مشاعر بداية الانفصال :

فالرجل في بداية فسخ الخطبة لا يشعر بالحزن ، والمرأة بعد الانفصال عن شريكها تشعر بالحزن الشديد وتبكي بكاء شديد ، ولكن بعد عدة اشهر ، فالمرأة تشعر بأنها قد تخطت هذه التجربة المؤلمة وعادت تمارس حياتها الطبيعية ، ولكن الرجل يفوجيء بمشاعر الحزن والالم ولذلك يشتاق إلى شريكته السابقة وربما يرغب في الرجوع إليها ، وهذا لأن الفتاة تشعر بالالم النفسي والحزن بعد الانفصال مباشرة ، لكن الرجل يشعر بالحزن بعد الانفصال بفترة .

2- الحديث عن ألم الانفصال :

المرأة بعد الانفصال تتحدث كثيرا مع صديقاتها عن المشاعر التي تمر بها ، وتتلقى الدعم من صديقاتها ، ولكن الرجل لا يتحدث عن مشكلاته ومشاعره ، وبالتالي فهو يعاني في صمت ، ويقرر التعارف على افراد من الجنس الاخر ، حتى لا يفكر في الألم النفسي الذي يعاني منه .

3- المشاعر بخصوص العلاقات العاطفية الجديدة :

المرأة بعد الانفصال تصبح أكثر اختيارية في التعارف على افراد من الجنس الاخر بهدف الارتباط الرسمي ، فهي تعرف تماما ما الذي تريده وما الذي تريد ان تستبعده من مواصفات فتى الاحلام ، ولكن الرجل يشعر بالعجز وقلة الحيلة ولا يعرف كيف سيختار وعلى اي اساس .

4- القابلية للاصابة بالامراض :

المرأة بعد الانفصال ربما تلازم سريرها عدة ايام ، ولكنها بعد ذلك تذهب وتمارس عملها ، ولكن الرجل بعد الانفصال يمكنه ان يصاب بأمراض سيكوسوماتية ، مثل ارتفاع ضغط الدم او اوجاع الظهر او امراض القلب .. الخ ، وهذا نتيجة ان المرأة تمتلك جهاز مناعي اقوى كثيرا من الرجل ، كما ان كفاءة الجهاز المناعي تتأثر بشكل سلبي نتيجة حبس المشاعر لدى الرجل .

5- الافكار الانتحارية ومحاولات الانتحار :

الرجل لديه افكار انتحارية بشكل اكبر من المرأة ، كما ان عدد الرجال المنتحرين من جراء علاقات عاطفية فاشلة اكبر بكثير من عدد النساء الذين ماتوا منتحرين ، وهذا لأن الرجل لديه صعوبة في التعامل مع مشاعره السلبية ، لذلك فهو يقوم بدفنها ، ولكنها تظهر على السطح بشكل كبير جدا وفوضوي جدا ومخيف جدا على طريقة ادمان او محاولات انتحارية ، كما ان المرأة عندما تحاول الانتحار فهي تختار وسائل يمكن انقاذها منها ، مثل الحبوب المنومة ، لكن الرجل عندما يحاول الانتحار فإنه يختار وسائل صعب جدا انقاذه منها ، مثل الشنق او الانتحار بالرصاص .

ومن مجمل هذا يتضح انه كلما تعامل الفرد مع مشاعره السلبية اول بأول ، وكلما تواصل الفرد مع مشاعره فإنه سوف ينعم بالسلام النفسي أيا كانت الظروف التي يمر بها .

ومن أجل معرفة تفاصيل اكثر وضوحا عن الفروق بين الرجل والمرأة وكيف يستجيب كل منهما للضغوط يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا