5 احتياجات عاطفية تؤثر على مسار العلاقات

2022/10/28

مما لاشك فيه أن كل منا يبحث عن شريك يشبهه ويكمله، ولذلك فإننا نبحث عن اشباع احتياجات عاطفية معينة داخل العلاقات
وإذا لم يتم اشباع عدة احتياجات عاطفية فإننا نشعر بعدم الرضا العاطفي والتعاسة في العلاقة مع الطرف الآخر

  1. الأمان
  2. التجديد
  3. الترابط
  4. الحرية
  5. الدعم

الأمان في العلاقات :

من أهم الاحتياجات داخل العلاقات أن يشعر الفرد بالأمان
فكلنا نبحث عن علاقة نشعر فيها بالاستقرار وألايمان بأن الطرف الآخر سوف يتمسك بنا مهما حدث
مما يجعلنا نستطيع التعبير عن رأينا والتواصل بشفافية وحرية
ولكن انعدام الشعور بالأمان والعيش في علاقة مليئة بالشكوك يجعل الفرد لا يثق في الطرف الآخر ولا يثق في مستقبله معه
مما يخلق العديد من التوترات في العلاقة مع الطرف الآخر .

التجديد في العلاقات :

كلنا نبحث عن اكتشاف أشياء جديدة واكتساب خبرات جديدة
ولذلك فإن التجديد يجعل العلاقة ذات رونق وبهجة
ولذلك فإنه لابد من الذهاب مع الطرف الآخر إلى أماكن جديدة
وتجربة أكلات جديدة مع الطرف الآخر
وتجربة مظهر جديد وعطر جديد وربما منزل جديد
فكل هذا يجعل الفرد يشعر بالمتعة في علاقته بالطرف الآخر
كما أن التجديد يعمل على زيادة تدفق المشاعر الجميلة داخل العلاقات
لأنه يعمل على قتل الملل الذي يشعر به الطرفين .

الترابط في العلاقات :

لابد من الشعور بالترابط مع الطرف الآخر في العلاقات
لأن غياب اشباع هذا الاحتياج يجعل الفرد يشعر بالوحدة في علاقته مع الطرف الآخر
ويمكن تحقيق الترابط عن طريق قضاء وقت مع الطرف الآخر من أجل التواصل والحديث أو ربما ممارسة هواية معينة
فهذا يعمل على زيادة تدفق مشاعر الحب بين الطرفين
لأن كل طرف هنا سوف يشعر بأن الطرف الآخر يحبه ويحب تمضية الوقت معه .

الحرية في العلاقات :

الرغبة في الحرية تجعل الفرد يرغب في قضاء وقت بعيدا عن الطرف الآخر
من أجل اكتشاف ذاته ومن أجل التواصل مع الأصدقاء
ولذلك فإن عدم اشباع هذا الاحتياج داخل العلاقات يجعل الفرد يشعر وكأنه حبيس سجن لا يستطيع الخروج منه
مما يجعله يشعر بعدم الرضا عن العلاقة
مما يزيد من المشاحنات والتوترات في العلاقة مع الطرف الآخر
ولذلك فإن التمتع بقدر من الحرية عن طريق تمضية بعض الوقت مع الأصدقاء أو الخلوة مع النفس يعطي العلاقة طعم آخر جميل ومختلف
لأن كلا الطرفين سوف يشعر بالاشتياق لتمضية وقت مع الطرف الآخر .

الدعم في العلاقات :

من أهم مقومات نجاح العلاقات أن يشعر كل طرف بأن الطرف الآخر يدعمه ويقف بجانبه في مختلف الظروف والأحداث
لأن كل علاقة تمر بالعديد من التحديات
وهذه التحديات تعمل على تقوية أو إضعاف العلاقة بين الطرفين
ولذلك فإن تقديم الدعم والمساندة داخل العلاقة يعمل على زيادة صلادة العلاقة وقوتها .

ومن مجمل هذا يتضح أن العلاقات بين الرجل والمرأة تتطلب بذل مجهود وصبر وتحمل وجلد
ولذلك فإنه لابد من تقبل الطرف الآخر كما هو
لأن أي انسان لن يستطيع مهما فعل أن يتحلى بالكمال
ولذلك فإنه هناك بعض الطباع في شخصية كل فرد منا لا يستطيع تغييرها ولذلك فإنه لابد من تقبلها
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان : ” تأثير حب السيطرة على العلاقات العاطفية ” .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا