5 أنماط للتواصل داخل الزواج

2016/03/29

التواصل هو عامود اساسي من أعمدة الزواج الاسلامي ، والتواصل يمكنه ان ينقذ او يقوم بإغراق العلاقة مع شريك الحياة ، وهناك عدة انماط للتواصل مع الشريك ، ومنها ما يلي :

1-النمط المعتدل من التواصل :

هذا النمط يقوم على احترام الذات ، ويكون هناك ثقة في التعامل ، ويكون التواصل غير معتمد على الابتزاز العاطفي او العدوان ، ولكنه النمط الاقل استخداما داخل علاقات الزواج الاسلامي ، ويقوم على تحقيق الحاجات والاهداف بدون جرح اي طرف ، لأن كل طرف يحترم احتياجات الطرف الاخر ، ويتم فيه تقبل المجاملات من الطرف الاخر ، ويكون الامر على هيئة طلب ، ويتم استخدام كلمة ” لو سمحت و آسف ” ، وتكون نبرة الصوت معتدلة .

2- النمط العدواني في التواصل :

هذا النمط يقوم على تحقيق حاجات طرف واهمال حاجات الطرف الاخر ، وهذا النمط من التواصل يعتمد على اسلوب التخويف والابتزاز العاطفي والضرب واستخدام العنف والانكار واللوم والتهديد والسخرية والشتائم ، ويتم فيه استخدام نبرة صوت عالية ، ويتم فيه استخدام كلمات جارحة ومهينة للطرف الاخر ، ويكون رد فعل الطرف الاخر هو الخوف والغضب من الشخص العدواني ، والشعور بالجرح وقلة الحيلة والعجز ونقص احترام الذات وكره الشخص العدواني ، وهذا النمط يتم اكتشافه في فترة الخطبة .

3- النمط العدواني السلبي في التواصل :

الافراد المتبعين لهذا النمط يكون بداخلهم غضب شديد جدا ولكنهم لا يقوموا بإظهاره على السطح ، لذلك فاكتشافهم امر صعب إلى حد ما في فترة الخطبة ، وهذا النمط يتعامل مع الطرف الاخر عن طريق النميمة والشكوى والسخرية والنفاق اي ان الشخص يبتسم في الوجه ولكنه من وراء الظهر يتكلم عنه بشكل بشع ، وتكون نبرة الصوت هنا نبرة جميلة ورقيقة ، ويشعر الطرف الاخر بالغضب والاستياء والشعور بالحيرة والتشويش وعدم الفهم .

4- النمط الخاضع في التواصل :

هذا النمط يتم استخدامه بكثرة في الحياة عامة وفي الحياة الزوجية خاصة ، وهذا النمط يتم استخدامه من قبل اشخاص لديهم تقدير ذاتي منخفض ويشعرون بكره الذات والعجز وقلة الحيلة ، ولديهم مشكلة حقيقية في تقبل تحمل المسئولية ، ويقومون بإلقاء اللوم على اشخاص اخرين عندما يفشلون ، ويقومون بإنكار الحاجات من اجل تحقيق حاجات الطرف الاخر ، وتكون نبرة الصوت ناعمة ، ويشعر الطرف الاخر الذي يتعامل مع افراد هذا النمط بالذنب والاحباط .

5- النمط المتلاعب في التواصل :

الشخص في هذا النمط يقول شيء يقصد به شيء اخر ، وهو يطلب بشكل غير مباشر اشباع حاجاته من الطرف الاخر ، وهذا عن طريق التحكم او البكاء المصطنع او اشفاق الاخر عليه ، وهنا يشعر الطرف الاخر بالذنب والانزعاج والاستياء والاحباط .

ومن مجمل هذا يتضح انه هناك عدة انواع من التواصل الاسري ، ولكن عندما يتواصل الشخص مع ذاته بشكل اوضح فإنه يتواصل بشكل افضل مع غيره من الناس ومن ضمنهم افراد اسرته .

ومن اجل معرفة عدة تفاصيل بشكل اوضح عن التواصل الاسري وكيف يتم بشكل ناجح والحواجز التي تقوم بتدميره بين الطرفين يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا