5 أسباب تؤلم القلب بعد فشل الارتباط

2017/01/30

مما لاشك فيه ان الانفصال عن الشريك بعد علاقة ارتباط ، وعدم تتويج العلاقة بزواج اسلامي ، امر يؤلم القلب بشكل شديد جدا ، ولذلك هناك عدة اسباب تجعل قلبك يؤلمك بعد الانفصال عن الشريك ، ومنها ما يلي :

1-لوم النفس :

ربما تشعر بأنك تلوم نفسك على ما حدث داخل العلاقة التي باءت بالفشل قبل تحقيق امر الزواج على ارض الواقع ، وربما تشعر بالذنب على افعال ارتكبتها في العلاقة ، او افعال كنت تود ان تفعلها ولكن لم تستطع ان تفعلها ، وربما تشعر بأنك مخطيء في الدخول في العلاقة منذ البداية ، ولكن كل هذه المشاعر والافكار جزء من عملية التعافي من الانفصال .

2- ربط الشريك السابق بالسعادة الضائعة :

العديد من الناس يرون انهم لديهم فرص محدودة من السعادة ، وعند الانفصال عن الشريك قبل الزواج الاسلامي هذا معناه ضياع فرصة السعادة إلى الابد ، ولكن هذا شعور طبيعي ولكن عندما يكون بشكل مرحلي فقط ، فعندما تربط سعادتك بشخص واحد فإن هذا الشخص يصبح وبال عليك ، لانك هنا تصبح متعلق به اكثر من تعلقك برب العالمين .

3- اعادة شريط الذكريات :

هنا تقوم بإعادة تذكر ما حدث مع الشريك السابق ، منذ بداية العلاقة وحتى انتهاءها ، وفي كل مرة تكتشف ان العلاقة انتهت بشكل مؤلم لانها لم تنتهي بالزواج ، وهكذا في كل يوم ، وهذه مرحلة طبيعية ، من اجل تقييم العلاقة والاستفادة منها ، ولكن هذا يصبح امر ضاغط جدا عندما يمنعك شريط الذكريات هذا من مواصلة حياتك .

4- الخوف من الاستمرار في حياة العزوبية :

بعد الانفصال تصحو المخاوف القديمة ، فعندما تشعر بأنك تخاف من ان تظل هكذا بدون شريك بقية عمرك ، تشعر بالالم والمعاناة ، وايضا العجز وقلة الحيلة ، ولكن شريك حياتك مكتوب عند رب العالمين ، ويبحث عنك مثلما تبحث عنه تماما ، فقط عليك ان تؤمن بذلك .

5- الخوف من ان يستكمل الشريك السابق حياته :

فعندما تفكر فقط في ان الشريك السابق ربما قد وجد العلاقة التي تناسبه من دونك ، وانه سعيد ويشعر بالراحة ، تشعر بالالم من جراء ذلك ، لانك تشعر بأنه قد نسيك ، وان العلاقة بينكما اصبحث مجرد ماضي قد غلفه النسيان بالنسبة له ، ولكن الماضي جزء من هذه الحياة ، وليس كل الحياة ، فلذلك عليك تقبل فكرة انك اصبحت ماضي بالنسبة له ، وانه هو ايضا اصبح ماضي بالنسبة لك ، فعلى الرغم من ان هذا شيء مؤلم جدا ، إلا انه يساعدك على المضي قدما في حياتك ، فعليك ان تدعو الله ان ينجيك من هذا الكرب ، فقال الله تعالى في سورة الانبياء : ” فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ? وَكَذَ?لِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ ” .

ومن اجل معرفة معلومات اكثر عن اختيار شريك الحياة ، والطرق الصحيحة لتعافي القلب بعد الانفصال عن الشريك ، وطرق الاستعداد لمقابلة توأم الروح ، يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا