4 وصايا من أجل علاقة حب قوية

2022/01/20

الجميع يحلمون في الحصول على علاقة حب قوية و لكن العديد من المقبلين على الزواج يدخلون علاقات عاطفية وهم يحملون مشاعر سلبية كثيرة معظمها ناتجة عن ألم سابق، ولذلك فإنه عند بناء علاقة مليئة بالحب فإنه لابد وأن يتخلى الفرد عن مشاعره السلبية الناتجة عن الخبرات المؤلمة التي مر بها، من أجل فتح الباب أمام القلب لكي يقع في الحب .

التخلي عن الدفاعية من أجل علاقة حب قوية :

عقلية الرجل محبة لحماية المرأة

تقبل الرأي والرأي الآخر من أهم مقومات العلاقة الناجحة
لأن التمسك الشديد بالرأي وعدم تقبل الرأي الآخر يزيد من فجوة التواصل بين الطرفين
ولذلك فإنه لابد من تقبل الانتقاد وعدم الاستجابة له بطريقة دفاعية
لأن الاستجابة بطريقة دفاعية تعمل على رفض التغيير
مما يجعل العلاقة لا تتطور ولا تتقدم إلى الأمام
ولذلك فإنه لابد من الانصات لرأي الطرف الآخر
وذلك حتى يزداد النمو وتطوير الذات

التنوع داخل العلاقة :

حب الذات
حب الذات

من أهم طرق النمو داخل العلاقة هو الانفتاح على خبرات وتجارب جديدة
لأنه إذا لم ينفتح الفرد على خبرات جديدة فإن علاقته بالطرف الآخر سوف تبعث على الملل
لأن عالمه سوف يأخذ في التقلص شيئا فشيئا
ولذلك فإنه من أجل إنعاش العلاقة لابد من قضاء الوقت مع الطرف الآخر في أنشطة وخبرات جديدة
مما يصقل شخصية الطرفين
وهذا يعمل على زيادة النمو الشخصي .

التواصل في العلاقة :

التواصل العاطفي

التواصل يساهم في نجاح أو فشل العلاقة مع الطرف الآخر
لأن التواصل بين الطرفين القائم على قراءة كلمات مكتوبة فقط ولا يتم فيه سماع صوت الطرف الآخر يزيد من مشاعر الشك والريبة
لأنه يمكن في الكثير من الأحيان تفسير الكلمات المكتوبة بطريقة خاطئة لا يقصدها المتكلم
ولذلك فإنه لابد من التواصل بطريقة صحية عن طريق التركيز في طريقة نطق الكلمات ونبرات الصوت
فهذا يزيد من الأمانة داخل العلاقة
وهذا يعمل على زيادة التفاهم بين الطرفين
لأن هذا يعطي الفرصة لكل طرف لكي يعبر عن مشاعره وأفكاره بطريقة يستطيع بها الآخر فهمه والتواصل معه والتعاطف معه
مما يزيد من الشفافية داخل العلاقة و بالتالي تحصل على علاقة حب قوية.

الإيجابية داخل من أجل علاقة حب قوية :

هل التواصل مؤثر على علاقة حب الطرفين ؟

التفكير الإيجابي والتفاؤل له مفعول السحر في تبني عقلية إيجابية تعمل على تشكيل العلاقة بصورة إيجابية
لأن توقع الأسوء والاستسلام للتفكير السلبي يعمل على زيادة المشاعر السلبية بين الطرفين
لأن كل طرف يتشكك في نوايا الطرف الآخر ولا يشعر معه بالأمان
كما أن التحلي بالهدوء وقت الغضب يعمل على النجاح في حل الخلافات بين الطرفين
لأن كل طرف سوف يشعر بأنه مسموع ومرئي داخل العلاقة
كما أن كل طرف سوف يشعر بأن الطرف الآخر يقدر احتياجاته ويحترمها
مما يزيد من التناغم داخل العلاقة
كما أنه لابد من الصبر عند مواجهة التحديات والأزمات
لأن الانفصال عن الطرف الآخر عند مواجهة أي تحدي لن يفيد
لأن كل تحدي تمر به العلاقة يجعلها أقوى  
كما أن كل أزمة سوف تزول بإذن رب العالمين
فكل بلاء ينزل بقدر
وكل بلاء له وقت معين
ولذلك فإن التحلي بالصبر يزيد من الحكمة في مواجهة التحديات

ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان:” اسرار الحب بين الزوجين ” في مدونة موقع مودة للزواج الإسلامي .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا