4 عيوب للعلاقات العاطفية في العالم الافتراضي

2022/03/27

العلاقات العاطفية بين الرجل والمرأة تغيرت كثيرا بعد التقدم التكنولوجي، لأن العالم الافتراضي أتاح أمام المقبلين على الزواج التعارف بطرق سهلة ومتاحة عبر مواقع الزواج
كما أن التعارف الالكتروني يتميز بحرية التعبير عن الرأي
ولذلك فهو يفيد كثيرا من يعاني من الخجل الزائد في العلاقات العاطفية .

الخديعة في العالم الافتراضي :

التشافي من الألم بعد انتهاء العلاقة العاطفية

من أكبر التحديات التي تقف أمام العلاقات العاطفية في العالم الافتراضي هو التعرض للخديعة
وذلك نتيجة صعوبة التحقق من الهوية الحقيقية للطرف الآخر
ولذلك فإن هناك احتمالية أن يكذب الطرف الآخر بخصوص معلوماته الشخصية
مما يجعل هناك العديد من العلاقات في العالم الافتراضي يشوبها الخداع وعدم الأمانة
كما أن هناك من يحصل على التسلية والمتعة في جعل الطرف الآخر يتعلق به ثم يقوم بالاختفاء بعيدا عنه
مما يترك الكثير من القلوب المحطمة والمتهشمة في العالم الافتراضي عند البحث عن الحب .

توقع المثالية في العالم الافتراضي :

الشعور بالامتنان يساعد في ادارة الأزمات العاطفية في علاقة الزواج

العالم الافتراضي يعمل على زيادة توقع المثالية من الطرف الآخر
لأن مواقع الزواج مليئة بالعديد من المقبلين على الزواج الذين يمتلكون بيانات جذابة للغاية
ولذلك فإن القدرة على اتخاذ قرار بخصوص الارتباط أو عدم الارتباط بشخص ما يكون صعب جدا
نتيجة التردد القائم على كثرة الاختيارات المتاحة أمام الفرد المقبل على الزواج
ولكننا في العالم الواقعي لا نكون مثاليين تماما مثل بيانات الفرد في العالم الافتراضي
لأننا كلنا بشر في النهاية
فكل شخص في العالم الافتراضي يتمتع بالعديد من المزايا والعديد من العيوب
ولذلك فإن افتراض أن هناك شخص ما في العالم الافتراضي لا يمتلك عيوبا على الاطلاق تعتبر فرضية خاطئة تماما .

البعد المكاني في العالم الافتراضي :

التوقف عن صيانة العلاقة بين الزوجين

يمكن تكوين علاقات عاطفية في العالم الافتراضي مع شخص في الجانب الآخر من العالم
فهذا يزيد من التشويق والمتعة والبهجة نتيجة التعرف على ثقافات أخرى وعادات أخرى
ولكن المشكلة هنا تمكن في أن السفر من أجل مقابلة الطرف الآخر ورؤيته وجها لوجه في العالم الواقعي أمر باهظ الثمن
مما يجعل هناك صعوبة في التواصل وجها لوجه في العلاقات العاطفية التي تبدأ في العالم الافتراضي .

مشكلات التواصل في العالم الافتراضي :

التواصل كل يوم

في العالم الافتراضي يمكن لأي شخص التواصل مع أي شخص آخر في أي منطقة من العالم
ولكن اختلافات التوقيت بين البلد الذي يعيش فيه طرف ما والبلد الذي يعيش فيه الطرف الآخر يجعل من العسير التواصل بشكل فعال
كما أن التواصل عبر الرسائل الالكترونية يجعل من العسير رؤية التعبيرات الوجهية وسماع نبرات الصوت لكلا الطرفين
مما يجعل هناك سوء فهم بين الطرفين
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان : ” 3 عقبات في التعارف عبر مواقع الزواج ” في مدونة موقع مودة للزواج الإسلامي.

ومن مجمل هذا يتضح أن هناك صدمات عاطفية تحدث لمن يدخل في علاقات عاطفية في العالم الافتراضي
كما أن العلاقات العاطفية في العالم الالكتروني لا تكون ملونة بألوان مبهجة طوال الوقت
وإنما يعاني بعض المقبلين على الزواج من ليالي سوداء أحيانا عندما يواجهون العديد من المشكلات في علاقتهم بالطرف الآخر على الصعيد الالكتروني
ويمكن التواصل مع مرشد أسري للمساعدة في علاج المشاعر السلبية والصدمات العاطفية التي تحدث في العالم الالكتروني.

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا