4 طرق للتحرر من لوم الذات بعد الانفصال

2021/09/02

العديد من المقبلين على الزواج يقعون في فخ لوم الذات بعد انتهاء العلاقة العاطفية
لأن ألم الانفصال يكون شديدا جدا لا يستطيعون تحمله
ولذلك فهم يقومون بلوم أنفسهم حتى يستطيعوا التعامل مع هذا الألم
ولكن التمسك بلوم الذات يجعل من العسير العيش بسعادة ومن العسير أيضا جذب علاقة محبة
لأنك لن تستطيع جذب علاقة محبة وأنت ترى نفسك لا تستحق مشاعر متبادلة من الحب والمودة .

  1. تقبل أمر الانفصال
  2. تقبل الأخطاء التي أدت إلى الانفصال
  3. تجنب تأثير الانفصال على صورة الذات
  4. الانفصال بداية جديدة

تقبل أمر الانفصال :

تقبل مرحلة ما بعد الانفصال

ما حدث قد حدث
ولذلك فإنه عليك تقبل أنك لم تولد خبير في العلاقات العاطفية والأسرية
وإنما أنت تستطيع تعلم الكثير عن العلاقات عن طريق الخبرة والعمر والوقت والمواقف
ولذلك فإن تصرفاتك في العلاقة التي انتهت تعكس خبرتك وقت هذه العلاقة
ولذلك فإنك تصرفت بما هو مناسب من وجهة نظرك وقتها
ولذلك فإن لوم الذات على الانفصال لن يفيد كثيرا في هذا الأمر
لأنك هنا سوف تسترجع بذاكرتك أخطاءك في العلاقة وسوف تغفل تماما تصرفاتك الايجابية ومميزاتك
مما يجعل لوم الذات هذا أمر غير عادل تماما لأنه يعتبر وسيلة لتعذيب الذات .

تقبل الأخطاء التي أدت إلى الانفصال :

تقبل العيوب يقلل من انتقاد الذات

لوم الذات بشكل شديد جدا يمنعك من تقبل أخطاءك التي أدت إلى الانفصال
مما يؤدي إلى إما تجنب الارتباط العاطفي كليا أو الدخول في علاقات عاطفية قصيرة المدى تقوم فيها بتكرار نفس الأخطاء وتحصل على نفس النهاية المأساوية
لأن كل علاقة هي بمثابة درس لك
وإذا استطعت تعلم الدروس من العلاقات فإنك فرصتك تزداد في جذب علاقة عاطفية محبة وصحية
لأنك سوف تستثمر فيها كل هذه الدروس التي تم تعلمها من قبل
ولذلك فإنه بدلا من الوقوع في فخ الندم على ما فات فإنه عليك التفكير في وسائل لتحسين وضعك العاطفي
مثل إعادة تقييم العلاقة من أجل معرفة ما هو مناسب وما هو غير مناسب لك
أو حضور دورات متخصصة في العلاقات الأسرية من أجل رفع وعيك العاطفي والأسري .

تجنب تأثير الانفصال على صورة الذات :

تقبل الماضي من أجل التغلب على تأثير حب الامتلاك

العديد من المقبلين على الزواج يقعون في فخ تشويه صورة الذات بعد الانفصال
فهم يرون أنفسهم على أنهم لم يخلقوا للحب أو للزواج وإنما هم خلقوا من أجل المعاناة والعذاب فقط
لأنهم يربطون بين انتهاء العلاقة وهويتهم الشخصية
ولكن عليك رؤية الانفصال أمر منفصل تماما عن ذاتك
فأنت لست تجربتك العاطفية المنتهية
وإنما أنت أكبر من ذلك بكثير
لأنك أكبر من اختياراتك واختيارات الطرف الآخر
فأنت بداخلك نفخة من روح الله .

الانفصال بداية جديدة :

مرحلة الاعجاب في بداية العلاقة العاطفية الجديدة

مرحلة الانفصال هي عبارة عن انتهاء مرحلة وبداية مرحلة أخرى
ولذلك فإن انتهاء العلاقة العاطفية يمكنه أن يكون أكبر معلم بالنسبة لك
لأنك تستطيع اكتشاف الكثير عن ذاتك عن طريق المرور بألم الانفصال
لأنك سوف ترى أنك أقوى بكثير مما تعتقد ، كما أنك سوف يصبح لديك فرصة لكي تعيد التفكير في مواصفات شريك حياتك
كما أنك سوف يكون لديك الوقت الكافي لكي تجلس مع ذاتك وتتواصل معها وتفهمها
مما ينعكس بشكل إيجابي على اختياراتك في هذه المرحلة الجديدة في حياتك
ويمكنك معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان:” 4 خطوات للتحرر من الحب ” في مدونة موقع مودة للزواج الإسلامي .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا