4 خطوات لبدء التعارف بعد الطلاق

2022/11/21

مما لاشك فيه أن الطلاق حدث مؤلم وضاغط جدا، و التعارف بعد الطلاق أمر ضروري جدا من أجل الاستعداد لجذب علاقة قوية وصحية،
ولا تهم الفترة الزمنية الخاصة بعمر الزواج لأن الألم يظل واحد لأن هناك العديد من المشاعر المؤلمة التي تظهر على السطح من وقت لآخر بعد الطلاق، فتارة يشعر الفرد بأنه قوي بدون الآخر، وتارة أخرى يشعر بأنه ضعيف جدا وأن هذه الحياة لا تحتمل بدون الآخر، لذلك التعارف بعد الطلاق أمر ضروري جدا .
و خطوات بدء التعارف بعد الطلاق هي :

  1. التواصل مع الذات
  2. تنوع طرق التعارف
  3. الصبر عند التعارف
  4. التواصل مع مرشد اسري قبل التعارف

التواصل مع الذات قبل التعارف :

قبل التعارف بعد الطلاق لابد من التواصل مع الذات من أجل اكتشاف الذات وتحديد المواصفات المناسبة للعلاقة العاطفية القادمة
كما أن التواصل مع الذات يجعل الفرد يعيد تقييم العلاقة السابقة من أجل الاستفادة بهذا التقييم في جذب العلاقة القادمة
كما أن التواصل مع الذات يجعل الفرد يستخدم مشاعره من أجل مصلحته ومن أجل اكتشاف أولوياته وما الذي يريده من الشريك القادم ، اقرأ أيضا : ” التواصل مع الذات بعد فسخ الخطبة “.

تنوع طرق التعارف :

من أهم مقومات التعارف الناجح هو أن يكون لدى الفرد طرق متنوعة يستطيع بها التعارف على الآخرين
لأن سجن الذات في طريقة واحدة فقط للتعارف لن يجعل هناك متسع من الفرص أمام الفرد بعد الطلاق من أجل الارتباط
فكل طريقة للتعارف تتمتع بالعديد من المزايا كما أنها تتصف ببعض العيوب
ولذلك فإن تنوع طرق التعارف يفيد الفرد في العثور على توأم الروح بطريقة أكثر فعالية
فيمكن استخدام موقع مودة في البحث بشكل الكتروني عن شريك الحياة المناسب و من أجل زيادة فرص العثور على شريك عاطفي، ” وصايا لاستخدام مواقع الزواج عبر الانترنت “.
كما أن حضور الدورات المتخصصة في مجال محبب لدى الفرد يزيد من فرص تعارفه على أفراد من الجنس الآخر لديهم نفس الاهتمامات، اقرأ أيضا : ” ما هو شكل بداية فترة التعارف عبر الانترنت ؟ “.

الصبر عند التعارف :

العجلة والتسرع والاندفاع في مرحلة التعارف تزيد الأمور تعقيدا
لأن الفرد الذي يركز فقط على الارتباط العاطفي ولا يفكر في مقدار التوافق بينه وبين الآخر يجذب لحياته شركاء غير مناسبين بالمرة يعملون على استنزاف طاقته النفسية والعاطفية
ولذلك فإنه لابد من التحلي بالصبر عند التعارف
لأن أخذ وقت كافي من أجل التواصل مع الآخر والتعارف يزيد من معدل الشفافية في العلاقة، اقرأ ايضا : ” التحلي بالصبر في فترة التعارف “.

التواصل مع مرشد أسري قبل التعارف :

في بعض الأحيان لا تساعد كل هذه الخطوات السابقة الفرد على التعارف بنجاح بعد الطلاق
لأنه في بعض الأحيان لا يستطيع الفرد بعد الطلاق أن يتعامل مع مشاعره السلبية وذكرياته الخاصة بالعلاقة السابقة بمفرده
ولذلك فهو يحتاج المساعدة من متخصص في الارشاد الأسري
لأن الفرد هنا يحتاج إلى تنظيف الماضي من المشاعر والطاقات السلبية التي تمنعه من الاتجاه نحو المستقبل بخطى واثقة، اقرأ ايضا : ” تأثير الأفكار على مسار علاقات التعارف “.

ومن مجمل هذا يتضح أن النجاح في العلاقات العاطفية بعد الطلاق يتطلب المزيد من الثقة بالنفس والرغبة في اصلاح الذات
لأن نواة التواصل مع الآخر عند التعارف هي أن يتواصل الفرد مع ذاته
ولذلك فإنه لابد من الصبر على الذات في رحلة التعامل مع المشاعر بعد الطلاق
لأنها رحلة ليست سهلة على الاطلاق
ولذلك لابد من التأني وعدم التسرع في التعارف بعد الطلاق .
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان : ” مراحل الشفاء من ألم الطلاق “،” تعارف ما بعد الطلاق نصائح للرجال ” .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا