4 تأثيرات سلبية على الفرد ناتجة عن الأفكار السلبية في العلاقة العاطفية

2020/09/07

الأفكار السلبية في العلاقة هي عبارة عن سموم تهدد العلاقة بين الرجل والمرأة
ولذلك فإن الأفكار السلبية لها تأثير سلبي جدا على مسار العلاقة بين الزوجين وعلى العلاقات الأسرية ككل
فالأفكار السلبية التي يفكر بها الفرد لها علاقة بشعوره بالأمان والمال والحياة وكل ما يهم الفرد
وهناك عدة تأثيرات للأفكار السلبية التي يتبناها الفرد بخصوص العلاقات العاطفية ومنها ما يلي :

1- الأفكار السلبية في العلاقة تقف وراء المشاعر السلبية :

الشعور بعدم الاستقرار العاطفي نتيجة الوقوع تحت الضغط

عندما يتبني الفرد أفكار سلبية فإنه يقع فريسة لمشاعر الغضب والاحباط والانزعاج والقلق والاكتئاب والخزي والذنب
فالفرد الذي اعتاد أن يفكر عدة أفكار سلبية خلال اليوم يمر بالعديد من المشاعر السلبية التي تغرق كيانه
كما ان تراكم هذه الأفكار السلبية داخل الفرد يجعل من العسير على الفرد التخلص منها .

2- الأفكار السلبية تؤثر سلباً على الطرف الآخر :

تأثير الوقوع تحت الضغط على تقدير الذات

الجلوس بجانب شخص لديه عدة أفكار سلبية بضعاً من الوقت يجعلك تشعر بمشاعر سلبية جدا مشابهة لما يشعر به
ولذلك فإنه عندما يتبني طرف في العلاقة حالة سلبية فترة طويلة فإن الطرف الآخر سوف يتبعه في تبني هذه الحالة السلبية
ولذلك فإنه لابد من الحذر من تراكم الأفكار السلبية في العلاقة داخل الفرد لفترات طويلة .

3- الأفكار السلبية تزيد من حدة المنافسة بين الطرفين :

تحديات تمر بها العلاقة العاطفية بسبب الضغوطات

الفرد الذي يتبنى أفكار سلبية بخصوص العلاقات العاطفية يرى دوماً أن الطرف الآخر منافس قوي جدا بالنسبة له
ولذلك فهو يبحث دوما عن طرق من أجل إخضاعه والتقليل من شأنه حتى ينجح في السيطرة عليه
ولكن كل هذا لن يفيد العلاقة بشيء وإنما هذا يعمل على فقد الاحترام والمودة والرحمة بين الطرفين
فالأفكار السلبية التي تحفز المنافسة بين الطرفين لن تعمل إلا على تدمير العلاقة بين الرجل والمرأة .

4- الأفكار السلبية في العلاقة تحفز العيش في الماضي :

التفاؤل بخصوص العلاقة

الفرد الذي يعيش في الماضي يتصف بأنه لديه عدة أفكار سلبية لم يتحرر منها لأنه لم يجد الوسيلة التي تساعده في ذلك
ولذلك فهو لا يستطيع الاستمتاع بالحاضر والاستعداد للمستقبل لأنه لا يعيش في اللحظة الحالية وإنما توقف لديه الزمن عند حدث معين
ولذلك فهو يلوم نفسه دوما بخصوص ذلك الحدث ويشعر بالاستياء لأنه لم يستطع منع هذا الحدث من الحدوث
وكل هذا يزيد من حدة الأفكار السلبية التي تعصف برأس الفرد بخصوص الارتباطات العاطفية
ولذلك فإنه من الأهمية بمكان التواصل مع مرشد أسري لمساعدتك في التحرر من الأفكار السلبية بخصوص العلاقة مع الطرف الآخر
لأن تراكم هذه الأفكار غير مفيد على المدى الطويل لأنه يمنعك من التمتع بعلاقة صحية مع شريك الحياة
ويمكنك معرفة الأسباب التي تقف وراء تبني الفرد لأفكار سلبية بخصوص العلاقات العاطفية عن طريق قراءة مقالة بعنوان 3 أفكار مسمومة في العلاقة العاطفية .

ومن أجل معرفة معلومات أخرى عن العلاقة مع شريك الحياة من منظور اسلامي معاصر ومواكب لتطورات الحياة المتسارعة يمكنك قراءة مقالة بعنوان عقبات توازن علاقة الزواج الاسلامي
فالعلاقة مع شريك الحياة من أهم العلاقات بين البشر والتي تؤثر على كافة مناحي حياتهم
ولذلك فإن الوعي بالطرق المناسبة في التعامل مع شريك الحياة يؤثر بشكل إيجابي جدا على مسار العلاقات الزوجية طويلة الأمد .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا