4 أخطاء شائعة في العلاقات العاطفية

2022/05/30

العديد من الشباب و الفتيات المقبلين على الزواج لديهم منظور معين تجاه العلاقة مع الآخر، ولذلك فإن هذا المنظور يحتوي على العديد من الأفكار بخصوص العلاقات العاطفية
ولكن هناك العديد من الأخطاء الشائعة في طرق التفكير هذه تجعل العلاقة مع الآخر مثل الجحيم تماما ومنها ما يلي :

1-الفوز على الآخر في العلاقات العاطفية :

التخلص من الذكريات بعد انتهاء العلاقة

هناك بعض المقبلين على الزواج يرون أن هدفهم من العلاقة هو الفوز على الآخر في أي خلاف أو مناقشة
ولكن هذا يجعل العلاقات العاطفية مليئة بالمعارك والهزائم والانتصارات
مما يجعل هناك صعوبة في التفاهم واكتشاف الآخر
لأن كل طرف يركز فقط على أن يكون هو الرابح
ولا يركز على أن يحاول معرفة طريقة تفكير الطرف الآخر
مما يجعل الطرفين لديهم ضيق في الأفق ونقص في سعة الصدر .

2- الشكوى بخصوص العلاقات العاطفية :

التخلص من التردد يعمل على خلق علاقة إيجابية

العلاقات العاطفية مليئة بالتحديات والأزمات
ولكن التعامل مع هذه التحديات عن طريق الشكوى لن يجعل هذه العلاقات سعيدة أو مليئة بالرضا العاطفي
لأن الشكوى تجعل الفرد يركز فقط على المشكلة ولا يركز على الحل
كما أن الشكوى تجعل الفرد لا يرى مميزات الطرف الآخر ولا يشعر بالامتنان على تواجده في علاقة عاطفية محبة
ولذلك فإنه لابد من التواصل مع الطرف الآخر بخصوص مواطن عدم الرضا
فذلك يساعد على بناء علاقة أقوى وأعمق
لأن الامتنان يساعد في تغيير العلاقة مع الآخر للأفضل

3- الخوف من الرفض في العلاقات العاطفية :

المرحلة العمياء في العلاقة العاطفية الجديدة

هناك بعض المقبلين على الزواج يخافون بشدة من الرفض ولذلك فإنهم يرتدون بعض الأقنعة
وذلك من أجل التظاهر بشخصية أخرى مختلفة عن شخصيتهم الحقيقية
وذلك لأنهم لا يريدون الظهور بشخصيتهم الحقيقية أمام الآخر في العلاقات العاطفية
مما يجعل العلاقة مليئة بالزيف والخداع
ولذلك فإنه لابد من التواصل بشفافية مع الآخر بخصوص ما يحب كل طرف وما يكره
فذلك يجعل هناك مشاعر من الأمانة متدفقة داخل العلاقة مع الآخر .

4- المثالية في العلاقات العاطفية :

تعبير الرجل عما يريده في العلاقة

هناك العديد من المقبلين على الزواج يعتقدون أن العلاقات العاطفية الناجحة هي التي تتيح الشعور بالسعادة طوال الوقت
فهم يرون ذلك في جميع المسلسلات التليفزيونية
ولكن الاعلام هنا يعمل على زرع أفكار مغلوطة داخل عقول المشاهدين
ولذلك فإنه لابد من التحلي بالصبر على الآخر وعلى مواطن ضعفه
لأن الطرف الآخر ليس كامل
فهو بشر يصيب ويخطئ

الامتناع عن التعبير عن الرأي في العلاقة مع الطرف الآخر

ومن مجمل هذا يتضح أن كل علاقة هي حالة خاصة جدا
ولذلك فإن الاعتقاد بأنه لابد وأن تتشابه جميع العلاقات العاطفية يجعل الصبر على الآخر أمرا عسيرا
لأن هذا يغفل تماما الفروق الفردية بين الأفراد
لأننا كلنا مختلفون
فلكل منا منظومة أفكار مختلفة
كما أن لكل منا دور معين يلعبه في هذا العالم
فلكل منا مهمة فريدة تم خلقه من أجل أن يؤديها في هذه الحياة
كما أن لكل فرد منا طريقة معينة في التعبير عن مشاعره سواء الإيجابية أو السلبية
وعلى كل منا احترام هذه الاختلافات البشرية .
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان : ” كيف تؤثر عقلية الامتنان على العلاقات العاطفية ؟  ” في مدونة موقع مودة للزواج الإسلامي .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا