موقع زواج عربي اسلامي
إتصل بنا نبذة عنا الرئيسية

3 أسباب تدفع الرجل و المرأة للإنخراط في علاقات تقوم على أساس الحب المؤذي

2019/09/11

مشاعر الحب غير المشروط في العلاقات تعمل على إشعار الطرفين بالأمان والاستقرار والسكينة
فعلاقة الحب بين الزوجين بشكل صحي تقوم على مشاعر الحب غير المقيد بشروط
فلا يهم مقدار ما يجمعه الرجل من مال ولا يهم مقدار جمال المرأة
وانما كلا من الرجل والمرأة يبحثان في العلاقة عن مشاعر الحب غير المقيد بشروط
مما يزيد من مشاعر السكينة داخل البيوت المسلمة

فيقول الله تعالى في سورة الاعراف : ” هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا “

 الحب المؤذي بين الرجل والمرأة


ولكن الحب المؤذي بين الرجل والمرأة يعمل على غياب مفهوم السكينة في العلاقات
فالعلاقة هنا تقوم على أساس المعاملة السيئة بين الطرفين
مما يعمل على شيوع مشاعر الاستياء والغضب والذنب والخوف في العلاقة بين الرجل والمرأة
وهذه العلاقات التي تقوم على أساس الحب المؤذي تتكرر عبر السنوات وعبر العديد من العلاقات العاطفية لأن جذور المشكلة لم تحل من جذورها
وهناك عدة أسباب تجعل الرجل والمرأة يتجهون بشكل غير واعي لعلاقات تقوم على أساس الحب المؤذي ومنها ما يلي :

1- البحث عما هو مألوف في علاقات الحب :

البحث عما هو مألوف في علاقات الحب

العديد من الرجال والنساء والمقبلين على الزواج ينخرطون في علاقات الحب المؤذي لأن هذا الشكل من الحب هو ما يعرفونه
فهم اعتادوا على سلوكيات معينة وتصرفات معينة ويرغبون في تكرارها بشكل غير واعي
فهم يعرفون مسار العلاقة منذ بدايتها
ولذلك يدخلون في علاقات الحب المؤذي والتي تستهلك الكثير من الطاقة والوقت والمال والمشاعر
لأنهم من داخلهم يرغبون في إثبات ان الحب المؤذي هو الشكل الوحيد لعلاقات الحب
ولذلك تجدهم يريدون إثبات ذلك بشتى الطرق ولكن كل هذا يتم بدون وعي منهم .

2- تكرار ما تم تعلمه عن علاقات الحب في الطفولة المبكرة :

تكرار ما تم تعلمه عن علاقات الحب في الطفولة المبكرة

أول 5 سنوات من حياة الفرد هي التي تشكل حياته بالكامل
ففي السنوات الأولى من العمر يتم تعلم مفاهيم مثل الحب والكره والأسرة والزواج .. الخ
وتصبح المفاهيم والمعتقدات التي تعلمها الفرد في طفولته المبكرة معتقدات راسخة لا يشك في صحتها
وانما يتعامل الفرد على أساس أن هذه هي طبيعة الحياة وطبيعة العالم الذي يعيش فيه
ولذلك تجد أن كل منا يبحث عن علاقات الحب التي تشبه الحب الذي تم تقديمه لنا ونحن أطفال
ولكن إذا كانت علاقات الحب التي انخرط بها الطفل مؤذية فإنه لديه الفرصة لتغيير مسار علاقاته العاطفية
ولكن اول خطوة هنا هو الوعي بأن العلاقات العاطفية في حياة الفرد لا تشبع احتياجاته ولا تحقق أهدافه وأن تكون لديه الرغبة في تغيير شكل العلاقات التي تدير حياته .

3- استحقاق المعاناة في علاقات الحب :

استحقاق المعاناة في علاقات الحب

ربما تم اخبار الفرد في صغره بأنه لا يستحق الحب أو أنه لا يستحق العيش بأسرة سوية
ولذلك تجده يعاني بشدة في علاقات الحب
لأنه يقوم بجذب علاقات مؤذية بشكل غير واعي
لأنه يرى نفسه بأنه لا يستحق الدخول في علاقات الحب الصحية السوية
ولذلك فإن أول خطوة هنا هو الشعور بإستحقاق الحب الصحي الذي يقوم على مشاعر المودة والرحمة
وذلك حتى يستطيع الفرد جذب علاقة حب صحية مع توأم الروح .

إقرأ ايضا :
3 سلوكيات تجعل علاقة الحب مؤذية بالنسبة للطرفين
أضرار مشاعر الحب المؤذي على الرجل والمرأة بعد انتهاء العلاقة
3 علامات تشير إلى مشاعر الحب المؤذي في العلاقات

ومن أجل معرفة تفاصيل أخرى بخصوص علاقات الحب بين الرجل والمرأة من منظور إسلامي معاصر يمكنك قراءة مقالة بعنوان عقبات توازن علاقة الزواج الاسلامي .


مواضيع متعلقة :
 
 العودة الى حسابي
 التسجيل بالموقع
 طريقة استخدام الموقع
 
 
     
أعضاء متميزون
البحث المتقدم
المتواجدون الآن
قصص ناجحة
مدونة زواج
الحالات الصحية

 
مشترك   المسجلين :
تحميل   من التطبيق :
مودة . نت للـ زواج فقط ولامجال للتعارف للصداقة أو غيرها فسياسة الموقع قائمة على تعاليم الدين الإسلامي .
لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني , ومعظم الخدمات المتقدمة متاحة لجميع الأعضاء مجانا , لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني.

تطبيق مودة متاح في متجر الاندرويد

تطبيق مودة متاح في متجر ابل
الرئيسية    -    نبذة عنا    -    إتصل بنا    -    التسجيل    -    البحث المتقدم    -    مساعدة

شروط التسجيل    -    سياسة الخصوصية    -    الاسئلة الشائعة    -    تطبيق مودة

Instagram      Google Plus      Twitter      Facebook

جميع الحقوق محفوظة لموقع مودة . نت 2006 - 2018 ©