خطوات حل الصراعات

2022/02/26

العلاقات الرومانسية مليئة بالمشاعر الجميلة التي تربط بين الرجل والمرأة، ولكن المسلسلات التليفزيونية قد نجحت في جعل العديد من المقبلين على الزواج يعتقدون أن الصراعات والخلافات ليس لها مكان في أي علاقة عاطفية محبة
فما يرونه في التلفاز هو أن هناك طرفين يعيشان في قمة السعادة وهذه هي قمة الرومانسية
ولكنهم لا يعلمون أن هذه الصورة غير واقعية تماما، لأن الصراعات جزء من أي علاقة
ولذلك فإن العلاقة الخالية من الصراعات هي في الحقيقة علاقة غير موجودة في العالم الواقعي .

التركيز من أجل حل الصراعات :

تواجد المرأة في حياة الرجل في أحلك الظروف

الصراعات تصبح مؤلمة عندما تقوم بالتركيز على الدفاع عن ذاتك بدلا من التركيز على حل المشكلة
ولذلك فإن التركيز على الألم والمعاناة يجذب المزيد من الألم والمعاناة
لأنك هنا تتوقع خيبة الأمل والاحباط وتريد حماية ذاتك
ولذلك فإنك تتصرف بشكل خاطيء تماما
لأنك هنا لا تركز على التعلم من هذه التجربة من أجل النمو
فأنت منشغل فقط بحماية نفسك من الألم
ولكن هذا يزيد من الألم ولكنك لا تعي ذلك .

التواصل من أجل انهاء الصراعات :

التواصل

التواصل أداة قوية جدا لحل الصراعات
فالمهم هنا ألا تركز على امتلاك السيطرة وأنك لابد وأن تحقق كل رغباتك على حساب الطرف الآخر
ولكن المهم هنا هو الوصول إلى حل يرضيكما معا
لأن ابتكار الحلول الوسط من أهم مقومات العلاقات طويلة الأمد
لأن كل طرف سوف يشعر بأن الطرف الآخر يحبه ويحترم رغبته ويريد طمأنته
مما يجعل العلاقة تزدهر وتنمو وتتطور وتتقدم إلى الأمام
لأن كل طرف يستطيع فهم احتياجات الآخر
لأنه يستطيع الانصات للطرف الآخر ويقوم بتشجيعه على التعبير عن احتياجاته ومطالبه في العلاقة .

التواصل مع الذات لحل الصراعات :

هل الاهتمام بالذات يفيد بعد الطلاق

من أهم مزايا ظهور الصراعات داخل العلاقات هو إعطاء الفرد فرصة للتواصل مع ذاته
ولذلك فإنه عليك أن تسأل ذاتك ماهي المعتقدات والأفكار لديك المرتبطة بالعلاقات والحب والزواج ؟
وكيف شكلت حياتك هذه المعتقدات ؟
وما الذي تريده من هذه العلاقة ؟
وكيف سوف تصل إلى أهدافك التي تريدها على الصعيد العاطفي ؟
فكل هذه الأسئلة تزيد من الاستبصار الذاتي واعادة اكتشاف الذات .

الامتنان يحل الصراعات :

الشعور بالامتنان يقلل من الشكوك العاطفية

التركيز على عيوب الطرف الآخر وقت حدوث الصراعات يعمل على زيادة الطين بلة وزيادة الوضع سوء
ولكن التركيز على مميزات الطرف الآخر يعمل على إشعارك بالامتنان والتقدير
كما أن هذا يعمل على إشعارك بمشاعر ايجابية
مما يزيد من جودة وكفاءة العلاقة ومعدل رضاءك العاطفي عن العلاقة ككل
ولذلك فإن الامتنان من أهم طرق حل الصراعات بين الطرفين .

ومن مجمل هذا يتضح أن التسامح له دور كبير في حل الصراعات
لأن الطرف الآخر بشر ولابد له أن يخطئ
ولذلك فإن التسامح يعمل على تلوين العلاقة بألوان براقة زاهية
ولكن التوقف عن التسامح يضر بالعلاقة
لأنه يجعل العلاقة لا تتقدم إلى الأمام
لأن هناك طرف عالق في مشاعر الغضب وهناك طرف آخر عالق في مشاعر الذنب
كما أن الصبر له مفعول السحر في هذا الأمر
لأن التسامح عملية تتطلب وقتا
 ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان:” 4 خطوات لجعل الحب يدوم ” في مدونة موقع مودة للزواج الإٍسلامي .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا