وصايا للمقبلين على الحب ضمن علاقة زواج اسلامي

2016/07/07

في هذا المقال نقدم لكم وصايا للمقبلين على الحب ضمن علاقة زواج اسلامي
قال الله تعالى في سورة النور : ” وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ ” ،
ان الوقوع في الحب مثل الغوص في سحابة سحرية
حيث تشعر بأن العالم أصبح أجمل ، وتجد مشاكلك وما يؤرقك في الحياة قد أصبح غير ذا أهمية بالنسبة لك
وتجد نفسك في حالة من السعادة بشكل غير مسبوق ، ولكن الحب لديه القدرة على الفوز على العقل والمنطق
فعندما تقع في الحب تفكر في الامور من منظور مختلف تماما عن ذي قبل .

اول وصايا للمقبلين على الحب حول فقدان الذاكرة المؤقت :

سيكون التحدي الأكبر بالنسبة لك هو ان تستطيع عمل توازن بين العقل والقلب وذلك وسط شعورك بالنشاط والسعادة
ولكن الطريق الوحيد للخروج من فقدان الذاكرة المؤقت لما تعلمته من معلومات عن زواج اسلامي وطرق التعامل في العلاقات العاطفية
هو تذكير نفسك بكل ما عرفته ، فكل منا لديه استجابة خاصة به نحو الحب
فالاشخاص المنطقيين سيصعقون عندما يشعرون ان العقل والمنطق يهرب بعيدا عنهم
والاشخاص العاطفيون سوق تغمرهم مشاعرهم بشكل مبالغ فيه ، لانهم مستمتعين بكل هذه المشاعر
ويرغبون في ان تظل مشاعرهم متأرجحة بطريقة رومانسية
فتصرفاتك بعد الوقوع في الحب مختلفة تماما عن تصرفاتك قبل الوقوع فيه
ولكن لابد من عمل توازن بين العقل والقلب ، من اجل ان تحمي نفسك من اي دمار محتمل
فاجعل القيادة لعقلك واجعل عقلك يأخذ قلبك معه .

المشاعر غير المتوازنة في علاقة زواج :

اذا اطلقت العنان لمشاعرك بدلا من عقلك الواعي للتحكم في افكارك وتصرفاتك قبل الـ زواج
سوف تجد نفسك تشعر بأنك غير متوازن ، فتجد نفسك تفعل اشياء مثل الحمقى تماما
لانك تجد نفسك تشعر بمشاعر مجنونة لجذب انتباه الطرف الاخر
فتشعر بأنك تريد ان ترى الطرف الاخر حالات وتريد سماع صوته وتنعم بوجوده
ويكون مجرد التفكير في انك ربما يأتي اليوم الذي تفترق فيه عنه يعتبر شيء لا يحتمل بالنسبة لك
فتتأرجح بين المشاعر الجميلة والسلبية خلال يومك ، فكثافة مشاعر الاشتياق يمكنها ان تكون نعمة ونقمة في نفس الوقت .

الحفاظ على كينونتك ضمن علاقة زواج اسلامي :

البقاء متمركزا حول كيانك هو الضمانة الحقيقية للبقاء في مسارك الصحيح في علاقتك العاطفية قبل وبعد الـ زواج
فلابد وان تسأل نفسك باستمرار ” من اكون انا وانا معك ؟ ”
فالشيء الوحيد الذي سوف تفقده اذا تم ذوبانك تماما في العلاقة هو نفسك
فعندما تتخلى عن معارفك وقوتك وقدرتك على الاختيار من اجل الطرف الاخر
فهنا تكون الجراح قاتلة ، فالوقوع في الحب من اكثر التجارب روعة ، وايضا اكثر التجارب تحديا
لذلك فالحل السليم هنا هو عمل توازن .

ومن مجمل هذا يتضح ان كلمة السر هنا هو ان تحب ذاتك ، حتى لا تفقد نفسك تماما في الاخر
وذلك لأنك تراعي نفسك وتقدرها ، وتستطيع عمل علاقة صحية تقود إلى زواج اسلامي .

ومن اجل معرفة تفاصيل اوضح عن العلاقات العاطفية وكيمياء الحب يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا