هل تعاني من قلة الرغبة في الالتزام العاطفي ؟

2023/12/02

هناك العديد من المقبلين على الزواج يعانون من قلة الرغبة في الالتزام العاطفي، لأن الالتزام العاطفي يجعلهم مجبرين على تتويج العلاقة بزواج رسمي، وهم يحبون الحرية ويقدسون حياة العزوبية .
فهم يرغبون في الاستمتاع بالمشاعر الرومانسية التي تربطهم بالطرف الآخر ولكنهم لا يرغبون في تكوين علاقة رسمية .
ولذلك فإنهم يهربون تماما من أي فرصة من أجل الالتزام، لأن الالتزام يلقي على عاتقهم مسئولية معينة هم لا يرغبون في حملها .
ولذلك فإنهم يبتعدون تماما عن أي فرصة من أجل الارتباط الرسمي .

التركيز على العيوب عند الابتعاد عن الالتزام العاطفي :

الفرد الذي يعاني من قلة الرغبة في الالتزام العاطفي يركز فقط على عيوب الارتباط الرسمي
ويتجاهل تماما مميزات الدخول في علاقة ملزمة طويلة الأمد تقوم على الاستقرار
ولذلك فإنه يهرب تماما من أي علاقة في بدايتها
وذلك لإنه يرى فقط العيوب
ولذلك فهو يجد نفسه ينتقد بشدة أي موقف عاطفي أو موقف يقوم على التعارف بينه وبين أفراد من الجنس الآخر
وذلك لأنه منشغل بالعيوب تماما
مما يجعله يفقد رغبته في قدرته على التواصل مع أفراد من الجنس الآخر بغرض الزواج
وهذا يجعله يعمل على استهلاك كثير من الوقت والجهد في محاولة الهرب من الارتباط .
اقرأ أيضا: ” ما هي أسباب الخوف من الارتباط في علاقة طويلة الأمد ؟ “.

الهرب من الحديث حول مستقبل الالتزام العاطفي :

هناك بعض المقبلين على الزواج يهربون من الحديث حول المستقبل العاطفي الخاص بهم
وذلك لأنهم لا يرون أي زواج أو أي علاقة رسمية في مخيلتهم بخصوص المستقبل
وهذا يجعل من حولهم يشعر بالحيرة بخصوصهم
لأن من حولهم يتواصل معهم من أجل فتح الباب أمام التعارف بغرض الزواج
وهم يرفضون مخلي جرد الحديث حول هذا الأمر .

التخلي عن عهود الالتزام العاطفي :

الفرد الذي لديه نقص في رغبته في الالتزام العاطفي يجد أنه يتخلى دوما عن وعوده بأنه سوف يعمل على تكوين أسرة
فهو كثير المراوغة والتحايل
فهو يعمل على خداع من حوله بأنه سوف يرتبط بشكل رسمي ولكنه بعد ذلك يقوم بالحنث بوعده تماما .
اقرأ أيضا :” هل تخاف من الالتزام العاطفي ؟ “.

الاختفاء بعد التعارف ونقص الالتزام العاطفي :

هناك العديد من المقبلين على الزواج يقومون بالاختفاء بعد التعارف وذلك لأنهم يشعرون بالكثير من المشاعر الرومانسية تجاه الطرف الآخر
وذلك لأنهم لا يرغبون في تكوين علاقة رسمية معه
فهم يهربون من حياته تماما
وبشكل فجائي جدا
وذلك لأنهم لا يرغبون في مواجهة مشاعرهم بالاحتياج لشريك عاطفي وتكوين علاقة رسمية معه
ولذلك فإن نقص الرغبة في الالتزام العاطفي يجرح الطرف الآخر
لأن الطرف الآخر لا يعلم على وجه الدقة بأن الفرد لديه نقص في الالتزام العاطفي
ولذلك فإنه يشعر بالجرح والخيانة وعدم الثقة .

العلاقات الرمادية ونقص الالتزام العاطفي :

نقص الالتزام العاطفي يجعل الفرد يدخل في العديد من العلاقات الرمادية
لأن العلاقات الرمادية تتيح للفرد الاستمتاع بالمشاعر الرومانسية بدون أي مسئوليات
مما يجعل الفرد يشعر بعدم الاستقرار
ولكنه يستمتع بالحرية
مما يجعله يستمر في هذه العلاقات الرمادية .
اقرأ أيضا : ” العلاقات الرمادية بين الرجل والمرأة .. العلامات والاشارات “.

ومن مجمل هذا يتضح أن نقص الالتزام العاطفي يؤثر على الفرد ومن حوله
كما أنه يؤثر على المستقبل العاطفي للفرد
ولذلك فإنه لابد من التواصل مع متخصص في الارشاد الأسري
وذلك من أجل التحرر من أي عقبات داخلية تمنع الفرد من جذب علاقة صحية مع شريك حياته
اقرأ أيضا : ” أعراض الحيرة العاطفية “.

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا