هل تخاف من الالتزام العاطفي ؟

2023/03/09

الخوف من الالتزام العاطفي هو ان تجد نفسك تمتنع عن الاستمرار في علاقة عاطفية تسعدك لأنك تخاف من مستقبل هذه العلاقة ، فهل انت تواجه هذا الخوف؟
إذا كانت الاجابة نعم فأنت غالبا تعاني من الخوف من الالتزام في علاقة طويلة الأمد
ولذلك فإنك تضع العراقيل التي تمنعك من الاستمرار في هذه العلاقة .

التدمير الذاتي وصعوبة الالتزام العاطفي :

في بعض حالات الخوف من الالتزام العاطفي في علاقة طويلة الأمد يلجأ الفرد بشكل غير واعي لتدمير العلاقة بنفسه عندما يرى أن الطرف الآخر يشعر تجاهه بمشاعر قوية
لأنه يخاف من أن يشعر بالذنب نتيجة تعلق الآخر به
أو لأنه يخاف من أن يتعلق هو بالطرف الآخر ويتركه بعد ذلك
كما أن المحادثات التواصلية بينه وبين الآخر في بعض الأحيان تسير بشكل جيد
ولكنها في أحيان أخرى ربما لا تسير بشكل جيد على الاطلاق
نتيجة عدم الشعور بالراحة عند التعبير عن المشاعر بحرية وشفافية
فالفرد هنا على الرغم من أنه سعيد جدا بهذه العلاقة إلا إنه يفكر كثيرا جدا في أسوء ما يمكنه أن يحدث
كما أنه يتردد في حسم قراراته العاطفية بخصوص العلاقة
مما ينتج عنه عدم قدرة الفرد على التقدم للأمام في هذه العلاقة .
اقرأ أيضا : ” التدمير الذاتي في علاقات الحب ” .

تأثير عدم الالتزام على العلاقة :

عندما يكون هناك مشكلات في الالتزام العاطفي داخل العلاقة فإن مشاعر خيبة الأمل والاحباط والخوف والقلق وعدم اليقين بخصوص المستقبل يمكنها أن تظهر
وذلك لأن هناك طرف ما في العلاقة يبحث عن الاستقرار ولكن هناك طرف آخر يهرب منه تماما
مما يؤدي إلى غياب التوازن في هذه العلاقة .
اقرأ أيضا : ” فوبيا الالتزام في علاقة زواج طويلة الأمد ” .

جذور عدم الالتزام العاطفي :

ترجع جذور عدم الالتزام العاطفي إلى الطفولة المبكرة
مثل تعرض الفرد للوحدة والحرمان العاطفي وعدم إشباع الاحتياج للأمان بالنسبة له
أو التعرض للرفض والاهمال من قبل الوالدين
كذالك الخلافات الأسرية الجسيمة
أو الحماية الزائدة في الطفولة
كما أن غياب أو فقد القائم بالرعاية في الطفولة يجعل الفرد فيما بعد يخاف من الالتزام
لأن الالتزام لديه سوف يصبح مرتبط بالألم والمعاناة
ولذلك فإن الفرد هنا يلجأ إلى تكوين علاقات سطحية فيما بعد
كما أنه يجد صعوبة في الاستقرار العاطفي طويل الأمد .
اقرأ أيضا : ” تأثير الخوف من الالتزام على العلاقات ” .

الالتزام العاطفي والصورة الذاتية :

يعاني الكثير ممن لديهم مشكلات في الالتزام العاطفي من اضطراب في الصورة الذاتية
فعندما يرى الفرد ذاته على أنه غير محبوب وغير جذاب ولا أحد يريده ولا أحد يحبه فإنه يهرب تماما من الارتباط العاطفي طويل الأمد
لأنه يعتقد أن من تجمعه به علاقة سوف يتركه عاجلا أم آجلا
مما يؤدي إلى تجنبه التعارف بغرض الزواج تماما
أو ربما يلجأ إلى التعارف بدون ارتباط رسمي
وذلك لأنه يخاف من أن تتجه العلاقة إلى الالتزام والاستقرار .
اقرأ أيضا : ” تأثير الصورة الذاتية على علاقتك بشريك حياتك ” .

ومن مجمل هذا يتضح أنه لابد من التخلص من الصدمات والمشاعر العالقة منذ فترة الطفولة والتي تمنع الفرد من جذب علاقة صحية مع توأم روحه
كما أنه يمكن التواصل مع مرشد أسري للمساعدة في هذا الأمر
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان : ” ماذا تفعل قبل الدخول في علاقات عاطفية ؟ “.

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا