هل الزواج العرفي حلال؟

2022/09/12

لقد شرع الله عزّ وجل الزواج من أجل بناء الأسرة على أساسٍ متين
ذلك لأن الأسرة هي اللبنة الأساسية في بناء المجتمع، الزواج هو سنّة الله التي أمر بها الأنبياء منذ آدم إلى آخر الأنبياء محمد عليهم السلام،
ولكن ظهر في زماننا هذا منذ أكثر من ثلاث عقود أنواع جديدة من الزواج، لم يراعا فيها الشروط والقواعد التي أسسها لنا الشرع الحنيف،
هذه الأنواع الزواج العرفي، لذلك سنقوم في هذا المقال بالإجابة على السؤال هل الزواج العرفي حلال؟

المقصود بالزواج العرفي

قام الفقهاء منذ ظهور ما يسمى بالزواج العرفي بمحاولة تعريفه،
ظهرت عدة تعريفات، ولكن جميع هذه التعريفات تجتمع على أن للزواج العرفي صورتين وهما:

  • الصورة الأولى: وهو أن يكون الزواج العرفي عبارة عن عقد نكاح شرعي،
    تتوفر فيه جميع الشروط والأركان الواجب توفرها في العقد الشرعي،
    ولي وشهود، ولكن غير مسجلة ضمن وثائق رسمية.
  • الصورة الثانية: وهي أن يكون عقد الزواج العرفي غير مكتمل الأركان الشرعية من ولي وشهود وإعلان، وهو ما جعل الناس تسأل هل الزواج العرفي
    في هذه الحالة،
    يطلق عليه في بعض الأحيان الزواج السري، فهو مكتوب ضمن ورقة،
    هذه الورقة ليس لها أي قيمة شرعية أو قانونية،
    فالزواج العرفي المشهور بين الناس عادةً هو زواج يتم بدون ولي،
    شاهدين ليس لهم صفة الشهود العدول، كما أنه ليس للزوجة حق النفقة والمتعة والمسكن الشرعي.

شروط عقد النكاح الصحيح

قبل أن نقوم بالإجابة على السؤال هل الزواج العرفي حلال وجب القيام
بعرض الشروط الوجب توفرها في عقد النكاح حتى يكون صحيح، وهي:

  • موافقة ولي الأمر:
    حيث أن موافقة ولي أمر الزوجة يعتبر أحد الشروط الرئيسية لصحة عقد الزواج،
    لما جاء في القرآن والسنة، حيث يقول الله عز وجل :
    (وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حتى يُؤْمِنُوا)،
    توجيه لأولياء الأمور ألا يُنكحوا المشركين، وهو دليل على وجوب حضور ولي الزوجة،
    جاء في السنة المطهرة قول النبي محمد عليه
    (لا نِكاحَ إلا بِوَلِي).
  • الإشهاد والإشهار:
    حيث أن من شروط عقد النكاح الصحيح أن يكون هناك شاهدي عدل،
    وأن يتم إشهاره بين الناس، فإن خلا عقد النكاح من الشهود والإشهار،
    عقدٌ غير صحيح وذلك لما جاء في الحديث الشريف عن النبي محمد صلى الله عليه
    (لا نكاحَ إلَّا بوليٍّ وشاهدَيْ عَدلٍ وما كان مِن نكاحٍ على غيرِ ذلك فهو باطلٌ).
  • موافقة الإيجاب والقبول.

هل الزواج العرفي حلال؟

لقد أجمع الفقهاء على أن الزواج العرفي الذي لم يستوفي الشروط الشرعية، كالزواج العرفي من غير ولي الزوجة، أو عدم وجود شهود، أو عدم النطق بالإيجاب والقبول بين ولي الزوجة والزوج، هو زواج باطل،
تم الاختلاف بين الفقهاء في حكم الزواج العرفي المستكمل للشروط الشرعية، لكنه غير موثق عند الجهات الرسمية،
في ذلك على ثلاثة أقوال:

  • القول الأول: وهو أن الزواج العرفي المستوفي لجميع الشروط الشرعية هو زواج صحيح
    لم يتم توثيقه عند الجهات الرسمية، فالتوثيق تم إيجاده من أجل حفظ حقوق الزوجين فقط،
    حيث أن التوثيق ليس شرط من شرط صحة عقد النكاح، حيث لم يكن هناك توثيق رسمي في عهد الصحابة ومن بعدهم، ولقد أخذ بهذا القول الشيخ صالح الفوزان، والشيخ حسنين مخلوف.
  • القول الثاني: وهو القول الذي قال به الشيخ نصر فريد واصل والشيخ محمد صفوت نور الدين، حيث قالو
    الزواج العرفي محرم وذلك لأنه زواج سري، وأن من شروط صحة الزواج الإشهار والإعلان.
  • القول الثالث: وهو أن الزواج العرفي صحيح مع ترتب الوزر والإثم على من يقوم به،
    لأن ولي الأمر أوجب ضرورة توثيق عقود الزواج عند الجهات الرسمية،
    وبالتالي عدم التوثيق الرسمي لعقد الزواج هو مخالفة لوي الأمر، وهذا يوجب الإثم على مرتكبه، وقد قال بهذا الرأي الشيخ محمد سيد طنطاوي.

وبالتالي نكون قد تحدثنا من خلال هذا المقال عن شروط صحة عقد الزواج،
كما بينا تعريف الزواج العرفي وأنواعه، كما قمنا بالإجابة على السؤال المشهور بين الناس هل الزواج العرفي حلال؟
وذلك من خلال ذكر آراء العلماء في صحة الزواج العرفي.

وجب التنويه ان موقع مودة للزواج الاسلامي يقدم للجنسين خدمات البحث عن الزواج الشرعي و يمكنك الاطلاع على الكثير من التفاصيل المهمة في مقالات مدونة مودة للزواج

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا