موقع زواج عربي اسلامي
إتصل بنا نبذة عنا الرئيسية

مواصفات علاقات الحب المؤذية

2021/08/27

العديد من المقبلين على الزواج يدخلون في علاقات تعارف بغرض الزواج
ولكنهم لا يكونون على وعي تام بأن علاقات الحب هذه ربما تؤذي صحتهم النفسية
وذلك نتيجة سيطرة المشاعر السلبية على هذه العلاقات
مما يجعل هذه العلاقات سلبية تماما وتفتقر الإيجابية
مما يجعل الفرد يشعر بأن هذه العلاقات تعمل على تعطيل سعادته

الثقة والعطاء في الحب :

التحدث بثقة

علاقات الحب تعتمد على تبادل الثقة والعطاء
لأن أي علاقة تعتمد على الأخذ دون العطاء تعتبر علاقة سلبية تماما
كما أن أي علاقة لا يتم بناءها على الثقة تعمل على خلق فجوة عاطفية بين الطرفين
ولذلك فإنه لابد من حل الصراعات الداخلية ورواسب العلاقات القديمة التي تجعل من العسير تقديم الثقة والعطاء للطرف الآخر
لأن أي علاقة هي عبارة عن مرآة لذاتك وما تعتقد أنك تستحقه
فإذا كنت ترى ذاتك لا تستحق علاقة مستقرة مع الطرف الآخر فإنك بدون وعي منك سوف تجذب لحياتك أشخاص غير جديرين بالثقة ولا يجعلونك تشعر بالاستقرار معهم .

مشاحنات الحب المتكررة :

هل أنت جاد في الدخول في علاقة حب عن بعد

المشاحنات والصراعات أمور حتمية داخل العلاقات
ولكن المشاحنات اليومية نتيجة نفس الأسباب والتي تتكرر كل يوم تعمل على استنزاف مشاعر الحب بين الطرفين
لأن هذا يزيد من المشاعر السلبية بين الطرفين
مما يجعل العلاقة شديدة السمية
كما أن هذا يجعل الطرفين لا يستطيعا التقدم للأمام في حياتهما
لأن جزء من وقتهما وتركيزهما وطاقتهما ضائع في هذه المشاحنات اليومية المتكررة
ولذلك فإنه لابد من الاتفاق على طريقة معينة للتعامل بين الطرفين
وذلك من أجل تجنب تكرار التشاحن نتيجة نفس الأسباب .


ارتداء أقنعة في علاقات الحب :

ارتداء قناع في فترة التعارف من أجل إخفاء مشاعر الاعتمادية

علاقات الحب المؤذية تجعل أحد الطرفين أو كليهما يرتدي قناعا بسبب خوفه من الرفض
فهنا يتجنب الفرد أن يكون ذاته ويحاول التصرف على أنه شخص آخر
وذلك من أجل الحصول على المحبة والقبول في العلاقة
ولكن هذا يجعل الفرد مع الوقت ينسى ذاته الحقيقة
ويقوم بالعيش بشخصية أخرى مزيفة لا تشبهه
فهو يعيش في العلاقة ولكنه لا يسعد بها ولا يستمتع بها
ولذلك فإنه لابد من الانتباه لهذه النقطة في علاقات التعارف .

اختفاء الدعم في الحب :

احتضان التغيير من أجل تكوين علاقة ناجحة

الحب المتوازن الإيجابي يعمل على تقديم الدعم عند الحاجة
ولكن غياب هذا الدعم في أشد اللحظات احتياجا يعد مؤشرا على وجود خلل في العلاقة
لأن الدعم يزيد من معدل الصحة النفسية للفرد
ولذلك فإن غيابه يجعل الفرد يشعر بالتشوش والقلق وعدم الاستقرار
مما يجعله يتخذ قرارات غير حكيمة ومندفعة تعمل على الاضرار به
ولذلك فإن تقديم الدعم في الظروف السيئة وتقديم التشجيع والتحفيز عند المرور بالتحديات أمر له مفعول السحر في

النعوت المهينة في علاقات الحب :

إنكار الخلافات داخل الزواج

علاقات الحب الإيجابية تزيد من ثقة الفرد بذاته
ولكن استخدام النعوت والصفات المهينة تقلل من ثقة الفرد بذاته
مما يجعله يشعر بأنه لا يستحق الحب والتواجد في علاقة محبة
مما يجعله يشعر بالتعاسة
ولكن العلاقات الإيجابية تعمل على تشجيع الفرد على بلوغ أهدافه وطموحاته
لأنها تعمل على أن كلا الطرفين يتحدثا معا بكلمات إيجابية .

ويمكنك معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان : “مظاهر علاقات الحب المؤذية ” في مدونة موقع مودة للزواج الإسلامي .


مواضيع متعلقة :
 
 العودة الى حسابي
 التسجيل بالموقع
 طريقة استخدام الموقع
 
 
     
أعضاء متميزون
البحث المتقدم
المتواجدون الآن
قصص ناجحة
مدونة زواج
الحالات الصحية

 
مشترك   المسجلين :
تحميل   من التطبيق :
مودة . نت للـ زواج فقط ولامجال للتعارف للصداقة أو غيرها فسياسة الموقع قائمة على تعاليم الدين الإسلامي .
لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني , ومعظم الخدمات المتقدمة متاحة لجميع الأعضاء مجانا , لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني.

تطبيق مودة متاح في متجر الاندرويد

تطبيق مودة متاح في متجر ابل
الرئيسية    -    نبذة عنا    -    إتصل بنا    -    التسجيل    -    البحث المتقدم    -    مساعدة

شروط التسجيل    -    سياسة الخصوصية    -    الاسئلة الشائعة    -    تطبيق مودة

Instagram      Google Plus      Twitter      Facebook

جميع الحقوق محفوظة لموقع مودة . نت 2006 - 2018 ©