موقع زواج عربي اسلامي
إتصل بنا نبذة عنا الرئيسية

مشاعر بعد الانفصال

2020/05/08

مشاعر بعد الانفصال يمر بها كلا الطرفين ولكن بشكل مختلف بينهما
بعد انتهاء العلاقة العاطفية يشعر الفرد الذي اتخذ القرار بالانفصال بالذنب
ويشعر الفرد الذي تم تبليغه بقرار الانفصال بالغضب
ولذلك فإن كلا الطرفان بعد انتهاء العلاقة العاطفية يشعران بالألم العاطفي
ولكن لكل منهما طريقته في التعبير عنه
وهناك عدة مشاعر يمر بها الطرف الذي اتخذ قرار الانفصال ومنها ما يلي :

1- الشعور بالارتياح بعد انتهاء العلاقة العاطفية :

الفرد الذي اتخذ قرار الانفصال يشعر بالراحة بعد انتهاء العلاقة العاطفية
لأن رغبته في الترك كانت تلح عليه ولكنه لم يجد الوقت أو الشجاعة لتبليغ الطرف الآخر برغبته هذه
ولذلك عندما تنتهي العلاقة يشعر الفرد الذي اتخذ قرار الانفصال وكأن حمل ثقيل تمت ازالته من على كتفيه
فهو يرى أن السبب الرئيسي في تعاسته قد تم ازالته وانه قادر على البدء من جديد مرة أخرى في الاستمتاع بحياته بعد انتهاء العلاقة العاطفية
فهو ينظر فقط لمساويء العلاقة العاطفية التي انتهت وانه قد نجا بحياته عندما اتخذ قراره بالانفصال .

2- الاعجاب بالنفس بعد انتهاء العلاقة العاطفية :

الاعجاب بالنفس بعد انتهاء العلاقة العاطفية

في هذه المرحلة يشعر الفرد بأنه قادر على ممارسة الأنشطة التي لم يجد الوقت الكافي لممارستها وهو منخرط في العلاقة العاطفية
وهنا يشعر بأنه مرة أخرى قادر على التعايش بكفاءة والاستمتاع بحياته بعد انتهاء العلاقة العاطفية
فهو يستمتع بالعديد من الممارسات الجديدة على حياته
ولكن هذه المرحلة لا تستمر أكثر من شهر واحد ويرجع بعدها الفرد إلى ممارساته القديمة التي اعتاد عليها
وفي هذه المرحلة ربما يرغب الفرد في الانخراط في علاقات عاطفية جديدة مع أفراد جدد
وهذا يزيد من استمتاعه بهذه المرحلة
وربما يتحدث بشكل سييء عن العلاقة العاطفية السابقة من أجل ان يبرر قراره بالانفصال أمام نفسه وأمام من حوله .


3- عقد المقارنات بعد انتهاء العلاقة العاطفية :

عقد المقارنات بعد انتهاء العلاقة العاطفية

عندما تزول مرحلة الاعجاب بالنفس والارتياح بعد انتهاء العلاقة العاطفية يدخل الفرد الذي اتخذ قراره بالترك مرحلة أخرى من عقد المقارنات
فهو هنا يقوم بعقد المقارنات بين العلاقة العاطفية التي انتهت والعلاقة العاطفية التي انخرط بها
وفي هذه المرحلة يتذكر العديد من اللحظات الجميلة التي مرت عليه في العلاقة العاطفية السابقة
كما انه يبدأ في الشعور بالاشتياق والحنين للعلاقة العاطفية السابقة .

4- النظر للمميزات والعيوب بعد انتهاء العلاقة العاطفية :

النظر للمميزات والعيوب بعد انتهاء العلاقة العاطفية

في هذه المرحلة ينظر الفرد الذي اتخذ قرار الترك إلى العلاقة العاطفية السابقة من منظور اخر
فهنا يستطيع رؤية المزايا والعيوب للعلاقة العاطفية التي انتهت
فهنا يشعر الفرد بتقدير مرور الطرف الآخر في حياته وانه شخص مؤثر جدا في حياته على الرغم من انتهاء العلاقة العاطفية
وفي هذه المرحلة ربما يتواصل مع الطرف الاخر ويعتذر له عما بدر منه
فانتهاء العلاقة العاطفية هنا يعتبر أكبر معلم بالنسبة له .

5- الشعور بالندم بعد انتهاء العلاقة العاطفية :

الشعور بالندم بعد انتهاء العلاقة العاطفية

في هذه المرحلة يشعر الفرد بالندم على قراره
خاصة إذا كان لا يشعر بالسعادة في علاقته العاطفية الجديدة
فهو هنا يندم جدا على تصرفاته التي أدت إلى انتهاء العلاقة العاطفية
فهو في هذه المرحلة يتوقف عن لوم الطرف الآخر على انتهاء العلاقة العاطفية ويبدأ في لوم ذاته
فهو هنا يرى بوضوح أخطاءه وأفعاله غير المناسبة مع الطرف الآخر
فهو هنا يكتشف انه غير مثالي وانه مليء بالعيوب التي كان يتحملها الطرف الآخر في العلاقة التي انتهت
ويمكنك معرفة تفاصيل أخرى عن طريق قراءة مقالة بعنوان فوائد قطع التواصل بعد انتهاء العلاقة العاطفية في مدونة الزواج في موقع مودة .


مواضيع متعلقة :
 
 العودة الى حسابي
 التسجيل بالموقع
 طريقة استخدام الموقع
 
 
     
أعضاء متميزون
البحث المتقدم
المتواجدون الآن
قصص ناجحة
مدونة زواج
الحالات الصحية

 
مشترك   المسجلين :
تحميل   من التطبيق :
مودة . نت للـ زواج فقط ولامجال للتعارف للصداقة أو غيرها فسياسة الموقع قائمة على تعاليم الدين الإسلامي .
لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني , ومعظم الخدمات المتقدمة متاحة لجميع الأعضاء مجانا , لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني.

تطبيق مودة متاح في متجر الاندرويد

تطبيق مودة متاح في متجر ابل
الرئيسية    -    نبذة عنا    -    إتصل بنا    -    التسجيل    -    البحث المتقدم    -    مساعدة

شروط التسجيل    -    سياسة الخصوصية    -    الاسئلة الشائعة    -    تطبيق مودة

Instagram      Google Plus      Twitter      Facebook

جميع الحقوق محفوظة لموقع مودة . نت 2006 - 2018 ©