مشاعر الغضب داخل العلاقات

2020/06/17

مشاعر الغضب داخل العلاقات التي تربط الرجل والمرأة تعمل على تغيير العلاقة بينهما
فالغضب يعمل على تقوية العلاقة بين الزوجين إذا تم التعامل مع الغضب بشكل بناء
ولكن الغضب أيضا يعمل على إضعاف العلاقة بين الزوجين إذا تم التعامل مع الغضب بشكل مدمر جدا .

لماذا يتخذ الزوجين الغضب وسيلة لتحقيق الأهداف :

لماذا يتخذ الزوجين الغضب وسيلة لتحقيق الأهداف

لأن استخدام الغضب في العلاقات بين الزوجين يعمل على تحقيق بعض الأهداف الخاصة بالعلاقة بينهما
فالغضب يعمل على دفع الفرد للتحرك نحو تحقيق شيء ما
و مشاعر الغضب تعمل على تحريك الطاقة من أجل حل موقف ضاغط
كما ان الشعور بالغضب يعمل على إشعار الفرد بالقوة والسيطرة
مما يدفعه إلى إجبار الطرف الآخر على تنفيذ ما يريده .

ما هي نتائج عدم التحكم في مشاعر الغضب :

نتائج عدم التحكم في مشاعر الغضب

مشاعر الغضب في العلاقات إذا لم يتم التحكم فيها فإنها تعمل على الإضرار بصحة الفرد
فعند الشعور بالغضب فإن الجسم يتصرف كما لو كان الفرد في موقف تهديد يشكل خطورة على حياته
ولكن عندما يكون الغضب من ضمن الروتين اليومي في أسرة الفرد فهنا يتم تكرار الشعور بالغضب كل يوم فإن الإضرار تصبح شديدة جدا
وذلك نتيجة التعرض للمخاطر الصحية التي يسببها الشعور بالغضب
فالشعور بالغضب يتسبب في تدفق الدم إلى العضلات نتيجة اقتراح  الجسم لتنفيذ الهجوم أو الهروب كإستجابة فسيولوجية محتملة لهذا التهديد الذي يتعرض له الفرد
فالجسم هنا لا يفرق بين التهديد الحقيقي والتهديد غير الحقيقي على حياة الفرد
فالتعرض للتهديد والشعور بالغضب يعمل على زيادة معدل الكوليسترول في الدم نتيجة ارتفاع مستوى هرمون الادرينالين
كما أن زيادة التعبير عن الغضب بشكل مدمر يعمل على الاضرار بالعلاقة بين الزوجين نتيجة فقد الدعم النفسي في العلاقة
وذلك نتيجة غياب مشاعر المودة والرحمة والسكينة والأمان في العلاقة

عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رجلًا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: أوصني، قال: ((لا تغضب))، فردد مرارًا، قال: ((لا تغضب))؛ رواه البخاري.

طرق غير سليمة في التعامل مع الغضب :

طرق غير سليمة في التعامل مع الغضب

هناك عدة طرق غير صحية تماما في التعامل مع الغضب الأسري
مثل الانفجار الغاضب في الطرف الآخر عند حدوث مشكلة
فهنا يكون لدى الفرد تحكم طفيف جدا في مشاعر غضبه مما يؤدي إلى ان يقوم بالانفجار نتيجة تراكمات لمشاعر الغضب بداخله
مما يقود إلى العنف في التعامل مع الطرف الآخر أو العزلة والابتعاد وتجنب التواصل مع الطرف الآخر عند زيادة معدل الضغوطات التي تعاني منها الأسرة
وهناك من يقوم بكبت مشاعر الغضب بداخله وذلك خوفا من أن يقوم بأذى الطرف الآخر وإشعاره بالذنب
فالفرد عندما يقوم بكبت مشاعر الغضب بداخله فإنه يفعل ذلك لأنه يعتقد أن الغضب شعور سييء لابد من اخفاءه
مما يؤدي إلى الاصابة بالاكتئاب والقلق نتيجة تراكم مشاعر مكتومة داخل الفرد
ويمكنك معرفة المعتقدات الخاطئة عن الشعور بالغضب عن طريق قراءة مقالة بعنوان معتقدات خاطئة عن مشاعر الغضب داخل العلاقات في مقالات مدونة الزواج في موقع مودة .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا