موقع زواج عربي اسلامي
إتصل بنا نبذة عنا الرئيسية

مشاعر الغضب داخل العلاقات

2020/06/17

مشاعر الغضب داخل العلاقات التي تربط الرجل والمرأة تعمل على تغيير العلاقة بينهما
فالغضب يعمل على تقوية العلاقة بين الزوجين إذا تم التعامل مع الغضب بشكل بناء
ولكن الغضب أيضا يعمل على إضعاف العلاقة بين الزوجين إذا تم التعامل مع الغضب بشكل مدمر جدا .

لماذا يتخذ الزوجين الغضب وسيلة لتحقيق الأهداف :

لماذا يتخذ الزوجين الغضب وسيلة لتحقيق الأهداف

لأن استخدام الغضب في العلاقات بين الزوجين يعمل على تحقيق بعض الأهداف الخاصة بالعلاقة بينهما
فالغضب يعمل على دفع الفرد للتحرك نحو تحقيق شيء ما
و مشاعر الغضب تعمل على تحريك الطاقة من أجل حل موقف ضاغط
كما ان الشعور بالغضب يعمل على إشعار الفرد بالقوة والسيطرة
مما يدفعه إلى إجبار الطرف الآخر على تنفيذ ما يريده .

ما هي نتائج عدم التحكم في مشاعر الغضب :

نتائج عدم التحكم في مشاعر الغضب

مشاعر الغضب في العلاقات إذا لم يتم التحكم فيها فإنها تعمل على الإضرار بصحة الفرد
فعند الشعور بالغضب فإن الجسم يتصرف كما لو كان الفرد في موقف تهديد يشكل خطورة على حياته
ولكن عندما يكون الغضب من ضمن الروتين اليومي في أسرة الفرد فهنا يتم تكرار الشعور بالغضب كل يوم فإن الإضرار تصبح شديدة جدا
وذلك نتيجة التعرض للمخاطر الصحية التي يسببها الشعور بالغضب
فالشعور بالغضب يتسبب في تدفق الدم إلى العضلات نتيجة اقتراح  الجسم لتنفيذ الهجوم أو الهروب كإستجابة فسيولوجية محتملة لهذا التهديد الذي يتعرض له الفرد
فالجسم هنا لا يفرق بين التهديد الحقيقي والتهديد غير الحقيقي على حياة الفرد
فالتعرض للتهديد والشعور بالغضب يعمل على زيادة معدل الكوليسترول في الدم نتيجة ارتفاع مستوى هرمون الادرينالين
كما أن زيادة التعبير عن الغضب بشكل مدمر يعمل على الاضرار بالعلاقة بين الزوجين نتيجة فقد الدعم النفسي في العلاقة
وذلك نتيجة غياب مشاعر المودة والرحمة والسكينة والأمان في العلاقة


عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رجلًا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: أوصني، قال: ((لا تغضب))، فردد مرارًا، قال: ((لا تغضب))؛ رواه البخاري.

طرق غير سليمة في التعامل مع الغضب :

طرق غير سليمة في التعامل مع الغضب

هناك عدة طرق غير صحية تماما في التعامل مع الغضب الأسري
مثل الانفجار الغاضب في الطرف الآخر عند حدوث مشكلة
فهنا يكون لدى الفرد تحكم طفيف جدا في مشاعر غضبه مما يؤدي إلى ان يقوم بالانفجار نتيجة تراكمات لمشاعر الغضب بداخله
مما يقود إلى العنف في التعامل مع الطرف الآخر أو العزلة والابتعاد وتجنب التواصل مع الطرف الآخر عند زيادة معدل الضغوطات التي تعاني منها الأسرة
وهناك من يقوم بكبت مشاعر الغضب بداخله وذلك خوفا من أن يقوم بأذى الطرف الآخر وإشعاره بالذنب
فالفرد عندما يقوم بكبت مشاعر الغضب بداخله فإنه يفعل ذلك لأنه يعتقد أن الغضب شعور سييء لابد من اخفاءه
مما يؤدي إلى الاصابة بالاكتئاب والقلق نتيجة تراكم مشاعر مكتومة داخل الفرد
ويمكنك معرفة المعتقدات الخاطئة عن الشعور بالغضب عن طريق قراءة مقالة بعنوان معتقدات خاطئة عن مشاعر الغضب داخل العلاقات في مقالات مدونة الزواج في موقع مودة .


مواضيع متعلقة :

مشاعر الغضب داخل العلاقات

2019/08/12

الشعور بالغضب شعور فطري موجود عند كل الناس في كل المجتمعات
ولكن هناك من يعرف كيف يدير الشعور بالغضب لكي يعمل لمصلحته
وهناك من لا يعرف كيف يدير الشعور بالغضب فيجد نفسه امام خسارة على المستوى المالي والعاطفي والاسري والوظيفي والصحي .

معتقدات خاطئة عن الشعور بالغضب داخل العلاقات :

معتقدات خاطئة عن الشعور بالغضب داخل العلاقات

هناك من يعتقد ان الشعور بالغضب شعور مستحيل التحكم به وانه لابد وان يظهر بشكل انفجاري سلبي يهلك الاخضر واليابس في العلاقات
ولكن الشعور بالغضب مثله كمثل اي شعور اخر يمكن التحكم به عن طريق بعض التقنيات ولكن المهم هنا هو الاستمرار في ممارسة التقنيات من اجل اجادة التحكم في الشعور بالغضب
فالتجكم في الغضب مهارة يمكن تعلمها ولكن يتم ذلك عن طريق الاصرار والمثابرة في ممارسة التقنيات الخاصة بالتحكم في المشاعر
وهناك من يرى ان العنف والعدوان وسيلة جيدة لاكتساب سلطة في العلاقة
ولكن اتباع سياسة العنف يجعل الشخص يأخذ ما يريد بسبب خوف الطرف الاخر منه
فهنا العلاقة تقوم على اساس الخوف وليس الحب والاحترام .

عواقب عدم التحكم في الغضب داخل العلاقات :

عواقب عدم التحكم في الغضب داخل العلاقات

عدم التحكم في الغضب داخل العلاقات له ثمن باهظ جدا على المستوى الصحي
فعدم ادارة مشاعر الغضب بشكل متوازن يجعل الشخص يقع فريسة لأمراض مثل السكري وضغط الدم المرتفع والازمات القلبية
وذلك نتيجة ضعف الجهاز المناعي في القيام بدوره
كما ان مشاعر الغضب المتراكمة تؤدي إلى الاكتئاب والأرق وصعوبة في التفكير السوي المتوازن وذلك نتيجة تراكم الافكار السلبية والمشاعر السلبية
مما يزيد من الضغط النفسي الواقع على الشخص
كما ان مشاعر الغضب تؤثر على العلاقات بشكل سلبي نتيجة الندوب التي تؤلم الفرد نتيجة الكلمات الجارحة التي يلقيها الطرف الغاضب على مسامع الطرف الاخر .

الوعي بمشاعر الغضب داخل العلاقات :

الوعي بمشاعر الغضب داخل العلاقات

في بعض الاحيان يكون الشعور بالغضب غير المتوازن مؤشر على تراكم مشاعر اخرى مختلفة مثل الشعور بالحرج او الخزي او الجرح
ولكن إذا نشأ الشخص في اسرة لم يتم التعبير فيها عن المشاعر بشكل متوازن فإنه لم يتعلم ادارة مشاعره بشكل متوازن
ولذلك سوف يجد انه يعاني من عدم التحكم بشكل سليم في نوبات غضبه مما يؤثر على علاقته بمن حوله وخاصة علاقته العاطفية
ولذلك لابد من اخذ وقت للتركيز مع الشعور الذي تشعر به لحظة الغضب .

الوعي بأنماط تفكير تشعل مشاعر الغضب :

الوعي بأنماط تفكير تشعل مشاعر الغضب

هناك عدة أنماط فكرية تعمل على إشعال مشاعر الغضب داخل العلاقات
مثل توقع المثالية والكمال من الطرف الاخر داخل العلاقة او توقع اسوء سيناريو يمكن ان يحدث او التشاؤم بخصوص مستقبل العلاقة
كل هذه طرق تفكير تعمل على إزالة السعادة من العلاقة واحلال مشاعر الغضب والخوف وعدم الامان محلها
ولذلك لابد من الوعي لهذه الطرق السلبية في التفكير واستبدالها بطرق اخرى ايجابية مثل التحلي بالتفاؤل
فعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم: ” أن حسن الظن بالله من حسن العبادة ” رواه أحمد وأبو داود
فالتفكير الايجابي يعمل على إشعار الشخص بمشاعر ايجابية تعمل على تغيير العلاقة مع الطرف الاخر بشكل ايجابي .

ومن اجل معرفة تفاصيل اخرى بخصوص العلاقات التي تربط الرجل والمرأة يمكنك قراءة مقالة بعنوات عقبات توازن علاقة الزواج الاسلامي .


مواضيع متعلقة :
 
 العودة الى حسابي
 التسجيل بالموقع
 طريقة استخدام الموقع
 
 
     
أعضاء متميزون
البحث المتقدم
المتواجدون الآن
قصص ناجحة
مدونة زواج
الحالات الصحية

 
مشترك   المسجلين :
تحميل   من التطبيق :
مودة . نت للـ زواج فقط ولامجال للتعارف للصداقة أو غيرها فسياسة الموقع قائمة على تعاليم الدين الإسلامي .
لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني , ومعظم الخدمات المتقدمة متاحة لجميع الأعضاء مجانا , لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني.

تطبيق مودة متاح في متجر الاندرويد

تطبيق مودة متاح في متجر ابل
الرئيسية    -    نبذة عنا    -    إتصل بنا    -    التسجيل    -    البحث المتقدم    -    مساعدة

شروط التسجيل    -    سياسة الخصوصية    -    الاسئلة الشائعة    -    تطبيق مودة

Instagram      Google Plus      Twitter      Facebook

جميع الحقوق محفوظة لموقع مودة . نت 2006 - 2018 ©