مخاوف ما قبل الزواج

2023/01/23

الكثير من الشباب و الفتيات يصتدمون بمخاوف الزواج لان فترة ما قبل الزواج تمتليء بالعديد من المخاوف ، فهناك من يخاف من ألا يجد الشخص المناسب أبدا ، وهناك من تخاف من ألا تستطيع الانجاب بسبب تأخر زواجها ،
وهناك من يخاف من فقد حريته واستقلاليته ، وهناك من تخاف أن يتبخر حب الطرف الآخر لها ،
وهناك من يخاف من ألا تتحمل زوجته الحياة معه إذا واجهته مشكلات مادية .

الخوف من عدم ايجاد الشخص المناسب من أجل الزواج :

بعض المقبلين على الزواج يعانون من أنهم لا يستطيعون العثور على الشخص المناسب ،
مما يجعلهم في حالة قلق دائم وحيرة وتردد ،
وتطفو كل هذه المشاعر على السطح عندما يدخلون في علاقة تعارف جديدة بغرض الزواج ،
فهم لا يعلمون على وجه الدقة هل الطرف الآخر مناسب أم لا ،
ولا يعلمون طريقة معينة من أجل تحديد مدى توافق الطرف الآخر معهم ،
ولذلك فإنه لابد من التأني عند اختيار الشريك ،
ولابد من إعطاء الذات فرصة من أجل التواصل مع الطرف الآخر لفترة بسيطة قبل الارتباط الرسمي ،
ولابد من ملاحظة سلوك الطرف الآخر بعد الارتباط الرسمي من أجل تحديد مدى ملائمة الطرف الآخر من أجل الزواج في المستقبل .
اقرأ أيضا : ” البحث عن الزوج و فوائد البحث عن الزوج الملتزم “.

الخوف من عدم الانجاب بعد الزواج :

النساء لديهن عدد بويضات معين خلال عمرهن ، ولذلك فإن الفتاة التي تأخر بها سن الزواج تخاف جدا وتقلق بسبب التغيرات الهرمونية المحتملة في المستقبل والتي يمكنها أن تمنعها من الانجاب ،
ولكن الشيء المبشر هنا هو أن الطب تقدم كثيرا جدا عن ذي قبل ،
مما أدى إلى زيادة فرص العديد من الفتيات اللائي تزوجن متأخرا في الانجاب ،
كما أن الدعاء له مفعول السحر في هذا الأمر ، فعلى الفتاة أن تدعو ربها بالزوج الصالح والذرية الصالحة وتكون موقنة بالاجابة .
اقرأ أيضا : ” الزواج من أجل الانجاب “.

الخوف من فقد الحب بعد الزواج :

هناك العديد من الفتيات يشعرن بالخوف من ألا يستطعن المحافظة على قلب الطرف الآخر بعد الزواج ،
نتيجة متاعب الحياة ومسئولياتها ، ولكن على الفتاة ألا تيأس أبدا ،
لأن فرصتها في المحافظة على قلب الطرف الآخر بعد الزواج أكبر بكثير من فرصتها في المحافظة على قلب الطرف الآخر قبل الزواج ،
لأنها بعد الزواج سوف يكون مكانها في حياته كبيرا جدا ودورها محوري جدا في كل يوم من أيام حياته ،
مما يجعل يومها يمتليء بالعديد من الفرص التي تستطيع من خلالها احتواءه وكسب قلبه والمحافظة عليه .
اقرأ أيضا : ” خطوات شفاء القلب بعد فقدان الحب “.

الخوف من فقد الحرية بعد الزواج :

الفرد إذا كان محب للحرية جدا فإنه سوف يجد صعوبة في الارتباط الرسمي ، لأنه يخاف من فقد هذه الحرية ،
ولكن هذه الحرية سوف تجعله وحيدا جدا ، لأنه سوف يرى أن حريته هذه ثمن عدم زواجه ،
ولكن على الفرد أن يتخلص من هذه المعتقد السلبي ،
وعليه أن يختار شريكة لحياته تتفهم مدى حبه للحرية وتسمح له بالاستمتاع بها في حدود معينة في ظل علاقة الزواج ،
وعليه أن يتواصل معها ويتحدث معها من أجل زيادة التفاهم بينهما وأن يخبرها بأنه يحب أن تعامله زوجته بطريقة معينة .
اقرأ أيضا : ” تأثير الخوف من الالتزام على العلاقات “.

الخوف من المشكلات المادية بعد الزواج :

أي علاقة زواج تمر بالعديد من المشكلات ، والمشكلات المادية واردة جدا بعد الزواج ،
وعلى الزوجة أن تتحمل وتصبر على هذه المشكلات التي تواجهها مع زوجها وأن تقف بجانبه ،
ولذلك فإنه على الرجل أن يخبر شريكة حياته بما يواجهه من أزمات مادية وما يريد أن تفعله من أجل دعمه ،
فذلك ضروروي جدا من أجل عبور الأزمات المادية بسلام ، وذلك حتى لا تتهمه زوجته بأنه بخيل لا يريد الانفاق عليها وعلى المنزل .
اقرأ أيضا : ” ماهي طرق حل المشكلات المادية داخل الأسرة ؟ “.

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا