موقع زواج عربي اسلامي
إتصل بنا نبذة عنا الرئيسية

متلازمة الابتزاز العاطفي في العلاقات الزوجية

2016/08/03

عالم الابتزاز العاطفي في علاقة الزواج الاسلامي عالم مربك ومحير تماما ، أحيانا تكون عملية الابتزاز واضحة تماما نتيجة التهديد ، وفي أحيان اخرى تكون عملية الابتزاز يصعب ملاحظتها ، فالابتزاز العاطفي يتسلل إلينا بشكل تدريجي وببطء ، حتى يؤدي إلى القضاء على سعادتنا في العلاقات ، وهناك عدة عناصر في عملية الابتزاز العاطفي ومنها ما يلي :

1-الطلب :

فعندما يريد طرف ما شيء ما من الطرف الاخر في علاقة الزواج ، ففي العلاقات الصحية يعبر عن ما يريده بشكل واضح وصريح ، ولكن في بعض حالات الابتزاز العاطفي فلا يكون هناك اعتراف صريح ، ولكن يتم التعبير بشكل غير مباشر ، عن طريق العبوس في وجه الطرف الاخر ، وترك الطرف الاخر يستنتج ما الذي يريد ان يقوله .


2- المقاومة :

عندما يشعر طرف في العلاقة بعدم الراحة والانزعاج نتيجة ما يريده الطرف الاخر ، ويعبر عن عدم موافقته على ما يريده الطرف الاخر ، فربما تكون المقاومة صريحة عن طريق الرفض الصريح ، او قد تكون مقاومة بشكل غير مباشر ، عن طريق الانسحاب او عدم الرغبة في التواصل مع الطرف الاخر .

3- الضغط :

عندما يرى طرف ما في العلاقة ان الطرف الاخر لا يوافق على ما يريده ، فإنه لايحاول تفهم مشاعره ، ولكنه يقوم بالضغط عليه من اجل تغيير رأيه ، عن طريق امطاره بوابل من الانتقادات او الكلمات الايجابية او اخباره بمدى تألمه من عدم تحقيق ما يريده في علاقة الزواج ، حتى يعمل على إضعاف المقاومة .

4- التهديد :

عندما يقاوم طرف في العلاقة ما يريده الطرف الاخر ، فإن الطرف الاخر يخبره بعواقب تمسكه برفضه هذا ، عن طريق التهديد بمقابلة الالم والتعاسة ، او اخباره بمدى المعاناة التي يعيشها الطرف الاخر ، او تقديم وعود جذابة جدا نتيجة تنفيذ ما يريده الطرف الاخر .

5- الاذعان :

هنا لا يريد طرف ما في العلاقة خسارة الطرف الاخر ، ولذلك فهو يستجيب لرغبة الطرف الاخر نتيجة الضغط والالحاح ، حتى وان كان لا يشعر بعدم الراحة تجاه ذلك .

6-التكرار :

بعد تحقيق مطلب الطرف المبتز فإن العلاقة تمر بفترة من الهدوء ، لأن الطرف المبتز توقف عن الضغط ، ولكن الطرف الذي تم اجباره على تنفيذ ما لايريده ما زال لا يشعر بالارتياح ، ولكنه يشعر بإرتياح نتيجة عدم خسارته هذه العلاقة ، ولكن الطرف المبتز هنا قد تعلم انه عندما يريد تحقيق مطالبه عليه ان يمارس عملية الابتزاز العاطفي تجاه الطرف الاخر ، لأنه هنا تأكد من ان هذه الطريقة تؤتي ثمارها .

الابتزاز العاطفي في العلاقات هو دلالة على وجود خلل في العلاقات ، لأن هذه العلاقة التي يشوبها الابتزاز العاطفي لا تتماشى مع فطرة الله وسنته في العلاقة بين الذكر والانثى
يقول الله تعالى : ” هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا” . سورة الاعراف

ومن اجل معرفة تفاصيل اخرى عن العلاقة مع شريك الحياة الذي يمارس عملية الابتزاز العاطفي في علاقة الزواج الاسلامي ، وكيف يمكنك التحرر من تأثير ذلك ، وطرق التواصل بفعالية مع شريك الحياة ، ومعوقات هذا التواصل ، وطرق حل الخلافات الزوجية ، يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .


مواضيع متعلقة :
 
 العودة الى حسابي
 التسجيل بالموقع
 طريقة استخدام الموقع
 
 
     
أعضاء متميزون
البحث المتقدم
المتواجدون الآن
قصص ناجحة
مدونة زواج
الحالات الصحية




 
مشترك   المسجلين :
تحميل   من التطبيق :
مودة . نت للـ زواج فقط ولامجال للتعارف للصداقة أو غيرها فسياسة الموقع قائمة على تعاليم الدين الإسلامي .
لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني , ومعظم الخدمات المتقدمة متاحة لجميع الأعضاء مجانا , لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني.

تطبيق مودة متاح في متجر الاندرويد

تطبيق مودة متاح في متجر ابل
الرئيسية    -    نبذة عنا    -    إتصل بنا    -    التسجيل    -    البحث المتقدم    -    مساعدة

شروط التسجيل    -    سياسة الخصوصية    -    الاسئلة الشائعة    -    تطبيق مودة

Instagram      Google Plus      Twitter      Facebook

جميع الحقوق محفوظة لموقع مودة . نت 2006 - 2018 ©