ما هو شكل الحياة العاطفية الخاصة بك ؟

2022/04/09

العديد من المؤمنين بقانون الجذب الكوني يعتقدون أن حياتك تتشكل عن طريق أفكارك ومشاعرك، ولذلك فإنك تستطيع جذب أحداث معينة في الحياة العاطفية الخاصة بك
لأن العقل البشري مصمم لكي يعيد معايشة نفس الأحداث المختزنة بداخله من الماضي
وهذا يفسر لماذا تجد نفس الأحداث تتكرر بسيناريوهات متشابهة .

اختيار شكل الحياة العاطفية :

تقبل الهزيمة العاطفية

في غالبية الأحيان ينجذب الأفراد لمن يشبهون الأبوين وطريقة تعاملهم معهم في فترة الطفولة المبكرة
ولذلك فإن الحياة العاطفية تتشكل عن طريق أول سنوات في حياة الفرد
ولذلك إذا عانى الفرد من إهمال أحد الأبوين أو كليهما فإنه بدون وعي منه سوف ينجذب لعلاقة عاطفية يعاني فيها من عدم اهتمام الطرف الآخر به
وذلك لأن هذا الشكل في التعامل يعتبر مألوف لديه على مستوى اللاوعي
كما أن هذا يجعله يعيش مرة أخرى نفس المشاعر التي كان يشعر بها وهو طفل
ولكنه على المستوى الواعي لا يدرك هذا تماما
مما يجعله يعيش مشاعر قاسية من الوحدة والاهمال
كما أنه إذا عانى الفرد من تسلط أحد الأبوين في طفولته فإنه سوف ينجذب بشكل غير واعي لعلاقات يعاني فيها من تسلط الطرف الآخر
كما أنه إذا عانى الفرد من غموض أحد الأبوين فإنه سوف يجذب لحياته علاقات مليئة بعدم اليقين نتيجة غموض الطرف الآخر .

تشويه الحياة العاطفية :

عدم الثقة في العلاقات العاطفية مؤشر قوي على القلب المجروح

في بعض الأحيان يقوم الفرد بشكل غير واعي بتخريب الحياة العاطفية الخاصة به
وذلك عن طريق التدمير الذاتي لعلاقاته العاطفية
فهو إذا اعتاد أن يعيش وحيدا بدون التواجد في علاقة محبة فإنه عندما يجد ذاته في علاقة عاطفية فإنه سوف يعمل بشكل غير واعي على ابعاد الطرف الآخر عنه
وذلك لأن منطقة الراحة بالنسبة له هي عدم الارتباط في علاقة عاطفية
ولذلك فإنه سوف يبذل كل جهده من أجل انهاء هذه العلاقة
ولكنه بالطبع لا يعي ذلك ولا يدركه
وذلك من أجل أن يعيش مرة أخرى حياة الوحدة
لأنه يجد في الوحدة متعته و سلواه
كما أن الشعور بالوحدة يجعله يشعر بالاستياء من وضعه العاطفي
كما أنه عندما يتحدث عن خيبة أمله على الصعيد العاطفي فإنه يجد من يسمعه ويتعاطف معه
وهذا يجعله يشعر بأنه بؤرة الاهتمام
ولذلك فإنه يقوم بتكرار الدخول في علاقة عاطفية والخروج منها من أجل الاستمتاع بأن يكون محط الأنظار والاهتمام عند حديثه عن ماضيه العاطفي
ولذلك فإن حياته العاطفية تكون مليئة بالأحداث التي تكرر ذاتها حتى يعي ويدرك ثغراته العاطفية ويتعلم من علاقاته الماضية

السموم الفكرية بخصوص الحياة العاطفية :

النجاح على مستوى العلاقات العاطفية

الحياة العاطفية تتشكل بحسب أفكار الطرفين المتواجدين في علاقة
ولذلك فإنه إذا كان الفرد يعتقد من داخله بأن كل العلاقات العاطفية مصيرها الفشل ولا أحد يستطيع العثور على علاقة طويلة المدى فإن هذا سوف ينعكس على شكل حياته العاطفية
لأنه بشكل غير واعي سوف يجذب لحياته علاقات قصيرة الأمد ولا تقوم على الالتزام والاستقرار
ولذلك من أجل أن يثبت لذاته أن معتقده صحيح تماما
كما أن الفرد إذا اعتقد أنه لا يستحق التواجد في علاقة محبة وصحية فإنه سوف يجذب لحياته بشكل غير واعي شركاء حياة يتعاملون معه بطريقة تضره على المستوى النفسي والعاطفي
 وذلك فإنه عندما يتخلص الفرد من القيود الفكرية التي تقبع داخل عقله فإنه يستطيع جذب علاقة صحية متوازنة
ويمكن التواصل مع مرشد أسري للمساعدة في ذلك
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان :” رحلة العثور على الحب ” في مدونة موقع مودة للزواج الإٍسلامي.

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا