ماهي حلول قلق فترة التعارف ؟

2022/05/22

قبل حفل الزفاف يمر بعض الخاطبين بفترة تعارف و قد يعانون من مشاعر قلق فترة التعارف عندما يحاولون الارتباط العاطفي، لأن فترة التعارف تعتبر تربة خصبة جدا لمشاعر القلق
لأن الفرد هنا يقلق لأنه يخاف من أن يقترب منه أحد على الصعيد العاطفي
كما أنه يقلق لأن فترة التعارف هي مرحلة انتقالية
فهي تقود إما للرجوع مرة أخرى لحياة العزوبية والبحث مرة أخرى عن شريك أو تقود إلى ارتباط رسمي
ولذلك فهي تعتبر فترة مليئة بمشاعر عدم اليقين

الوعي بالأفكار السلبية بخصوص قلق فترة التعارف :

التعامل مع مشاعر القلق يحد من مشاعر التعلق

قلق فترة التعارف يعتمد على تفكير الفرد بالكثير من الأفكار السلبية بخصوص الارتباط والتعارف
ولذلك فإنه على الفرد أن يفحص مخزون أفكاره من أجل فلترته
فإذا كان الفرد يعتقد بأن كل العلاقات العاطفية مصيرها الفشل أو أنه لا يستحق التواجد في علاقة عاطفية محبة أو أن الزواج الناجح ليس له فإنه سوف يعاني من مشاعر سلبية عندما يرغب في الارتباط العاطفي
لأن هذه الأفكار السلبية سوف تشكل عائق في طريق استمتاعه بعلاقة صحية مع توأم روحه
ولذلك فإنه يمكن التواصل مع مرشد أسري من أجل المساعدة في التخلص من هذه الأفكار السلبية واستبدالها بأفكار أخرى إيجابية
لأن المرشد الأسري يعتمد في عمله على الكثير من التقنيات والوسائل التي يستطيع بموجبها برمجة العقل اللاواعي الخاص بالفرد من أجل مساعدته على تخطي التحديات التي يمر بها

الامتنان في فترة التعارف :

الشعور بالامتنان يزيد من قيمة الذات

القلق بخصوص التعارف يجعل الفرد ينظر فقط لعيوب العلاقة التي تجمعه بالطرف الآخر
ولكن الشعور بالامتنان والتركيز على الجوانب الايجابية بخصوص العلاقة مع الآخر يجعل الفرد يشعر بمشاعر ايجابية تجاه العلاقة
مما يجعل مشاعر القلق تختفي سريعا
كما أن الامتنان يزيد من الرضا العاطفي تجاه العلاقة
وهذا يفيد في زيادة مقدار التواصل الايجابي بين الطرفين .

ممارسة نشاط ممتع في فترة التعارف :

علاقة متوازنة في فترة التعارف
كيف تبني علاقة متوازنة في فترة التعارف ؟

من أهم مقومات التغلب على قلق فترة التعارف هو قراءة القرآن الكريم و يمكن ممارسة أي نشاط ممتع،
لأن الانخراط في ممارسة نشاط تحبه يجعلك تشعر بالسعادة
مما يزيد من افراز هرمون الاندورفين
مما يجعلك تشعر بشعور رائع جدا
فهذا يعمل على تخفيف معدل الضغط الذي تشعر به
وكل هذا يزيد من مقدار الثقة بالنفس لديك
فيمكنك ممارسة رياضة تحبها أو تلوين الماندالا أو التأمل أو ممارسة اليوجا أو التزلج أو الجري لمسافات طويلة أو الرسم أو التطريز
فالمهم هنا هو أن تجد ما تستمتع به ويستطيع صرف تركيزك عن التفكير في مسار العلاقة العاطفية
فهذا يجعلك مفعم بالحيوية والنشاط وتستطيع التعامل بشكل جيد مع علاقتك بالطرف الآخر .

القلق الزائد عن الحد يثير مشاعر الاستياء بخصوص العلاقة

ومن مجمل هذا يتضح أن الصبر من أهم مكونات التعامل مع قلق فترة التعارف
لأنه لابد وأن تتقبل مشاعر قلقك قبل أن تتعامل معها
كما أنه لابد وأن تصبر على ضعفك وخوفك
لأن مشاعر قلقك هذه لن تستمر إلى الأبد وإنما سوف تزول بأمر الله
ولكن عليك أن تمنح نفسك وقتاً لذلك
لأن تعجل التخلص من مشاعر القلق لن يفيد أبدا
لأن المشاعر هي جندي من جنود الله وهي تسير بأمر منه
ولذلك فإن التواصل مع رب العالمين مفيد كثيرا في هذا الشأن .
ويمكن معرفة معلومات أخرى بخصوص ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان : ” مؤشرات قلق فترة التعارف ” في مدونة موقع مودة للزواج الإٍسلامي .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا