ماهي المشاعر المرتبطة بانتهاء العلاقة ؟

2022/04/17

العلاقات العاطفية بين الرجل والمرأة مليئة بالمشاعر الإيجابية والمشاعر السلبية ، ولذلك فإن انتهاء العلاقة يعمل على إثارة العديد من المشاعر السلبية داخل الفرد
وذلك لأن ألم الفقد يعمل على تكوين جرح في القلب وندوب في الروح إذا لم يتم التعامل مع هذا الألم بطريقة بناءة وإيجابية .

إنكار انتهاء العلاقة :

مشكلات العلاقة العاطفية

أول مرحلة في التعامل مع الفقد هو إنكار ما حدث تماما
فإذا انتهت العلاقة لأي سبب من الأسباب فإن الفرد يعتقد أن هناك شيء ما سوف يحدث وسوف ترجع العلاقة كما كانت مرة أخرى
أو أن الطرف الآخر سوف يتصل به ويخبره بأنه نادم لأنه تركه
أو أنه يعتقد أن الطرف الآخر غاضب منه وسوف يتواصل معه لكي يخبره كم أنه يحبه
ولذلك فإن الانكار يعتبر استجابة دفاعية تعمل على تخفيف المشاعر المرتبطة بصدمة الفقد
ولكن الانكار يعتبر ضار جدا إذا استمر الفرد في مرحلة الانكار فترة طويلة من الزمن
لأن هذا يمنعه من تصديق ما حدث ، مما يجعله لا يتعامل مع الفقد بطريقة فعالة لأنه  لا يرى أنه فقد الطرف الآخر من الأساس .

الغضب بعد انتهاء العلاقة :

التشاؤم الشديد بخصوص العلاقة

بعد انتهاء مرحلة الانكار يبدأ الفرد في الشعور بالغضب نتيجة انتهاء العلاقة
فهو يتساءل دوما لماذا تركني الطرف الآخر أو لماذا لم تستمر العلاقة بيننا أو لماذا لم نحافظ على مشاعر حبنا
وهنا يبدأ في لوم نفسه ولوم الطرف الآخر نتيجة انتهاء العلاقة
أو ربما يلوم أطراف أخرى تصرفت بشكل معين أدى إلى انتهاء العلاقة
ولذلك فإن انخراط الفرد في مشاعر الغضب حتى أذنيه يمنعه من التحرر من الألم العاطفي الناتج عن الفقد .

الندم بعد انتهاء العلاقة :

تقبل انتهاء العلاقة العاطفية

في هذه المرحلة يشعر الفرد بالذنب نتيجة انتهاء العلاقة التي جمعته بالطرف الآخر
ولذلك فإن تراكم مشاعر الذنب هذه تجعله يشعر بالندم على تصرفاته السابقة تجاه العلاقة
مما يجعله يرغب في التصرف بطريقة مختلفة من أجل إعادة العلاقة العاطفية كما كانت
ولكن في الكثير من الأحيان لا يتم استرجاع العلاقة التي انتهت
وذلك لأن مشاعر الندم هذه تجعل الفرد يتعلم الكثير من الدروس ويقوم بتغيير الكثير من تصرفاته من أجل تحقيق النجاح في العلاقة القادمة
ولذلك فإن الندم هنا هو أكبر معلم .

الاكتئاب بعد انتهاء العلاقة :

طرق التعامل مع الاحباط بعد انتهاء العلاقة العاطفية

بعدما يتأكد الفرد بأن العلاقة لن يتم اصلاحها فإنه يقع فريسة للاكتئاب
فهو يصبح لديه مشكلات في الأكل والنوم
كما أنه ليس لديه أي طاقة أو نشاط لكي يقوم بالمهام اليومية الملقاة على عاتقه
فهو لا يستطيع الاستمتاع بالحياة
كما أن الأنشطة التي كانت تشعره بالسعادة أصبحت لا تجعله يشعر بشعور جميل على الاطلاق
فهو يتنفس ولكنه لا يشعر بأنه على قيد الحياة
فالاكتئاب يسرق الكثير من الطاقة النفسية والعقلية ويترك الفرد مستنزف ليس لديه طاقة لكي يقوم بأبسط الأشياء التي اعتاد أن يفعلها
ولذلك فإن التواصل مع الذات هام جدا في هذه المرحلة

تقبل انتهاء العلاقة :

القلق الزائد عن الحد يثير مشاعر الاستياء بخصوص العلاقة

بعد انتهاء مرحلة الاكتئاب يشعر الفرد بأنه متقبل تماما انتهاء العلاقة
فهو يستطيع التعايش مع كونه وحيدا بدون شريك
وفي هذه المرحلة يسترجع نشاطه مرة أخرى
كما أنه يكون مستعد تماما لفتح قلبه من أجل الدخول في علاقة عاطفية أخرى
وكلما صبر الفرد على الألم العاطفي في المراحل السابقة كلما استطاع تقبل انتهاء العلاقة بطريقة فعالة وإيجابية أكثر
فالألم هو مرحلة طبيعية في حياة أي فرد منا وسوف تنتهي بإذن رب العالمين
ويمكن معرفة المزيد عن طريق قراءة مقالة بعنوان :” 4 خطوات لإصلاح العلاقة مع الذات بعد الانفصال ” في مدونة موقع مودة للزواج الإٍسلامي .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا