ماذا بعد انتهاء العلاقة ؟

2022/04/25

العلاقات العاطفية بين الرجل والمرأة تمر بالعديد من التحديات، ولكن انتهاء العلاقة العاطفية تجعل هناك تدفق من المشاعر المتشابكة والمشوشة داخل الفرد
ولذلك فإن التعامل بحكمة مع هذه المشاعر يزيد من الوعي العاطفي الخاص بالفرد
مما يتيح تفهم وتقبل الدروس التي تحملها هذه التجربة العاطفية .

الحزن بعد انتهاء العلاقة :

تستطيع التعامل مع حزن فقدان العلاقات

الشعور بالحزن بعد انتهاء العلاقة لا يمر في خط مستقيم
وليس بالضرورة ينتهي عند نقطة معينة
فلكل فرد منا خريطته الخاصة بالحزن
وكل منا يتصرف تبعا لهذه الخريطة القابعة في عقله اللاواعي
فهناك العديد من الطرق التي يستجيب بها عقلنا اللاواعي للحزن ويقوم بتذكيرنا بخساراتنا العاطفية
ولذلك فإن الشعور بالحزن يأتي ويذهب كثيرا وبشكل متكرر
فلذلك لابد من السماح له بالظهور على السطح
لأن كبته ودفنه وإنكاره يزيد الطين بلة
ولذلك فإن تقبل مشاعر الحزن يفتح الطريق للتعافي وشفاء القلب والروح من الخسارة العاطفية
فيمكن التعبير عن الحزن عن طريق التحدث لصديق أمين أو الرسم أو الكتابة أو عن طريق البكاء .

البحث عن جماعة إيجابية بعد انتهاء العلاقة :

التركيز على الخصال الايجابية

بعد انتهاء العلاقة يتوق الفرد للشعور بأنه محبوب ومقدر وبأن هناك من يقف بجانبه ويدعمه ويشعره بالأمان
ولذلك فإنه من الأهمية بمكان البحث عن جماعة إيجابية بعد الفقد
فربما تكون هذه الجماعة لها أنشطة تطوعية
فهذا يساعد الفرد على تخفيف العبء على الآخرين
كما أن الجماعة التي تمارس عمل تطوعي تزيد من خبرات الفرد الحياتية
لأن العمل التطوعي يزيد من معدل الثقة بالنفس والتقدير الذاتي
ويمكن أيضا البحث عن مجموعة علاجية يتحدث أفرادها عن صعابهم الحياتية
لأن هذا يجعل الفرد يشعر بأنه ليس وحيدا وأن هناك من يستمع إلى معاناته .

البحث عن المعنى بعد انتهاء العلاقة :

هل تستمتع بالعلاقة مع الطرف الآخر

الطبيب النفسي فيكتور فرانكل قد ابتكر طريقة العلاج بالمعنى
فهذه الطريقة تتيح فهم أعمق لخبرات الحياة
كما أن العثور على المعنى المخبأ داخل طيات الأحداث يجعل الفرد يتشافى من الألم العاطفي
ولذلك فإن التواصل مع الذات لاكتشاف الدروس المستفادة من انتهاء العلاقة العاطفية يجعل الفرد يسير في طريق مستقبل عاطفي أكثر إيجابية ووعيا
كما أن مشاعر التقبل تزيد من اكتشاف الدروس والعبر التي تنطوي عليها العلاقة العاطفية التي انتهت
كما أن التقبل يجعل الفرد يفتح قلبه لعلاقات عاطفية أخرى بمنظور أكثر وعيا وحكمة
لأن رفض ما حدث لن يشفي القلب
وإنما مشاعر الرفض تجعل الفرد عالق في مشاعر سلبية كثيفة تجعله لا يستطيع التحرك إلى الأمام على الصعيد العاطفي

التعارف بعد انتهاء العلاقة :

الوعي بالمميزات عند التعارف

لابد من أخذ وقت للتعافي وشفاء القلب قبل الدخول مرة أخرى في مرحلة التعارف بغرض الزواج
ولذلك فإنه كلما تقبل الفرد انتهاء العلاقة كلما زادت أمامه فرص إيجابية من أجل التعارف
كما أنه لابد من التواصل مع الذات من أجل وضع مواصفات شريك الحياة المرغوبة من أجل عدم ضياع الوقت في التعارف على أفراد غير مناسبين
كما أنه لابد من الصبر عند البحث عن توأم الروح
لأنك سوف تقابله في موعد يعلمه رب العالمين
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان:” ماهي المشاعر المرتبطة بانتهاء العلاقة ؟ ” في مدونة موقع مودة للزواج الإسلامي.

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا