ماذا بعد الزواج ؟

2024/02/03

هناك العديد من المنخرطين في علاقات عاطفية لا يعلمون ما الذي ينتظرهم بعد الزواج و الارتباط الرسمي
فالتواجد تحت سقف واحد مع الشريك في أولى فترات الزواج له طعمه الخاص
كما أنه يعمل على إشعار الفرد بالعديد من المشاعر نتيجة الخبرات الأولية غير المسبوقة مع الشريك
لأنهما الآن أصبحا زوجا وزوجة
فكل منهما اعتاد على أن يتواصل مع الآخر عبر الهاتف أو الرسائل
ولكنهما الآن أصبحا يتواصلان وجها لوجه بمعدل أكبر من ذي قبل
فهذا يعد تجربة خاصة في حياة كل منهما

مشاعر مختلفة بعد الزواج :

العديد من المقبلين على الزواج يعتقدون أنهم بعدما يكونوا تحت سقف واحد مع الشريك فإنهم سوف ينعمون بالسعادة الأبدية
ولكن لا يوجد على وجه الآرض من يشعر بالسعادة طوال الوقت
فالفترة الأولى من الحياة العاطفية يختبر الطرفين العديد من المشاعر المتضاربة
فهم يتأرجحون من السعادة والترقب والترابط العاطفي إلى الخوف وعدم الارتياح وربما التفكير في الطلاق
فكل منهما الآن في وضع لم يعتاد عليه
ولذلك فإنه لابد من الصبر على الذات عند اختبار أي شعور سواء ايجابي أو سلبي .

اكتئاب ما بعد الزواج :

هناك بعض المرتبطين حديثا بصابون باكتئاب ما بعد الزواج
وذلك لأنهم قد وضعوا الكثير من التوقعات المثالية في مخيلتهم عن الارتباط قبل العقد
مما جعلهم يصيبهم الصدمة والدهشة من تصرفات الطرف الآخر التي لم تقابل توقعاتهم
فهم توقعوا حياة مختلفة تماما عن الحياة التي يحيوها الآن
فهم قد تخيلوا أن الزواج عبارة عن مشاعر رومانسية فقط بدون أي مسئوليات
ولكن هذا الارتباط يقوم على المسئولية المتبادلة
فكل طرف يتحمل جزء من المسئولية من أجل استمرار هذا الرباط المقدس
ولذلك فإنه لابد من تقبل المسئوليات التي تقع على عاتق الفرد والتي تزيد مع طول فترة الزواج .

المشاحنات بعد الارتباط :

العديد من المقبلين على الارتباط والمتزوجين حديثا يعتقدون أنهم في فترة شهر العسل لن تحدث أي مشكلات لأنهم سوف ينخرطون تماما في المشاعر الجميلة الجياشة
ولكن سوف يحدث شجار كبير في فترة شهر العسل
فهذا أمر لا مفر منه
ولكن لابد من التعامل الجيد مع الشجارات والمشاحنات في هذه الفترة
فلابد من التأني وتحري الحكمة والهدوء في معالجة الأمر
لأن هناك من يتحدث عن الطلاق في أولى فترات الزواج ويقوم بالتهديد بالفراق
ولكن هذا لن يفيد في هذا الأمر
لأن هذا يزيد من الطين بلة ولن يعمل على حل المشكلة
وإنما يزيدها تعقيدا
فلابد من تحديد سبب المشكلة والتعامل معه .

أوجه صرف المال :

الزواج يعلمنا أن نقوم بترشيد الاستهلاك
فسوف يتعلم كل طرف أن يقلل من نفقاته عندما يكون تجت سقف واحد مع الطرف الآخر
فسوف يقوم كل طرف بالاستغناء عن أوجه الصرف غير الضرورية من أجل توفير بعض المال من أجل صرفها على الضروريات
فلابد من الاتفاق على أوجه صرف المال بين الطرفين
لأن من أكبر المشكلات التي تواجه المتزوجين حديثا هو عدم الاتفاق على أوجه صرف المال داخل الأسرة .

ومن مجمل هذا يتضح أنه لابد من التواصل مع مرشد أسري قبل الزواج من أجل المساعدة في جعل العلاقة أروع علاقة ممكنة
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان: ” هل العلاقة بحاجة إلى التواصل مع مرشد أسري ؟ “.

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا