مؤشرات قلق فترة التعارف

2022/05/11

في بداية العلاقة بين الرجل والمرأة من الطبيعي جدا أن يشعر كل منهما بالقلق والترقب
فكل طرف يتساءل في فترة التعارف هل الطرف الآخر مناسب لي ؟
هل الطرف الآخر يرغب في تكوين علاقة جدية معي ؟
هل الطرف الآخر يخفي شيء ما بشع عني ؟
ولذلك فإن مشاعر القلق هذه تخيم على بداية العلاقة حتى وإن كانت الأمور تسير بشكل جيد .

القلق بخصوص الأهمية في فترة التعارف :

معرفة طبيعة أفكارك الخاصة بالارتباط والتعارف

هناك العديد من المقبلين على الزواج ينشغلون بمدى أهميتهم لدى الطرف الآخر في فترة التعارف
فهم يتساءلون هل الطرف الآخر يفتقدهم كما يفتقدونه ؟
أم أن حياته تمشي كما هي بدونهم ؟
كما أنهم يتساءلون هل الطرف الآخر سوف يقوم بالوقوف بجانبهم عندما يحتاجونه ؟
كما أن الاقتراب والابتعاد يخلق مشاعر من القلق
فعندما يبتعد الطرف الآخر فجأة فإن مشاعر عدم الأمان يمكنها أن تظهر
فالفرد هنا يتساءل عن مدى حب الطرف الآخر له
فهو يراه بارد المشاعر ولا يتواصل معه كما اعتاد
ولذلك فإن الابتعاد المفاجيء يخلق مشاعر سلبية داخل العلاقة مع الآخر .

القلق بخصوص الترك في فترة التعارف :

الانفصال والعودة

إذا كان الفرد تعرض في صغره للنبذ والترك من أحد الوالدين فإن مشاعر خوفه هذه تنتقل إلى علاقاته العاطفية
فهو يقلق بخصوص أن يقوم الطرف الآخر بتركه في فترة التعارف
كما أنه يقلق من أن يغضب منه الطرف الآخر حتى وإن كان الطرف الآخر ليس غاضبا
وذلك لأن التعرض للنبذ والترك في الطفولة ترك جرح غائر داخل الفرد
ولذلك فهو لا يريد أن يتألم مرة أخرى نفس هذا الألم
ولذلك فهو يقلق دوما بخصوص نوايا الطرف الآخر تجاهه
وذلك من أجل أن يحمي نفسه من الألم
وهذا يتشكل في طريقة تعامله مع الطرف الآخر
فهو إما يتركه قبل أن يقوم الطرف الآخر بتركه أو أنه يخاف جدا من الترك لدرجة أنه يقوم بأفعال غير متوازنة وغير صحية تجرح الطرف الآخر وتضايقه وتغضبه .

الخبرات المساهمة في قلق التعارف :

تقبل الألم الناتج عن الاختفاء بعد التعارف

العديد من المقبلين على الزواج الذين يعانون من قلق التعارف قد مروا بخبرات مؤلمة في طفولتهم وانعكس ذلك على شكل علاقاتهم العاطفية ،
وذلك لأنهم ربما لم يحصلوا على الحب الكافي من والديهم
أو أنهم قد انخرطوا في علاقات عاطفية فاشلة
ولذلك فهم يشعرون بالقلق من اقتراب شخص جديد من حياتهم العاطفية
وذلك لأنهم ربما قد تركهم الشريك السابق فجأة أو ربما تعرضوا للخيانة في علاقاتهم العاطفية السابقة
ولذلك فإنهم يواجهون صعوبة في الثقة على الصعيد العاطفي
ويمكن التواصل مع مرشد أسري من أجل التخلص من المشاعر العالقة داخل الفرد والتي تمنعه من جذب علاقة صحية

انخفاض الثقة بالنفس وقلق التعارف :

التوقف عن الغيرة بشكل زائد في فترة التعارف

العديد من المقبلين على الزواج والذين يعانون من قلق التعارف لديهم مشكلات في الثقة بالنفس والتقدير الذاتي
ولذلك فإنهم يعتقدون أنهم لا يستحقون الحصول على الحب
ولذلك فإنهم لا يصدقون أن هناك أحدا في هذا العالم يمكنه أن يحبهم
فهم يرون عيوبهم ويغفلون تماما مميزاتهم
ولذلك فإنهم يقلقون بشدة عندما يريد أحد أن يدخل حياتهم العاطفية
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان :” الخوف من الارتباط ما هو ؟ وما علاجه ؟ ” في مدونة موقع مودة للزواج الإٍسلامي .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا