لوم شريك الحياة

2016/02/03

لوم الأخر أو لوم الظروف تعتبر طريقة بعض الناس في التعامل مع الصراعات أو المواقف غير السارة ولكن عندما يشعر طرف ما في العلاقة أن الطرف الآخر يلومه على كل شيء ويحمله المسئولية هنا نكون أمام زواج غير صحي أو طلاق نفسي غير معلن .

أسباب لوم الشريك :

1-نقص الثقة بالنفس :

الأزواج الذيم يكون لديهم انخفاض في الثقة بالنفس توجد لديهم صعوبة في تقبل عيوبهم ونقاط ضعفهم وعندما يتم اكتشاف مشكلة ما في المنزل أو العمل يقومون بلوم الآخر من أجل حماية أنفسهم .

2- الشعور بالذنب :

الشعور بالذنب يحدث عندما يفعل الفرد شيء ما خاطيء ويشعر بأنه خاطيء وفي بعض الأحيان يشعر بالفرد بأنه شخص سيء فعندما يشعر أحد الأطراف في العلاقة بهذه المشاعر ويصاحبها انخفاض في الثقة بالنفس والشعور بالألم الشديد عند معرفة العيوب ونقاط الضعفومن أجل تجنب هذا الألم يميل الشخص إلى بوم الطرف الآخر على المشكلات الزوجية الموجودة بينهما .

3- حماية الذات :

السبب الشائع للوم الشريك هو ان اللوم يسمح بوضع المسئولية على الآخر وليس النفس وهذا يعني ان الشخص لايجب عليه النظر إلى عيوبه ونقاط ضعفه أو تحمل مسئولية الخطأ الذي حدث لذلك لايجب عليه ان يتغير فالناس بصورة عامة يخافون من التغيير ويحبون أن يظلوا كما هم .

تأثير اللوم على العلاقة بين الأزواج :

  • الخوف من المخاطرة
  • الخوف من تحمل المسئولية
  • الخوف من اتخاذ القرار
  • الخوف من الحلول الابداعية للمشكلات
  • الشعور بقلة الحيلة

طرق التخلص من اللوم :

1-الألم :

أول خطوة لذلك هو ملاحظة هذا اللوم في العلاقة مع الطرف الآخرهل يتم التشاجر مع الآخر ؟ هل يكون هناك غضب من الطرفين تجاه بعضهما البعض ؟ هل يلوم كل طرف الطرف الآخر ؟

2- الوعي :

على الفرد أن يكون لديه وعي شديد عندما يلوم الآخر أو يتهمه بفعل أشياء معينة حتى ولو كان لوم الآخر مجرد فكرة في الرأس فكل شيء بدايته أفكار والفكرة مسئولة عن المشاعر وتنتهي بسلوك نحو الآخر .

3- تحمل المسئولية :

هذا هو الجزء الأصعب لأنه من الأسهل أن يجد الشخص عيوب في الاخرين على أن يجد عيوب في نفسه فكل شخص يريد أن يصيح محقا طوال الوقت لذلك على الفرد أن يتحمل كامل المسئولية عن حياته وذلك يتضمن زواجه وأن يرى ما يحدث وتنطبق هذه النصيحة على العلاقة الصحية بين الزوجين .

4- التواصل :

على كل طرف في العلاقة إخبار الطرف الآخر بمافي نفسه وما حدث وما شعوره ناحية الناس والمواقف والجهد الذي سيقوم ببذله فهذا يقوم بتقوية العلاقة بين الزوجين ويجعلهما في نفس الفريق ويجعل مواجهة الحياة أسهل بكثير عليهما من ذي قبل .

5- لوم الآخر ولكن بحدود :

عندما يقترف الآخر خطأ معين على الفرد أن يقوم بتنبيهه لذلك ولكن عندما يكونوا وحدهما حتى لا يقوم بإحراجه امام الآخر ين وعليه أن ينتقي كلماته الي يستخدمها مع الآخر حتى لا يقوم بجرح مشاعره .

6- التعلم :

عندما يتعلم الفرد ويقرأ كثيرا في مجالات متعددة هنا يتم خفض الأخطاء التي يرتكبها لأن الجهل ونقص المعلومات يجعل الفرد يرتكب المزيد من الأخطاء لأنه لايدري ما هي المعلومة الصحيحة المناسبة .

ومن مجمل هذا يتضح أن لوم الآخر يقوم بتدمير العلاقة وشرخها وعلى كل زوج معرفة أن لوم الآخر يعتبر شكل من أشكال الابتزاز العاطفي الذي يجعل الطرف الآخر محمل بمشاعر سلبية تؤثر على العلاقة بينهما لذلك يجب الابتعاد عن لوم الآخر من أجل العيش بمودة ورحمة مع الطرف الآخر .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا