لماذا يواجه البعض الخوف من الالتزام في العلاقة ؟

2023/08/04

هناك بعض المقبلين على الزواج يشعرون بالخوف من أن تتطور العلاقة مع الآخر إلى علاقة رسمية
فهم يشعرون بالخوف من الالتزام في العلاقة العاطفية طويلة الأمد
ولذلك فإنه كلما اتجهت العلاقة نحو الالتزام يجدون أنفسهم يرغبون في الابتعاد عن الآخر وعدم استكمال هذه العلاقة .

الالتزام والخوف من التغيير :

هناك سبب واحد يجعل الفرد يخاف من الالتزام في علاقة طويلة الأمد هو الخوف من التغيير
لأن أي علاقة ملزمة طويلة الأمد لابد لها وأن تعمل على تغيير شخصية الفرد
فتصرفاته قبل العلاقة تختلف تماما عن تصرفاته داخل هذه العلاقة الملزمة
لأن الالتزام يجعل هناك مسئولية على عاتق الفرد
مما يجعله يتصرف بشكل معين لكي يؤدي هذه المسئولية
ولذلك فإن الفرد يقوم بالتقاط عيوب شخصية الطرف الآخر
حتى لا يرتبط به بشكل رسمي
لأنه يخاف بسبب أنه لا يعلم على وجه الدقة ما الذي سوف يحدث في هذه العلاقة في المستقبل ،
مما يجعله يهرب تماما من أي ارتباط رسمي .
اقرأ أيضا : ” هل تتغير الحياة بعد الزواج ؟ “.

الخوف من الالتزام في العلاقة بسبب الهجر :

هناك بعض المقبلين على الزواج الذين يشعرون بالخوف من أن يتركهم الطرف الآخر
ولذلك فإنه يبتعدون تماما عن الالتزام في أي علاقة رسمية
وذلك لأنهم يخافون من الترك
ولذلك فإنهم يقولون لأنفسهم البقاء بدون شريك أفضل كثيرا من الدخول في علاقة مع شريك والتعرض للهجر والترك أو الخيانة والألم
ولكن أي علاقة تنطوي على مخاطرة
ولذلك فإن حماية الذات بشكل مبالغ فيه عن طريق الهرب من أي وسيلة للتعارف والارتباط الرسمي يجعل الفرد يستهلك الكثير من وقته وسنين عمره في الوحدة العاطفية بفعل الخوف
ثم يجد نفسه عاش وحيدا لفترة طويلة من حياته بدون شريك وبدون أبناء
مما يجعله يشعر بالندم
لأنه يريد أن يكون لديه شريك وأسرة مثل بقية من حوله .

الالتزام والخبرات السلبية :

في بعض الأحيان يواجه الفرد الخوف من الالتزام في العلاقة طويلة الأمد لأنه قد مر بخبرات سلبية على الصعيد العاطفي
أثرت به بشكل سلبي تماما، ولذلك فإنه اختار أن يقوم بغلق قلبه تماما أمام الحب
وذلك حتى لا يتألم مرة أخرى نفس الألم
ولذلك فإنه يتهرب تماما من أي فرصة للتعارف وتكوين علاقة عاطفية جديدة
فهو يريد حماية قلبه من الألم
ولكنه أيضا بشر وانسان
ويرغب في الاستمتاع بلحظات رومانسية سعيدة مع شريك عاطفي مناسب
ولذلك فإنه يواجه صراع داخلي بين رغبته في الحب وخوفه منه .
اقرأ أيضا : ” حقائق هامة عن الخيانة الزوجية لم يخبرك بها أحد “.

الالتزام والطموح :

عندما يكون الفرد طموحا ويرغب في تحقيق الكثير من الانجازات التعليمية والوظيفية فإنه يرى أن الالتزام في علاقة طويلة الأمد أمر يعمل على تعطيله
ولذلك فإنه يبتعد تماما عن أي فرصة من أجل الارتباط الرسمي
ولكن في الحقيقة يمكن مناقشة الطموح والأهداف مع الشريك من أجل التوصل لطريقة لتحقيق هذه الأهداف مع الاحتفاظ بالعلاقة
فهذا يجعل الفرد يشعر بالفخر والفوز والانتصار .

ومن مجمل هذا يتضح أن هناك العديد من الأسباب التي تتضافر جميعا من أجل جعل الفرد لديه مخاوف من الالتزام
ولابد من التواصل مع مرشد أسري من أجل المساعدة في تخطي هذه المخاوف جميعا
من أجل زيادة فرص جذب علاقة قوية وصحية مع الشريك
اقرأ أيضا : ” عدم رغبة الرجل في الالتزام في علاقة جدية .. لماذا ؟ “.

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا