لماذا نقع في الحب

2016/12/07

عندما يقع الناس في الحب فإنهم يمرون بعدة مشاعر من السعادة والاحباط والألم فالحب مليء بالمشاعر الانسانية ومما لاشك فيه ان الحاجة للحب يمكن أن تكون مرتبطة بالتاريخ الانساني القديم من أجل الانجاب واستمرار بقاء النوع .

العوامل المؤثرة في الوقوع في الحب :

1- الفرمونات وروائح الجسم :

الفرمونات هي مادة كيميائية يفرزها الجسم بعد سن البلوغ تفرز الهرمونات من الغدد الموجودة أسفل الابطين وحول المناطق التناسلية وتزيد نسبة افرازها في فترة الاباضة ويتم التقاطها عن طريق الانف .

الفرمونات سبب من ضمن أسباب الوقوع في الحب فالنساء لديهن حساسية أكثر لرائحة الفرمونات من الرجال ونتيجة لأسباب تطورية كلا من الرجال والنساء قد تعلموا الانجذاب لأفراد من الجنس الآخر لديهم جهاز مناعي مختلف عنهم .

2- صورة الحبيب المثالي :

فهناك بعض العلماء يعتقدون أن الصورة الخاصة بالحبيب الرومانسي يمكنها أن تتكون قبل سن العاشرة وطبقا لذلك فإن ايجاد الحب الحقيقي يعتمد على عوامل وتأثيرات اختبرناها قبل سن العاشرة وقبل سن المراهقة فللإجابة عن سؤال لماذا نقع في الحب علينا أن نرجع بالزمن إلى الوراء عدة سنوات أوعشرات السنوات .

3- ليس هناك عقار خاص بالحب :

فليس هناك عقارات أو أدوية في الطعام أو الأعشاب خاصة لحب شخص معين فالعقارات التي تسبب الحب لشخص ما هي عبارة عن ” بلاسيبو ” علاج بالايحاء يعني أنه حب قائم على قوة الاعتقاد فقط يعني علاج بالأفكار فلا تقوم بتصديق الاعلانات التي تقول أنك تستطيع جعل أي شخص يقع في حبك عند أخذه دواء معين .

فالدواء الوهمي مجرد تأثير نفسي حيث يعتقد العقل الباطن أنه حصل على مساعدة حقيقية لاستجماع قواه حتى رغم عدم احتوائه على أي عناصر مفيدة .

4- التوافق في الآراء السياسية :

هناك دراسة تم نشرها في جريدة سياسية أشارت إلى أن الناس يميلون إلى اختيار شركاء الحياة الذين لديهم آراء سياسية مشابهة لأنهم لديهم صفات وسمات شخصية مشابهة ومعتقدات دينية أكثر شبها بهم فعندما يتزوج رجل من فتاة لديها آراء سياسية معاكسة لآرائه السياسية فإن الحياة بينهما تصبح صعبة .

5- المظهر الجسدي :

يميل الرجال بصورة عامة إلى الخصر النحيل ونعني بذلك المرأة التي مقاس خصرها أصغر من مقاس أردافها بنسبة 70 % لأن ذلك معناه أنها ذات صحة جيدة وقادرة على الانجاب وأثبتت الدراسات أن الرجال ينظرون إلى خصر المرأة بنسبة مشابهة لنظراتهم إلى نهديها .

والمرأة تميل إلى الرجل طويل القامة لاعتقادها أنه يستطيع أن يجري بصورة أسرع ويحمي أطفال أكثر وأيضا تميل المرأة إلى الاعجاب بالرجل مفتول العضلات لأنه يستطيع أن يحميها من أي خطر .

6- الحاجات غير المشبعة :

يمكن أن يقع شخص في الحب لافتقاده شيء ما وهو متوفر عند شخص آخر فمثلا عندما تكون فتاة غير واثقة من نفسها فإنها تنجذب إلى رجل واثق من نفسه وعندما يكون رجل أسمر البشرة يمكن أن ينجذب إلى امرأة بيضاء البشرة فيلجأ الفرد إلى شخص لا يشبهه وإنما شخص يكمله .

7- التواصل البصري :

كانت هناك دراسة على أفراد مختلفي الجنس تمت من أجل تشجيع الناس على مناقشة بعض الأمور الخاصة لمدة ساعة ونصف وفي نهاية الأمر كان كل رجل وامرأة ينظر في عين الآخر لمدة أربعة دقائق خلال الصمت التام وكانت النتيجة أن معظم الرجال والنساء قد شعروا بانجذاب ناحية الآخر مع إنهم لم يتقابلوا من قبل .

8- الهرمونات :

مما لاشك فيه أن الدوبامين والادرينالين والسيروتونين كلها هرمونات تلعب دورا هاما في الحب فعندما يفرز الجسم هرمون الدوبامين يشعر الفرد بالسعادة ويكون تأثيره على المخ البشري نفس تأثيرتعاطي الكوكايين .

فقد أشارت دراسة أمريكية حديثة في جامعة ميامي أن الشعور بالحب يساعد على افراز مادة الدوبامين داخل المخ التي تعطي الاحساس باللهفة والرغبة وحالات القلق التي تصاحب الحب مثل خفقان القلب وجفاف الحلق ورعشة اليدين .

ولكنهم وجدوا أن بعد الزواج يتم فرز هرمون آخر هو الأوكسيتوسين الذي يعطي الاحساس بالأمان والراحة والألفة لذلك حب ما قبل الزواج في فترة الخطوبة مختلف عن الحب بعد الزواج .

ووجدت دراسة حديثة أن المحبين تقل لديهم مستويات الهرمونات الخاصة بالاتزان والهدوء النفسي وقد يحدث ما يقرب من النشابه الهرموني حيث أن الرجال يصبحون أكثر شبها بالنساء عند المرور بحالة الحب .

9- انجاب وتربية الأطفال :

فيعتقد بعض الباحثون أن الحب هو وسيلة للالتزام أو آلية تقوم بدعم وتشجيع الرجل والمرأة على عمل علاقة طويل الأمد من أجل تربية الأبناء واستمرار بقاء النوع وهذا شيء فطري وقد عرفه الانسان البدائي منذ قديم الأزل .

10- ملامح الوجه :

تميل المرأة إلى الانجذاب للرجل الذي يمتلك ملامح رجولية طاغية مثل الحواجب الثقيلة واللحية الخفيفة ويميل الرجل إلى الانجذاب للمرأة التي تمتلك ملامح وجه طفولية مثل العينين الواسعتين والانف الصغير والشفاه الممتلئة .

ومن مجمل هذا يتضح أن هناك أسباب عديدة للوقوع في الحب وأنه من المعروف أن الزواج القائم على الحب يجعل الشخص أكثر سعادة وذو صحة أفضل وعمر أطول نتيجة لأسباب نفسية متمثلة في الأمان والاستقرار والألفة والمودة والرحمة والمحافظة على الصحة وعدم التورط في أنشطة خطيرة من أجل شريك الحياة .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا