لماذا تهرب من علاقات التعارف ؟

2022/11/26

علاقات التعارف مليئة بالتحديات التي لابد من التغلب عليها من أجل تتويج العلاقة بزواج اسلامي من خلال كشف الغطاء عن التحديات، كما أن هذا يساعد في اصلاح علاقته بنفسه وبتوأم روحه .
العديد من الأسباب تتضافر جميعا و تقف وراء عدم عثور الفرد على توأم روحه من خلال علاقات التعارف
فالفرد المقبل على الزواج الذي يرى كل من حوله قد نجحوا في الارتباط العاطفي و يتساءل حول أسباب عدم عثوره على علاقة أحلامه حتى الآن.

عدم توافر الاستعداد لعلاقات التعارف :

اذا كان الفرد غير مستعد لفتح قلبه بشكل كامل أمام الحب فإنه لن يستطيع العثور على علاقة أحلامه
كما أنه لابد من الصبر على الآخر وتحمل تقلبات مزاجه
كما أن التحكم في المشاعر السلبية من ضمن مقومات نجاح العلاقات
ولذلك فإن عدم توافر الذكاء العاطفي بشكل كافي داخل الفرد يعمل على تعطيل جذب شريك الحياة المناسب
لأن الفرد هنا يصبح غير مستعد للدخول في علاقة طويلة الأمد تقوم على الالتزام والاستقرار .

عدم استعداد الطرف الآخر لعلاقة التعارف :

أي علاقة بين طرفين تعتمد على أفكار كل منهما تجاه العلاقة ومقدار استعداد كل منهما لتكوين علاقة
ولذلك فإذا كان الطرف الآخر غير مستعد للارتباط بشكل رسمي فإن علاقة التعارف لن يكتب لها النجاح والاستمرار
لأن أولويات الطرف الآخر هنا ليست الزواج وتكوين أسرة
وإنما أولويات الطرف الآخر ربما استكمال دراسته أو السياحة أو السفر أو العمل بالخارج
ولذلك فإنه لا يبحث عن الالتزام في علاقة
وإنما يبحث عن ذاته وتحقيق أهدافه الشخصية .اقرأ أيضا ” | 4 أسباب تقف خلف عدم الاستعداد للدخول في علاقات رومانسية

عدم توافر وقت لعلاقات التعارف :

البحث عن شريك حياة في علاقات التعارف أمر يستهلك الكثير من الوقت
لأن تكوين بروفايل شخصي على مواقع التعارف والزواج والتواصل مع شركاء محتملين أمر يستهلك وقت وجهد ومشاعر وطاقة
ولذلك فإذا كان الفرد ليس لديه طاقة ووقت من أجل البحث عن شريك فإنه يصبح غير مستعد للدخول في علاقة ملزمة
لأن استمرار الشريك في حياة الفرد يتطلب تكريس وقت للتواصل معه
ولذلك فإنه لابد من التخلص من العلاقات الضارة المستنزفة للطاقة من أجل فتح الباب لعلاقات أخرى مفيدة وتزيد من النمو الشخصي للفرد .

الأفكار السلبية بخصوص التعارف الالكتروني :

الفرد الذي يبحث عن الحب ربما يجرب مواقع التعارف الالكتروني من أجل العثور على شريك بالمواصفات التي يريدها
ولكن إذا كان لدى الفرد أفكار سلبية كثيرة بخصوص التعارف بطريقة الكترونية فإنه لن يتخذ هذا المنحى من أجل البحث عن شريك
ولذلك فإنه هنا ربما يقوم بتفويت العديد من الفرص على نفسه بخصوص العثور على توأم الروح
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان :” 5 احتياجات عاطفية تؤثر على مسار العلاقات” أفكار قلقة داخل عقول المقبلين على الزواج” .

ومن مجمل هذا يتضح أنه لابد من التواصل مع الذات لاكتشاف المعتقدات والأفكار المعرقلة للارتباط والتعارف
من أجل التحرر من هذه المعتقدات السلبية
لأن هذا يفتح الباب أمام العثور على علاقة الأحلام
ويمكن التواصل مع مرشد أسري من أجل المساعدة في التخلص من هذه القيود الفكرية
اقرأ ايضا : ” أسباب اختفاء ما بعد التعارف “.

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا