لماذا بعض النساء تقول شيء وتفعل شيء آخر ؟

2017/11/03

يشتكي العديد من الرجال بأن النساء يقمن بالحديث عن شيء ما ، ويقمن بفعل عكس هذا الشيء ، فيعتقد الرجال ان النساء عبارة عن مجموعة من المجنونات ، ويرى الرجال على ان النساء يتصرفن بطريقة غير مفهومة تماما ، ولكن هناك عدة اسباب تجعل المرأة تتصرف بشكل مختلف عن أقوالها ، ومنها ما يلي :

1-هذا ليس تعارض بالنسبة لها :

فعندما تخبر المرأة الرجل بأنها غير جاهزة تماما للزواج ، وانها غير مستعدة للارتباط العاطفي ، ثم بعد ذلك بيومين يجد انها تتحدث معه بخصوص ارتباطهما ، هنا الرجل يشعر بالحيرة ، فهو يرى ان ذلك هو تعارض بين القول والفعل ، ولكن بالنسبة للمرأة هذا ليس تعارض اطلاقا ، فهي ربما كانت تشعر بأنها غير مستعدة للارتباط العاطفي في يوم ما ، ولكنها في اليوم الذي يليه شعرت بأنها مستعدة تماما بأن تبدأ علاقة عاطفية جديدة ، فالنساء يقمن بتغيير رأيهن دوما .

2- الحفاظ على ماء الوجه :

ترغب المرأة في الحفاظ على ماء وجهها ، وايضا ترغب بالمحافظة على كرامتها امام الرجل ، ولذلك فهي ربما تخبره بأنها غير مستعدة للارتباط العاطفي ، ثم بعد ذلك تخبره انها اصبحت مستعدة لكي تبدأ علاقة بنية الزواج ، فهي ربما لا ترغب في الظهور بمظهر اليائسة امام الرجل ، فهي تخاف على مظهرها امامه .

3- صراع الافكار :

كل منا يمتلك منظومة فكرية عن المال او العمل او الزواج الاسلامي او الانجاب .. الخ ، وعندما يكون هناك صراع افكار داخل الفرد فإنه يسلك سلوك متذبذب تجاه نفس الموضوع ، فعندما يكون لدى المرأة معتقدات ايجابية وسلبية في نفس الوقت بخصوص الحب والارتباط العاطفي ، فإنها هنا سوف تتذبذب في علاقاتها العاطفية ، تماما مثلما تتذبذب في افكارها بخصوص الحب ، لان العالم الخارجي هو انعكاس للعالم الداخلي ، وكل سلوك وراءه فكرة ايجابية او سلبية ، وربما تكون هي غير واعية بأن لديها افكار متعارضة تماما تجاه الارتباط العاطفي .

4- ظروف متغيرة :

عندما تأخذ المرأة قرار بالابتعاد عن العلاقات العاطفية نتيجة حدوث ظروف معينة ، فإذا تغيرت هذه الظروف فإنها ربما تقوم بتغيير قرارها هذا ، وترغب في الانخراط في علاقة ارتباط عاطفي تقود إلى زواج اسلامي ، ولذلك على الرجل ان يلتمس للمرأة العذر .

ومن مجمل هذا يتضح ان الرجل والمرأة داخل العلاقات العاطفية تتحكم بهما العديد من العوامل ، سواء كانت نفسية او مجتمعية ، ولابد من تحديد المواصفات التي يرغب كل طرف ان يتمتع بها الطرف الاخر ، من اجل تسهيل امر الاختيار عند الارتباط العاطفي ، حتى لا يعاني الرجل او المرأة من ضياع الكثير من الوقت او الجهد في علاقات وارتباطات غير مجدية ، تستنزف منه الكثير من الطاقة والمجهود والمشاعر ، والجدير بالذكر ان ما تبحث عنه يبحث عنك ، فالله هو مدبر الكون ، وتوفيق الله لك في ايجادك لنصفك الاخر هو رزق من الله ، وسوف تجد هذا الرزق ، وسوف تستمتع به ، ولكن عليك ان تدعو الله بأن يرزقك هذا الرزق وان ييسرله لك
فيقول الله تعالى في سورة الروم : ” ” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون ” .

ومن اجل معرفة العديد من المعلومات حول الحب والعلاقات العاطفية ، وطرق اختيار شريك الحياة يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا