موقع زواج عربي اسلامي
إتصل بنا نبذة عنا الرئيسية

كيف تجعل العلاقة صحية بالطرف الآخر ؟

2021/07/28

يستمر الرجال والنساء معا في العلاقات الرومانسية إذا كان هناك محفز لاستمرارهما معا
ولذلك فإن العلاقة الصحية بينهما تعتمد على تواجد محفزات متوازنة في العلاقة
مما يجعل العلاقة بناءة وإيجابية
ولذلك فإن التفاعل بين الطرفين يؤثر على مسار العلاقة بينهما
فإذا كان التفاعل إيجابي فإن العلاقة سوف تكون إيجابية
وإذا كان التفاعل سلبي فإن العلاقة سوف تكون سلبية .

التواصل يجعل العلاقة صحية :

التواصل مع مرشد أسري للتعامل مع التجاهل العاطفي

التواصل من أهم مقومات العلاقات الناجحة بين الرجل والمرأة
لأن التواصل يعمل على حل النزاعات والصراعات بطرق حكيمة مما يساهم في جعل العلاقة صحية
لأن كل طرف يعبر عن مشاعره أمام الطرف الآخر
مما يعمل على زيادة الشفافية في العلاقة
فالصراعات تنشأ داخل العلاقات نتيجة مشكلات مادية أو بسبب الغيرة أو سوء توزيع المهام داخل العلاقة
ولذلك فإن اختلاف الدوافع والرغبات والاولويات يجعل هناك توتر داخل العلاقة
مما يزيد من مخاطر فقد العلاقة
ولذلك فإنه لابد من التعامل مع الصراعات بشكل حكيم
لأن التسرع والاندفاع في التعامل مع الصراعات يجعل العلاقة غير مستقرة
لأن الفرد عند الغضب يتلفظ بألفاظ تجرح الطرف الآخر
ولذلك فإنه لابد من البعد عن الألفاظ الجارحة عند الشعور بالغضب

مشاركة الاهتمامات في العلاقة الصحية :

المشاركة وعلاقة الحب الأبدي

الفرد عندما يجد من يشاركه من يهتم به يجد أنه يفتح باب قلبه أمامه
لأنه يشعر بالألفة والمتعة عندما يتواجد معه
ولذلك فإن مشاركة الاهتمامات يجعل العلاقة صحية
لأن هذا يزيد من هرمون الاوكسيتوسين
مما يزيد من مشاعر الحب بين الطرفين
مما يعمل على تقوية العلاقة بين الزوجين
ولذلك فإنه لابد من التجديد والبعد عن الروتين والانخراط في تجارب جديدة
وذلك من أجل تحفيز الشعور بالاستمتاع داخل العلاقة .


التقدير أساس العلاقة الصحية :

تقدير الطرف الذي تربطك به علاقة عاطفية

التقدير والاطراء والامتنان من أهم الأدوات السحرية في تكوين العلاقة الصحية والحفاظ عليها
لأن شعور الفرد بأنه مقدر داخل العلاقة يزيد من دافعيته من أجل الاستمرار فيها
لأنه يشعر بأهميته وقيمته الذاتية داخل العلاقة
فهذا يزيد من معدل الرضا العام عن العلاقة بين الطرفين
ويمكن زيادة التقدير داخل الأسرة عن طريق الكلمات الإيجابية أو تقديم الهدايا
فالتقدير يجعل العلاقة أكثر متعة وأكثر مودة .

الذكاء العاطفي يتيح التمتع بحدود صحية مع الطرف الآخر

ومن مجمل هذا يتضح أن التوازن هو أساس العلاقة الصحية
فلابد من عمل توازن في الوقت الذي يتم تكريسه للعلاقة والوقت الذي يتم تكريسه للذات
لأنه إذا تم تكريس كل الوقت للعلاقة فقط وإهمال وقت الذات فإنك هنا تصبح نسخة مشوهة من ذاتك
ولكن إذا تم تكريس كل الوقت للذات فقط وإهمال وقت العلاقة فإنك هنا تقف أمام فجوة تواصلية داخل العلاقة
ويمكنك معرفة معلومات أخرى بخصوص ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان :” هل أنت تتمتع بعلاقة حب صحية ؟” في مدونة موقع مودة للزواج .
ولذلك فإن العلاقات تتطلب وقت وجهد ومشاعر وطاقة
ولذلك فإن إعطاء الطرف الآخر مشاعر جميلة ووقت وطاقة فإن هذا يجعل الطرف الآخر مستمتع بتواجده في حياتك
مما يزيد من جودة العلاقة التي تربطكما معا
لأن هناك طاقة متجددة داخل العلاقة
وهذه الطاقة المتجددة هي التي تدفع العلاقة نحو الأمام .


مواضيع متعلقة :
 
 العودة الى حسابي
 التسجيل بالموقع
 طريقة استخدام الموقع
 
 
     
أعضاء متميزون
البحث المتقدم
المتواجدون الآن
قصص ناجحة
مدونة زواج
الحالات الصحية

 
مشترك   المسجلين :
تحميل   من التطبيق :
مودة . نت للـ زواج فقط ولامجال للتعارف للصداقة أو غيرها فسياسة الموقع قائمة على تعاليم الدين الإسلامي .
لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني , ومعظم الخدمات المتقدمة متاحة لجميع الأعضاء مجانا , لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني.

تطبيق مودة متاح في متجر الاندرويد

تطبيق مودة متاح في متجر ابل
الرئيسية    -    نبذة عنا    -    إتصل بنا    -    التسجيل    -    البحث المتقدم    -    مساعدة

شروط التسجيل    -    سياسة الخصوصية    -    الاسئلة الشائعة    -    تطبيق مودة

Instagram      Google Plus      Twitter      Facebook

جميع الحقوق محفوظة لموقع مودة . نت 2006 - 2018 ©