كيف تتمتع بالتفاؤل في فترة التعارف ؟

2023/03/11

التفاؤل في فترة التعارف مهم جدا لأن العديد من المقبلين على الزواج يمرون بفترات ممتلئة بمشاعر الحسرة والندم والغضب والخوف و ذلك نتيجة عدم عثورهم على علاقة أحلامهم
ولكن التمتع بالتفاؤل أمر هام جدا في فترة التعارف
لأن هذا يزيد من تحفيز الفرد وإيمانه بقوة الحب
مما يجعله يمضي في طريق عثوره على توأم روحه
لأنه يثق تماما أنه يبحث عنه تماما كما يبحث هو عنه
مما يزيد من فرص جذبه لعلاقة أحلامه .

الحرية و التفاؤل في فترة التعارف :

العديد من المقبلين على الزواج يفكرون كثيرا في أنهم يشعرون بالوحدة لأنهم غير منخرطين في علاقة ملزمة
ولكن فترة العزوبية مليئة بالحرية في الاختيارات
مما يتيح للفرد أن يسافر أو يكمل دراسته أو يزيد من خبرته الوظيفية عن طريق زيادة ساعات عمله
فكل هذه الأمور يستطيع الفرد فعلها لأنه لديه الوقت الكافي لذلك
لأنه لديه متسع من الوقت والطاقة لكي يستثمرها في نموه الشخصي
لأن العلاقات العاطفية تستهلك الكثير من الوقت والجهد والمشاعر والطاقة
ولذلك فإنه لابد من استثمار فترة ما قبل الزواج في زيادة اكتشاف الذات والنمو الشخصي
مما يجعل الفرد يمتلك منظور متفائل نحو التعارف
لأنه استطاع زيادة معدل ثقته بذاته قبل مقابلته لتوأم روحه .
اقرأ أيضا : ” الحرية والرومانسية حلم لكل زوجة “.

التخلي عن رفض التعارف :

بعض المقبلين على الزواج قد مروا بخبرات عاطفية مؤلمة
ولذلك فإنهم قد اختاروا غلق قلبهم تماما أمام الحب
وذلك من أجل حماية قلوبهم من الألم العاطفي
ولكن هذا يعمل على زيادة وحدتهم على المدى الطويل
ولذلك فإنه لابد من التخلي عن رفض التعارف
لأن التمسك برفض التعارف بغرض الزواج يزيد من تراكم مشاعر الخوف من الزواج والالتزام
كما أنه يزيد من مشاعر الشك والريبة بخصوص نوايا الجنس الآخر
ولذلك فإنه لابد من الخروج التدريجي من منطقة الراحة والبدء في التعارف شيئا فشيئا .
اقرأ أيضا : ” لماذا تهرب من علاقات التعارف ؟ “.

زيادة الثقافة الأسرية عند التعارف :

العديد من المقبلين على الزواج ليس لديهم أي معلومات صحيحة حول الاختلافات السيكولوجية بين الرجل والمرأة
مما يؤدي إلى العديد من الصراعات الأسرية والعاطفية
نتيجة عدم وعيهم بهذه الاختلافات الفطرية
ولذلك فإن الوعي بهذه الاختلافات يؤثر بشكل إيجابي على عملية التعارف
لأن كل طرف هنا سوف يقدر ويحترم اختلافه عن الآخر
مما يزيد من التناغم العاطفي بين الطرفين
ولذلك فإنه لابد من تثقيف الذات حول العلاقات الأسرية وطرق تحقيق التواصل الفعال بين الطرفين
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان : ” ما هو شكل بداية فترة التعارف عبر الانترنت ؟ “. 

الامتنان قبل التعارف :

الشعور بالامتنان يزيد من إقبال الفرد على الحياة
لأنه يركز على اللحظات الجميلة التي يستمتع بها في يومه
مما يزيد من فرص جذبه لعلاقة أحلامه في فترة التعارف
لأنه هنا سوف يختار الشريك بدافع الحب والمودة ولن يختاره بدافع الخوف والشك
مما يزيد من المشاعر الايجابية التي تتدفق في هذه العلاقة
لأن الامتنان يزيد من الشعور بالرضا
ولكن الشكوى المستمرة نتيجة عدم القدرة على جذب توأم الروح يجعل الفرد يشعر بالضيق العاطفي والخوف والقلق
مما يزيد من صعوبة جذبه لعلاقة أحلامه
لأنه يركز فقط على ما يشعر به من مشاعر سلبية تجاه موقفه العاطفي .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا