كيف تتغير القرارات بتغير حالتك العاطفية ؟

2022/02/16

عندما تكون غير منخرط في علاقة عاطفية فإن قراراتك هنا تخصك أنت وحدك
ولكن عندما تدخل في علاقة عاطفية طويلة الأمد فإن القرارات الذي سوف تتخذها سوف يؤثر على مسار العلاقة بينكما
ولذلك فإن شكل قراراتك وحياتك تتغير عندما تتزوج
ولذلك فإنه لابد من الوعي بذلك حتى تستطيع اتخاذ قراراتك بطريقة صحية وسليمة .

طريقة اتخاذ القرارات :

عدم اتخاذ القرارات العاطفية بشكل مندفع

عندما تدخل في علاقة عاطفية فإن القرارات التي سوف تتخذها بشكل منفرد سوف تقل بشكل ملحوظ جدا
لأن أي قرار تتخذه يؤثر على الطرف الآخر
ولذلك فإنه من أجل تكوين علاقة صحية لابد من أخذ الطرف الآخر في الاعتبار عند اتخاذ القرارات
ولذلك فإنه لابد من التواصل مع الطرف الآخر من أجل التعبير عن الاحتياجات والمشاعر والأهداف
فهذا يعمل على زيادة بصيرة الطرفين بخصوص القرارات التي سوف يتم اتخاذها في المستقبل .

الالتزام في العلاقة وطريقة اتخاذ القرارات :

اتخاذ قرارات مصيرية بشكل سريع من علامات العلاقات المندفعة

في العلاقات طويلة الأمد لابد من أخذ رأي الطرف الآخر عند اتخاذ القرارات
ولكن إذا كنت ترغب في المزيد من الحرية وفعل أي شيء يحلو لك متى يحلو لك فإنك هنا تخاطر بزواجك
لأن شكل حياتك المثالية وطريقة اتخاذ قراراتك المثالية يتعارض تماما مع شكل العلاقة طويلة الأمد
لأنك هنا سوف تجد نفسك بشكل غير واعي ترغب في الانفصال عن الآخر
وذلك لأنك ترغب في أن تتخذ قراراتك بنفسك بدون تدخل أي أحد
ولذلك فإنه زيادة الوعي بذلك يساعدك في إصلاح ذاتك وإصلاح زواجك .

طرق اتخاذ القرارات السليمة :

الخوف من اتخاذ قرار خاطيء

من أهم طرق اتخاذ القرارات بطريقة صحية داخل الزواج هو التواصل الجيد
فعند فهم واكتشاف طريقة الطرف الآخر في النظر إلى الأمور فإنك تجد نفسك تزداد تعاطفا معه يوما بعد يوم
لأنك هنا لن تنظر إلى الطرف الآخر بوصفه ألد أعداءك ويرغب في إيذائك
ولكنك سوف تراه على أنه بشر يصيب ويخطئ
وهذا يزيد من معدل التسامح داخل العلاقة
لأنك لن تفسر تصرفاته التي لا تعجبك من من منظور شخصي
وإنما سوف ترى الأمور بطريقة أكثر وضوحا
مما يجعلك تستطيع اتخاذ قرارات حكيمة في المستقبل بناء على فهمك لشخصية الطرف الآخر
لذلك فإنه لابد من الحديث عن الأهداف والأحلام مع الطرف الآخر
كما أنه لابد من احترام رغبة الطرف الاخر في اتخاذ قرارات تخصه وحده
لأن هذا يتيح له التمتع بالحرية عند النجاح أو الفشل نتيجة هذه القرارات التي اتخذها وحده
مما يزيد من مشاعر الثقة المتبادلة داخل العلاقة .

اتخاذ قرار مالي واحد فقط في كل مرة

ومن مجمل هذا يتضح أن طريقة اتخاذ القرارات داخل العلاقة تكشف مقدار التواصل والتفاهم بين الطرفين
كما أن طبيعة القرارات المتخذة هي التي تجعل هناك اختلافات بين النجاح والفشل
ولذلك فإنه لابد من الصبر على التحديات التي تمر بها العلاقة
لأن هذا يزيد من فعالية اتخاذ القرارات التي تخص العلاقة
كما أنه يمكن الاستعانة بالتكنولوجيا عند اتخاذ قرارات جديدة
ويمكنك معرفة المزيد عن طريق قراءة مقالة بعنوان :” ما هو قلق العلاقات العاطفية ؟ ” في مقالات مدونة موقع مودة للزواج الإسلامي .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا