كيف تتغلب على الخلافات مع زوجك ؟

2023/11/24

مما لاشك فيه أن الخلافات الزوجية جزء من طبيعة الحياة ،ويحدث هذا نتيجة الاختلاف في الأفكار والتربية والظروف والصدمات التي عاشها كل من الرجل والمرأة ،
ولذلك فإن هذه الخلافات تحدث نتيجة سوء الفهم بين الطرفين والرغبة في السيطرة ،فكل طرف يرى أنه على حق وأن هذه الأسرة لابد وأن تأتمر بأمره وتنتهي بنواهيه ،
مما يجعل هناك الكثير من المشاعر السلبية والمتوترة داخل الأسرة ،ومن أكبر مصادر هذه الخلافات الزوجية الصراعات حول أوجه صرف المال ،
وطرق تربية الأبناء والأعمال المنزلية وطرق التعامل مع أهل الزوج أو الزوجة .

أنماط الخلافات داخل الأسرة :

هناك عدة أنماط تظهر داخل الأسرة لدى كل فرد من أجل أن يبدأ الخلاف مع الطرف الآخر ،
فهناك النمط المهاجم ،
وهذا الفرد يقوم بإلقاء اللوم على الطرف الآخر على أساس ما ارتكبه من أخطاء سابقة ،
وهذا نتيجة الغضب المختزن داخله ،
والذي يظهر على السطح في صورة لوم ،
فمثلا يلوم الفرد الطرف الآخر على تصرفه في موقف سابق أو يلومه على كلمة تفوه بها في موقف سابق ،
وهناك نمط المدافع ،
وهذا الفرد يقوم بالدفاع عن نفسه تجاه ما يتلقاه من لوم على يد الطرف الآخر ،
فهو يلتمس لنفسه الأعذار ويطلب من الآخر التماس العذر له ،
أو يقوم بإلقاء اللوم على الطرف الآخر لأنه يلومه ،
وهناك من يستخدم أسلوب المعاملة الصامتة ،
فهذا يسكت ولا يرد على أي اتهام أو لوم على الاطلاق ،
ويقوم بالتصرف وكأنه أصم تماما .

آثار الخلافات داخل الأسرة :

هناك عدة آثار مترتبة على ظهور الخلافات بين الطرفين ،
فكل طرف يتعلم ويكتشف طباعه وطباع الطرف الآخر ،
مما يحسن من عملية التواصل بين الطرفين ،
كما أن هذا يدعم ويقوي الرابطة الرومانسية بين الطرفين ،
لأن هذا يزيد من مشاعر الود والتقبل بين الطرفين ،
كما أن المشكلة الحقيقية ليست في ظهور الخلافات بين الطرفين لأنها سوف تظهر عاجلا أو آجلا ،
ولكن المشكلة الحقيقية هي طريقة التعامل مع هذه الخلافات ،
لأن الطريقة التي يستخدمها كل طرف هي الطريقة التي يمكنها أن تحسن أو تدمر العلاقة بينهما ،
ولذلك فإنه يجب التركيز في اختيار الطريقة التي يتعامل بها كل طرف مع الطرف الآخر وقت الخلافات .
اقرأ أيضا : ” ما هي السلوكيات التي تزيد من حدة الخلافات الزوجية ؟ “.

خلافات شائعة داخل الأسر :

هناك عدة خلافات تظهر بشكل شائع داخل الأسر ،
مثل الاختلافات في وجهات النظر حول أوجه صرف المال وتخفيض النفقات وطرق استثمار المال أو ادخاره ،
فكل طرف لديه خريطة مالية خاصة به ويرغب في أن يتقبلها الطرف الآخر ،
ولكن كل طرف يختلف عن الطرف الآخر في نظرته للمال ولذلك فإن كل طرف يختلف عن الطرف الآخر في الطريقة التي يتصرف بها على الصعيد المالي ،
كما أن لكل طرف طريقة مختلفة في النظر للأبناء ،
ولذلك فإن كل طرف يتصرف بطريقة مختلفة مع الأبناء ،
كما أن كل طرف لديه معتقدات مختلفة حول الأصدقاء والأقارب ،
ولذلك فإن كل طرف يعتقد أن التعامل معهم بشكل أمثل يكون بصورة معينة ،
كما أن كل طرف يشعر بشعور مختلف تجاه نفس الموقف ،
ولذلك فإن كل طرف لديه طريقة معينة في التعبير عن مشاعره ،
كما أن كل طرف تعايش مع ظروف مختلفة في عائلته ولذلك فإن كل طرف يختلف تماما عن الطرف الآخر فيما اعتاد عليه ،
كما أن كل طرف ينظر إلى العمل من منظور مختلف ،
و كل طرف لديه منظور مختلف تجاه وقت الفراغ ولذلك فإن كل طرف يستغل وقت فراغه بشكل يختلف تماما عن الطرف الاخر .

التواصل الفعال بين الزوجين :

من أهم أعمدة أي علاقة بين طرفين هو التواصل ،
ولذلك فإن التواصل يقلل من سوء التفاهم داخل العلاقة ،
كما أنه يقلل من مشاعر الشك والريبة وعدم الأمان ،
كما أنه يجعل كل طرف يمشي بخطى واثقة نحو المستقبل ،
فلا خوف من المستقبل ولا قلق بخصوص ما الذي سوف يحدث ،
بل أن كل طرف يستمتع باللحظة الحالية مع شريك حياته ،
فكل طرف يستطيع التعبير بكل سهولة وشفافية عما يريد وعما يحتاج بدون شعور بالخوف من أنه سوف يتم اتهامه بأنه أناني أو أنه شخص سييء ،
كما أن كل طرف سوف يعلم على وجه الدقة أهداف وأحلام الطرف الآخر وسوف يدعمه ويساعده على تحقيق هذه الأحلام ،
كما أن كل طرف سوف يقوم بإستغلال مميزاته ومميزات الطرف الآخر من أجل مساعدة هذه العلاقة على التقدم إلى الأمام ،
وكل هذا عن طريق الحديث واستخدام لغة الجسد في محاولة توصيل مشاعره وأفكاره إلى الطرف الآخر .
اقرأ أيضا :” خطوات التواصل الفعال في العلاقات “.

مميزات الخلافات مع الطرف الآخر :

الخلافات مع الطرف الآخر عندما تظهر على السطح في العلاقة تعمل على تعميق العلاقة بين الطرفين ،
لأن كل طرف يعلم على وجه الدقة ما الذي يثير غضب الطرف الآخر وانزعاجه ،
ولذلك فإن كل طرف ينتبه إلى ما لا يحبه الطرف الآخر وما يفضله ،
ولذلك فإن الخلافات تعد فرصة عظيمة من أجل التغيير الايجابي في العلاقة مع الطرف الآخر ،
لأن كل طرف يتوقف عن فعل ما يثير غضب الطرف الآخر ،
مما يزيد من مشاعر الثقة والاحترام بين الطرفين ،
كما أنه عندما يقوم كل طرف بالتعبير عن مشاعره أمام الطرف الآخر فإنه سوف يشعر بالراحة ،
لأن كل مشاعره التي كانت مدفونة قد ظهرت على السطح ،
مما يعمل على تقوية العلاقة بين الطرفين وزيادة تدفق المشاعر الجميلة التي تربط الطرفين معا ،
لأن كل طرف يرى أن الطرف الآخر يهتم بتفاصيله الصغيرة ويرغب في فعل أي شيء من أجل إسعاده .

ومن مجمل هذا يتضح أن طرق التعامل مع الخلافات الزوجية يمكنه أن يخلق علاقة قوية أو يقوم بتدمير العلاقة كلها من الأساس ،
ولذلك فإنه على كل طرف تحمل مسئولية أفعاله وأقواله وقراراته ،
وعلى كل طرف الانتباه إلى أخطائه والعمل على تجنب تكرارها في المستقبل ،
كما أنه على كل طرف تعلم مهارة ابتكار الحلول الوسط ،
لأنه في الكثير من الأحيان يكون هذا هو الحل للعديد من الخلافات لأن كل طرف متمسك برأيه إلى أبعد الحدود ،
كما أنه يجب التركيز في المناقشة بخصوص موضوع واحد فقط في كل مرة ،
كما أنه يجب تجنب إلقاء اللوم على الطرف الآخر لحدوث مشكلة ما ،
بل يجب التركيز على حل المشكلة وليس المتسبب في ظهور المشكلة ،
كما أنه يجب التفكير في الكلمات قبل التفوه بها ،
كما أنه يجب التفكير في الأفعال قبل فعلها ،
حتى لا يندم الفرد بعد ذلك ،
كما يجب تدريب الذات على التسامح مع الطرف الآخر ،
ويجب الاعتذار عند الخطأ من أجل الحصول على التسامح ،
كما أنه يجب إجبار الذات على الاعتياد على التغافل وتجاهل الذلات الصغيرة .
اقرأ أيضا : ” 5 خطوات للتعامل وقت الخلافات الزوجية “.

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا