كيف تتحدث مع شريكة حياتك بخصوص المستقبل ؟

2017/06/16

الحديث بخصوص امور مستقبلية امر شائك جدا بالنسبة للرجل والمرأة المقبلين على الزواج الاسلامي ، ولذلك على الرجل ان يعرف بالضبط الطريقة المناسبة لكي يتحدث مع شريكة حياته بخصوص المستقبل ، ويمكن للرجل ان يستخدم هذه الاقتراحات لمساعدته على ذلك :

1-تحديد الموضوع :

اول خطوة في التواصل الفعال بين الرجل والمرأة هو تحديد الموضوع ، فعلى الرجل ان يقوم بتحديد الخطوط العريضة للموضوع الذي سيتناقش فيه مع المرأة ، وعليه ان يتقبل ان افكار المرأة تجاه هذا الموضوع ربما تكون مختلفة تماما عن افكاره ، نتيجة اختلاف البيئة التي نشأ فيها كل منهما ، ونتيجة اختلاف الاولويات والخبرات لدى كل منهما ، مما يلقى بظلاله على تصرفات كل منهما داخل علاقة الزواج الاسلامي .

2- الاستماع الفعال :

العديد من النساء يشتكين من ان الرجال لديهم مهارات استماع ضعيفة جدا ، لذلك عليك ايها الرجل ان تستمع بشكل فعال للمرأة بخصوص الموضوع الذي قمت بطرحه ، فالمرأة ترغب في التحدث عن مشاعرها ، واذا لم يستمع لها الرجل فإنها تشعر بأنه يقوم بإهمالها وتجاهلها ، فعليك ان تفعل ذلك من اجل إنجاح علاقة الزواج التي تربطك بشريكة حياتك .

3- الحديث عن الجانب الايجابي :

من اجل العمل على زيادة إشعار المرأة بالامان عليك ان تتحدث عن الجانب الايجابي اولاً قبل الحديث عن الجانب السلبي للموضوع الذي تطرحه ، حتى لا تشعر المرأة بأن الوضع اصبح كارثي ، وحتى لا تشعر بإنهيار عالمها الذي تعرفه ، فعليك ان تعتاد ان تستخدم هذه الطريقة قبل الزواج حتى تستخدمها بنجاح في الحياة الزوجية ، لانك ستكون خبيرا باستخدامها حينئذ .

4- تقبل رد الفعل :

مهما كان رد فعل المرأة عليك ان تتقبله ، فهي تبحث عن من يحتويها ويفهمها ويتقبلها كما هي ، فعليك ان تتقبل سلوكها ، ولا تحكم على سلوكها حكم سلبي

5- الاسئلة مفتوحة النهاية :

عليك استخدام اسئلة مفتوجة النهاية من اجل ان تشعر المرأة بأنها شريكة معك في القرار المستقبلي ، فمثلا يمكنك سؤالها : كيف تتوقعي ان نتعامل مع الامور المادية ؟ ماذا تريدين مني ان افعل بشأن الاعمال المنزلية ؟ كم عدد الابناء تودين ان ننجب ؟ اين تحبي ان تقضي العطلة الصيفية القادمة ؟ .. الخ .

ومن مجمل هذا يتضح ان التواصل الفعال بخصوص المستقبل هو عامود هام جدا في العلاقة بين الزوجين ، فلابد من ان يتعاون الطرفين وان يتم تبادل وجهات النظر بخصوص الاهتمامات والاحداث التي تؤثر على الحياة الزوجية بشكل او بآخر ، ولابد من معرفة اولويات كل طرف ، من اجل عدم المساس بأولوياته ، حتى يشعر بأن العلاقة تقوم بإشباع حاجاته بشكل متوازن ، فعندما يشعر طرف ما في العلاقة بأنه يضحي بأولوياته من اجل الاخر فإنه سوف يشعر بالاستياء والحزن والغضب والالم .

ومن اجل معرفة تفاصيل اكثر غزارة عن طرق التعامل مع المرأة ، وأوجه الاختلاف بين الرجل والمرأة ، وكيف تؤثر هذه الاختلافات على العلاقة بينهما ، يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا