كيفية مواجهة التوتر بعد المشاجرة بين الطرفين في العلاقة العاطفية

2020/09/18

المشاجرات داخل الأسرة أمر طبيعي جداً، ولكن توتر ما بعد المشاجرة يعمل على إبتعاد الزوجين عن بعضهما إذا لم يتم التعامل مع التوتر الناتج المشاجرة بشكل صحي، لأن توتر ما بعد المشاجرة أمر مؤقت يزول سريعا إذا تم التعامل معه بشكل متوازن
وهناك عدة خطوات تساعدك في مواجهة التوتر ومنها ما يلي :

  • الاقتراب من الطرف الآخر
  • التسامح مع الطرف الآخر
  • كسر الصمت
  • التخلي عن الرغبة في الفوز

1- الاقتراب من الطرف الآخر يساعد على مواجهة التوتر بشكل مناسب :

الاقتراب من الطرف الآخر

عندما يتم الصدام بين طرفين فإن كل منهما بشكل غير واعي يبتعد عن الآخر ويجلس على مسافة بعيدة من الآخر
لأن كل منهما بشكل غير واعي يرغب في حماية نفسه من الأذى
ولكنه لابد عن التعامل مع توتر ما بعد المشاجرة أن تخبر الطرف الآخر بأن يجلس بجانبك بشكل محب وحاني وليس بشكل قاسي ولا تستخدم لهجة آمرة حتى لا ينفر من الجلوس بجانبك
فالجلوس على مقربة من الطرف الآخر يعمل على تقريب وجهات النظر واستخدام التعاطف بدلا من اصدار الأحكام السلبية عليه
ولذلك فإن توتر ما بعد المشاجرة يختفي إذا تم الجلوس بقرب الطرف الآخر .

2- التسامح مع الطرف الآخر :

تقدير مجهود الطرف الآخر

من الأهمية بمكان أن تسمح لذاتك بالتسامح مع الطرف الآخر
لأن عدم تقبل الاعتذار وعدم التسامح مع الآخر وتذكير الآخر بمواطن فشله وإحباطه يعمل على زيادة نسبة توتر ما بعد المشاجرة
لأن الطرف الآخر هنا يشعر بالخزي والذنب نتيجة ما اقترفه من أخطاء تقوم بتذكيره بها
كما أن تذكير الطرف الآخر بمواطن فشله وإحباطه يعمل على تراكم المشاعر السلبية داخله تجاهك
مما يقلل من مشاعر المودة والرحمة داخل العلاقة
ولذلك فإن التسامح مع الطرف الآخر يعمل على شفاء العلاقات نتيجة تخفيض معدل توتر ما بعد المشاجرة .

3- كسر الصمت :

المنافسة عند وقوع الخلافات

بعد المشاجرة يجلس الطرفان في صمت تام فكل منهما ينتظر الآخر لكي يبدأ التحدث معه
ولذلك فإنه عندما تبدأ بنفسك وتبدأ المحادثة بشكل ودي مع الطرف الآخر بخصوص أمور يحبها ويهتم بها يعمل على الاقلال من توتر ما بعد المشاجرة
لأن هنا الأمور تبدأ في العودة إلى طبيعتها
فكسر الصمت بعد المشاجرة بشكل ودي يعمل على تقريب الطرفين من بعضهما وخفض مقدار توتر ما بعد المشاجرة
مما يعمل على تقوية العلاقة بين الطرفين وزيادة الثقة بينهما .

4- التخلي عن الرغبة في الفوز :

التعامل المتوازن مع الاحباطات يساهم في زيادة الترابط العاطفي

التنافس والرغبة في الفوز والانتصار على الطرف الآخر يزيد من توتر ما بعد المشاجرة
لأن هناك طرف يرغب في أن يربح هو ويخسر الطرف الآخر فالعلاقة هنا تكون غير متوازنة بالمرة
لأن هناك طرف يرغب في أن يخسر الطرف الآخر ماء وجهه حتى يقوم بتحسين مظهره هو أمام نفسه
فهذا يعمل على تخريب العلاقة بين الطرفين لأن هناك طرف رابح وطرف خاسر
ولذلك فإن الحل هنا هو التخلي عن الرغبة في الفوز على الطرف الآخر من أجل تقليل توتر ما بعد المشاجرة
ولذلك فإنه عليك إصلاح ذاتك

ويمكنك معرفة طرق أخرى للتعامل مع المشاجرات عن طريق قراءة مقالة بعنوان خطوات تساعدك في التعامل مع التوتر بعد المشاجرة في مقالات مدونة مودة .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا