قرارات عاطفية غير مناسبة

2020/12/21

في كل يوم من أيام حياتنا العاطفية نقوم باتخاذ العديد من القرارات
وهناك بعض هذه القرارات مناسب وبعضها غير مناسب نشعر بالندم بخصوصه بعد ذلك
ولكن أية قرارات عاطفية نستطيع التعلم منها من أجل تحسين جودة حياتنا
فكل موقف نمر به يسمح لنا باتخاذ قرار يحمل في طياته رسالة تستطيع تطوير شخصياتنا
وهناك عدة أسباب تقف وراء اتخاذ قرارات عاطفية غير مناسبة ومنها ما يلي :

1- الانكار يقف وراء اتخاذ قرارات عاطفية غير مناسبة :

الانكار

في كل يوم يحدث حدث جديد يطلب منا التفاعل معه والاستجابة له
ولكن إنكار حدث ما والتعامل على انه لم يحدث يجعل الفرد يتخذ قرارات عاطفية غير مناسبة
لأنه هنا لا يفكر بشكل واقعي
فالأحداث تحدث كل يوم فهناك زواج وطلاق وخطبة وأحداث أخرى كثيرة تحدث على الصعيد العاطفي تطلب منا اتخاذ رد فعل
ولذلك فإن إنكار التغيير يعمل على ضعف الاستجابة له بشكل صحي
مما يقود إلى سلسلة من القرارات العاطفية غير المناسبة المترتبة على عدم الاستجابة بشكل سريع للتغيير .

2- السلبية تقف وراء اتخاذ قرارات عاطفية غير مناسبة :

السلبية

السلبية وعدم اتخاذ قرارات عاطفية يعمل على الاضرار بالحياة مع الطرف الآخر
لأنه في بعض الأحيان يقود الشلل في اتخاذ القرارات إلى ضرر أكبر من اتخاذ قرار خاطيء
لأن فوات الأوان بدون اتخاذ قرار يعمل على ضياع الكثير من الفرص العاطفية أمام الفرد
لأن الفرد هنا يضيع على نفسه فرص عديدة للتعارف على أفراد من الجنس الآخر
مما يمنعه من الدخول في علاقة حب صحية مع الطرف الآخر .

3- إعادة تكرار الماضي يزيد من احتمالية اتخاذ قرارات عاطفية غير مناسبة :

إعادة تكرار الماضي

العمل على اتخاذ نفس القرارات الماضية بدون أن تغيير يقود إلى نفس النتائج
لأن الفرد هنا لا يقوم بتغيير طريقة تفكيره
فلذلك فإنه يتصرف بنفس الطريقة ويرى نفس النتيجة مما يجعل الفرد هنا حبيس الماضي
ولذلك فإنه من الأهمية بمكان تغيير طريقة التفكير من أجل اتخاذ قرارات مختلفة تقود إلى نتائج مختلفة على الصعيد العاطفي
ويمكنك تغيير البرمجة العقلية الخاصة بك من أجل جذب علاقة قوية وصحية عن طريق التواصل مع مرشد أسري لمساعدتك في ذلك

4- الكذب على الذات يقود إلى اتخاذ قرارات عاطفية غير مناسبة :

الكذب على الذات

الكذب على الذات يعمل على ضياع الكثير من الوقت والجهد والطاقة في اتخاذ قرارات عاطفية غير مناسبة
لأن الفرد هنا لا يصارح نفسه بما يريد وما لا يريد في علاقته بالطرف الآخر
ولذلك فإن مسار العلاقة يكون مليء بالضبابية والتشوش
مما يقود إلى سلسلة من القرارات الخاطئة
ولذلك فإن مصارحة الذات بالعيوب يعمل على اتخاذ قرارات عاطفية مناسبة
لأن الفرد هنا يدخل العلاقة مع الطرف الآخر وهو مستعد تماما لها ولا يقوم باستغلال مشاعر الطرف الآخر من أجل الحصول على مكسب شخصي
ويمكنك معرفة المزيد حول قيادة الذات نحو النجاح العاطفي عن طريق قراءة مقالة بعنوان 3 مشاعر تقود إلى النجاح على الصعيد العاطفي .

اقرأ أيضاً : ” 3 مشاعر تقود إلى النجاح على الصعيد العاطفي ” في مدونة مودة للزواج .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا