فن الانصات داخل العلاقات

2021/11/06

فن الانصات و التواصل بين الطرفين يعمل على تقريب المسافات النفسية بينهما، ولذلك فإنه لا تواصل بدون امتلاك مهارة الانصات، لأن فن الانصات يجعل الطرف الآخر يشعر بأنك مهتم به وبما يقوله وبما يحدث له على صعيد يومه، مما يجعله يشعر بأهميته وبأنه محبوب ومقدر في العلاقة .

التغذية الراجعة عند الانصات :

التغذية الراجعة عند الانصات

من أهم مقومات الانصات للطرف الآخر هو تقديم التغذية الراجعة
أي أنك تقدم له سلوك مفاده أنك فهمت ما قاله لك
مثل إعادة تلخيص ما يقوله عندما ينتهي من الحديث
أو الضحك عندما يخبرك بنكتة
فالمهم هنا هو أن تتفاعل مع ما يقوله الطرف الآخر من أجل أن يشعر بأنك تفهمه وتقدر ما يقوله لك
فعند تقديم التغذية الراجعة يشعر الطرف الآخر بأنك منتبه تماما لما يقوله
فالتغذية الراجعة يمكنها أن تكون عن طريق استخدام الكلمات أو عن طريق التواصل غير اللفظي بالإيماءات والاشارات ونظرات الأعين وتعبيرات الوجه .. الخ
فهذا هام جدا عندما يتحدث معك الطرف الآخر في موضوع أو قضية جادة جدا .

الانتباه عند الانصات :

الانتباه عند الانصات

لابد من الابتعاد عن المشتتات عند الانصات للطرف الآخر
وذلك عن طريق تجنب الإمساك بالهاتف والابتعاد عن النظر للشاشات
وعندما تجد ذاتك تبدأ التفكير بعيدا ولا تنتبه لما يقوله الطرف الآخر عليك أن ترجع مرة أخرى وتنتبه لما يقوله
ولكن لابد من الصبر على الذات بخصوص هذا الأمر
كما أنه لابد من الانتباه لما يقوله الطرف الآخر وكيف يقوله
وذلك عن طريق الانتباه للكلمات ونبرات الصوت ولغة الجسد وتعبيرات الوجه
من أجل تحديد مشاعر الطرف الآخر بخصوص الأمر الذي يتحدث بخصوصه .

الانصات واستخدام الأسئلة :

الانصات واستخدام الأسئلة

عندما يتحدث الطرف الآخر بشكل قليل جدا أو منعدم عليك أن تسأله أسئلة مفتوحة النهاية
وذلك من أجل تحفيزه على الحديث بشكل مفصل
وهنا تستطيع الانصات للطرف الآخر بشكل متفهم
لأنك تستطيع جمع معلومات قيمة بخصوص ما تسأل عنه
مما يزيد من معدل التواصل بينكما
كما أنه لابد من التعاطف مع الآخر عندما يتحدث بخصوص أحداث سلبية وسيئة
لأن هذا يعمل على التخفيف عنه وإشعاره بأنك تقدر ما يمر به من ظروف صعبة

التخلي عن السيطرة عند الانصات :

السيطرة في العلاقات المسيئة

من أكبر الأخطاء التي يرتكبها العديد من الأزواج هو الرغبة في الانصات من أجل السيطرة
ولكن هذا لا يفيد التواصل بين الطرفين
لأن الفرد هنا ينصت بنية الحكم بشكل سلبي على الطرف الآخر
مما يجعل المحادثات متوترة جدا بين الطرفين
فهذا يزيد من فجوة التواصل بين الرجل والمرأة
لأن كل طرف يتصيد الأخطاء للطرف الآخر
مما يجعل مشاعر المودة والرحمة والسكينة تختفي من هذه العلاقة .

ومن مجمل هذا يتضح أن الانصات سلوك يمكن تعلمه وتطويره وتحسينه
فعالمك الخارجي هو مجرد انعكاس لعالمك الداخلي و أفكارك التي تؤمن بها تتجلى وتظهر في واقعك .
ويمكنك معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان :” طرق التواصل السليم بين الزوجين ” في مقالات موقع مودة للزواج الإسلامي.

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا