فشل علاقتك بشريك الحياة سببها أنت .. كيف ذلك ؟

2016/02/23

قال الله تعالى في سورة الروم :” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون ” ، هناك قانون كوني يسمى قانون المسئولية ، وهذا القانون مفاده ان ما يحدث فيك فهو منك ، وانت المسئول عن حياتك ، وما يحدث لك هو نتيجة أفكارك وقراراتك ، وايضا هذا ينطبق على علاقتك بشريك حياتك ، فعندما تفشل العلاقة مع شريك حياتك يكون انت المتسبب فيها ، وهذا عن طريق ما يلي :

1-سجن الذات داخل روتين يومي :

عندما تكون حياتك قابلة للتنبؤ ، وهذا نتيجة انك تسلك نفس الطرق وتتصرف نفس التصرفات وتقول نفس الكلمات مرارا وتكرارا ، ولا يحدث اي شيء جديد في علاقتك مع شريك حياتك ، فهذا يؤدي إلى الملل ، فالنفس البشرية بطبعها ملولة وترغب في التجديد الدائم ، ولذلك عندما يتسلل الملل داخل مؤسسة الزواج الاسلامي فلا تلوم إلا نفسك .

2- انعدام الانجذاب :

عندما توافق على ان يجمعك رابطة زواج اسلامي بطرف اخر ولكنك لا تجده جذاب بالنسبة إليك ، فهذا يجعل العلاقة الحميمة بينكما تشوبها بعض المشكلات ، لأنك لا ترضى عن شكله الخارجي ، و لذلك من الهام جدا عند اختيار شريك الحياة ان تختار من ترى انه شخص جذاب .

3- الشعور باليأس :

عندما تشعر باليأس من ايجاد حبك الحقيقي هذا يجعلك تتصرف تصرفات غير عقلانية ، وتجعل من امامك يلوذ بالهرب عند مجرد التفكير في الارتباط بك ، لأنك عندما تشعر باليأس من الارتباط هذا يجعلك تشعر بعدم الامان وتتشبث بأي شخص ينجذب إليك وتضغط عليه بشدة من اجل الارتباط الرسمي وتكون متعجل جدا في ذلك ولا تأخذ وقت كافي من اجل التعارف ، وهذا بالطبع يجعلك تختار الشريك الخاطيء او يجعل الشريك ينسحب من العلاقة .

4- اللطف الزائد عن الحد :

عندما تكون لطيف وتتعامل بود زائد عن الحد مع الطرف الاخر ، وتقوم بالتضحية بأهدافك وطموحاتك وسعادتك من اجله ، فهذا مع الوقت يجعل الطرف الاخر يتصرف بأنانية ويرى ان إهمالك لنفسك من اجله هو حق مكتسب ، وهذا بالطبع يثقل كاهلك بمزيد من الضغوط ، وهذا اللطف الزائد يبدأ منذ فترة التعارف .

5- اهمال الدعاء والشكر :

عندما تنسى الدعاء بالزوج الصالح او الزوجة الصالحة يكون هناك صعوبة في انجذابك لشريك حياة مناسب لك ، لأنك لم تدعو الله ولم تستعد له منذ البداية ، وايضا عندما تشكر الله على نعمك فإن الله يزيدها ويبارك لك فيها ، وان لم تشكر الله على النعم فإن الله يعذبك بها ، لذلك من الهام جدا ان تشكر الله على اقترانك بشريك حياة مناسب لك حتى يبارك الله لك في حياتك معه .

6- اهمال الاشارات :

في كل تعامل مع الطرف الاخر يظهر جانب من جوانب شخصيته ، والعيوب التي تراها في شريكك في التعامل داخل الحياة الزوجية كانت موجودة من قبل ولكنك قد اخترت ألا تراها وقمت بإنكار وجودها .

ومن مجمل هذا يتضح ان حياتك مسئوليتك ويمكنك ان تقوم بتحويلها إلى جنة او جحيم ، وهذا عن طريق اختياراتك وافكارك وقناعاتك ومعتقداتك وسلوكياتك .

ومن أجل معرفة تفاصيل أكثر وضوحا عن العلاقة بين الرجل والمرأة والاختلاف بينهما يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا