فترة الخطوبة ومحظوراتها

2016/04/30

فترة الخطوبة هي الفترة التي نبنى فيها جسراً لحياة زوجية ناجحة فمن خلالها يتعرف كل طرف على جوانب في شخصية الطرف الآخر .

من المهم أن يتعرف كل طرف على الاهتمامات الشخصية للطرف الآخر، وتصوراته لكيفية الحياة في المستقبل ومعلومات أكثر عن أهل الطرفين، ومناقشة الأمور المستقبلية بهدوء تجنبًا لحدوث مفاجآت مستقبلية.

فالخطوبة هي فترة للتعارف والتحابب وزيادة المحبة والألفة وممعرفة كل شخص منا طباع الاخر ويعرف ما يحب وما يكره والتعرف على النفسيات وغيرها من هذه الاشياء التي تريح وتسعد الزوجين بعد الزواج حتى لا يحصل هناك اي نوع من المشاكل والعقبات

والإسلام أعطى الخطيبين فرصة لرؤية بعضهما عن قرب أكثر قبل إتمام الزواج ولكن الإسلام منح دراسة كل من الخطيبين بشكل شرعى فى ظل إحترام العائلتين لهذه العلاقة وقبول العائلتين لها بحيث أنها عندما يحين موعد الزواج يكون القبول والحب والإحترام والاقتناع

ولكن لفترة الخطوبة ضوابط يجب ان لايتعداها الطرفين فهناك محظورات يجب تجنبها مثل :

1-الخوض في كلام غير لائق وخارج عن الاطار الشرعي لخطيبين

فالخطورة الحقيقية تكمن في انشغال الطرفين بالتطرق لاحاديث غير لائقة شرعا و تشغل الطرفين عن التعرف على شخصية كل منهما؛لذا يجب غلق هذا الموضوع بحسم شديد جدًا.دون تردد في حالة محاولة احد الطرفين فتحه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: [فالعينان زناهما النظر، والأذن زناها الاستماع، واللسان زناه الكلام”

2- اللمس:

لا يحل لرجل أن يلمس امراة ليست من محارمه وفترة الخطوبة لها ضوابطها الشرعية قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (لأن يطعن أحدكم بمخيط من حديد خير له أن يمس يد امرأة لا تحل له

3- الخروج والجلوس لابد ان يكون بوجود محرم :

أن لا يجلسان في مكانٍ لوحدها.دليل ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم :” لا يخلُوّنّ رجلٌ بامرأةٍ إلا مع ذي محرم”

4-عدم إفشاء الفتاة لأسرار أهلها:

فلو كانت الفتاة على مشاكل مع أهلها، فالأفضل ألا تفشي أسرار أسرتها، وأن تمسك لسانها، وتستر هذه الخلفيات؛ حتى لا تدفع بعد الزواج ثمن هذه الاعترافات الأسرية، فهناك من الأزواج من يستغلون هذه المعلومات في إحراج الزوجة مستقبلاً

5-عدم الصدق والوضوح في الخطوبة :

فلاسف كثير ما تحدث المجاملات في فترة الخطوبة فتظهر الفتاه أجمل ما عندها ويظهر الرجل أفضل ما يملك ولكن بعد مده تظهر الحقائق وتبدأ المشاكل لذا لابد ان يكون الصراحة والوضوح هو شعاركما في مرحلة الخطوبة لكي تعبرا هذه المرحلة بسلام وسعادة الي زواجكما


وفي النهاية لابد ان نتذكر .. إن الإسلام في مرحلة الخطوبة يحافظ على مبدأ الوقار والاحترام، الذي لا يمكن أن يقوم نظام محترم للأسرة على غيره ، فجعل من الممكن أن يرى الخطيب خطيبته، ولكن في حضور الأهل، وحرم الخلوة تمامًا، وبذلك حافظ على الأسس والمبادئ الاسلامية

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا