علامات اجبار الذات على الحـب

2016/04/14

مما لاشك فيه انه هناك العديد من العلاقات بين الرجل والمرأة بغرض الزواج لا تقوم على الحب ، وانما تقوم على اجبار الذات على حب الطرف الاخر ، وهناك عدة علامات تعرف بها انك تجبر ذاتك على حب الطرف الاخر ، منها ما يلي :

1-الرغبة في الانفصال :

عندما تعتاد على التحدث مع شريك حياتك في كل يوم ، وايضا التخطيط لمستقبلكما معا ، ولكن من داخلك تشعر بأنك ترغب في انهاء العلاقة قبل الوصول لمرحلة الزواج الاسلامي ، لانك لا ترى انك تعيش مستقبل تريده مع الشريك .

2- الحيرة بخصوص العلاقة :

اذا كنت في علاقة رمادية مع الشريك ، فلا تعلم مدى قربك منه ، ولا تعلم هل انتما زملاء عمل ام شركاء حياة ام ماذا ، فعندما تكون العلاقة ضبابية هكذا ، ولا تعلم وضعك داخل العلاقة ، وبالتالي لا تعلم مستقبل هذه العلاقة ، ولا تعلم هل الاخر ينوي ان يتحدث معك في موضوع الزواج ام لا ، فكل هذه الحيرة تشعرك بالتشوش ، كما انها تمتص طاقتك النفسية ، لانك طوال الوقت تفكر في مدى جدوى العلاقة ، وتفكر بخصوص هل تستمر في نفس الوضع غير المحدد في هذه العلاقة ، ام تقرر انهاءها ، ام ماذا تفعل بالضبط .

3- الحب من طرف واحد :

عندما يخبرك الطرف الاخر بأنه يحبك ويرغب في ان يجمعكما علاقة زواج اسلامي ، ولكنك لا تراه كشريك حياة ، ولكنك في نفس اللحظة تشعر بالذنب لانه يحبك وانت لا تبادله نفس مشاعره ، وتخاف من جرح مشاعره ، ولذلك تستمر في علاقة معه لانك فقط تشعر بالذنب تجاهه ، ولكن هذا يؤلمكما معا ، لانك بذلك تحكم على العلاقة بالفشل ، فإما ان تستمر في العلاقة وانت مقتنع بها تماما ، او تنفصل عن الطرف الاخر من اجل الارتباط في علاقة تكون مقتنع بها تماما .

4- اليأس من الحب :

عندما ترى على ان الحب يقوم بتعذيبك ، لانك تبحث عنه ولا تجده ، فبالتالي تنخرط في علاقة مع اي شريك من اجل التواجد في علاقة ما ، لانك تشعر باليأس من توافر الشريك المناسب لك ، فإنك بذلك تجبر نفسك على حب الطرف الاخر ، ولكنك لا تحبه من قلبك ، لانك بداخل افكار سوداوية عن الحب والمحبين ، نتيجة ما قد مررت به ، او نتيجة ما مر به الاخرون ، ولكن كل حالة هي عبارة عن حالة خاصة ، وانت تنسج تجربتك الذاتية في هذه الحياة ، لذلك لا داعي من مقارنة تجربتك بتجارب الاخرين .

ومن مجمل هذا يتضح انه لابد وان تجلس مع نفسك ، ولابد من ان تتواصل مع ذاتك ، قبل اتخاذ خطوة الارتباط ، من اجل اتخاذ قرار مناسب لك ، حتى لا تشعر بالندم لاحقا .

ومن اجل معرفة تفاصيل اكثر عن الحب بين الشريكين في العلاقات يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا