عقبات في وجه الحب

2020/12/17

يحلم كل منا بامتلاك علاقة حب قوية وصحية ولكن في بعض الأحيان يقوم الفرد بإبعاد الحب بعيدا عنه وهو لا يعي ذلك ، وذلك لأن هناك عدة عقبات بداخله تعترض طريقه مع الطرف الآخر وتقوم بتنغيص حياته
وهناك عدة عقبات تقف في وجه الحب ومنها ما يلي :

1- الاعتقاد بأن الطريق أمام علاقات الحب سهل وممهد :

اتخاذ قرارات مصيرية بشكل سريع من علامات العلاقات المندفعة

علاقات الحب تمر بالعديد من التغيرات والتطورات والأحداث والتحديات
ولذلك فإنه عندما يعتقد الفرد بأن العلاقة العاطفية تعتبر شيء ممتع فقط ولا ينطوي على الألم فإنه متوهم جدا
لأن علاقات الحب تساعد الفرد على النمو الشخصي عن طريق التغيرات والتطورات التي يمر بها الطرفان والتي تشكل حياتهما وأفكارهما .

2- رفض استقبال الحب :

قضاء وقت مع أشخاص داعمين

عندما ينشأ الفرد في أسرة تعامله بطريقة قاسية فإنه يشعر بأنه لا يستحق الحب وأن مشاعره غير مهمة وأنه معيوب لأنه لديه مشاعر
مما يجعله يرفض مشاعره تماما بل ويرفض ذاته أيضا وذلك من أجل البقاء على قيد الحياة في هذه الأسرة
وهذا يجعله يواجه صعوبات كثيرة على الصعيد العاطفي لأنه لا يصدق أن أحداً في هذا العالم يحبه
ولذلك فهو يشعر بالشك تجاه الطرف الآخر مما يجعله يعامله بطريقة سيئة
خوفا من أن يتعلق به وينجرح عندما يبتعد عنه لأي سبب من الأسباب
فالفرد هنا خائف جدا لدرجة أنه لا يستطيع التحرك للأمام على الصعيد العاطفي
مما يجعله يشعر بعدم الرضا عن علاقات الحب في حياته .

3- تجنب التغيير يقف أمام الحب :

تواجد المرأة في حياة الرجل في أحلك الظروف

كل علاقات الحب يتغير شكلها عبر الزمن
ولذلك فإن الخوف من التغيير وعدم التكيف معه يعمل على قتل علاقات الحب
لأن التغيير حقيقة من حقائق الوجود
ولذلك فإنه من المستحيل الدخول في علاقة لا يمر فيها الطرفان بتغيير ما في حياتهما
فالتغيير له عدة أشكال مثل تغيرات على الصعيد الصحي أو المهني أو العائلي أو المالي أو الاجتماعي
ولذلك فإن الحل هنا هو احتضان التغيير والتكيف معه
لأن تقبل التغيير والتعامل معه بمرونة يزيد من قوة العلاقة التي تربط بين الطرفين .

4- سجن الذات في الماضي يقف أمام الحب :

نقص الوعي الذاتي بالمشاعر لدى الرجل

كل علاقة هي حالة مستقلة بذاتها ومختلفة عن أي علاقة أخرى
ولذلك فإن سجن الذات داخل علاقات الحب الماضية ومقارنة العلاقات العاطفية ببعضها يعمل على زيادة التوتر والضغوطات العاطفية
لأن الفرد هنا يجلب ألم الماضي نحو الحاضر والمستقبل
ولذلك فإنه لابد من التخلص من مشكلات الماضي حتى لا تقف أمام علاقات الحب الحالية والمستقبلية
ويمكنك التواصل مع مرشد أسري لمساعدتك في ذلك

5- مشكلات التواصل تقف في طريق الحب :

يزيد من الجاذبية

إخفاء معلومات عن الطرف الآخر يعمل على إنشاء حائط خرساني يقف أمام الحب
لأن من أهم مقومات العلاقات الناجحة هو التواصل
ولذلك فإن امتلاك مهارات تواصل عالية يتيح للفرد التعبير عن مشاعره في علاقات الحب بطريقة لا تؤذي الطرف الآخر
كما ان تجنب الخلافات والصراعات يعمل على إضعاف علاقات الحب
لأن كل طرف هنا يكتم بداخله مشاعر سلبية تؤثر على مسار العلاقة في المستقبل

اقرأ أيضاً : ” عقبات داخلية تقف في وجه الحب ” في مدونة مودة للزواج .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا