عدم القدرة على اتخاذ قرار الزواج

2016/08/26

مما لاشك فيه انه في كل يوم من ايام حياتنا نتخذ العديد من القرارات بخصوص ما نأكل وما نشرب وما نلبس ومن نتكلم معه ومن نستمع إليه .. الخ ، ولكن الزواج ينطوي على العديد من القرارات ، وعدم اتخاذ القرار هو في حد ذاته قرار ، وهناك عدة اسباب تقف وراء ذلك ومنها ما يلي :

1-عدم الرغبة في تحمل المسؤلية :

فإذا ارتبطت كلمة المسؤلية لدى الفرد بشيء سلبي مثل حمل ثقيل وخانق مجبر عليه فإنه ينفر ويبتعد عن كل شيء له علاقة بالمسئولية ، ولذلك فإنه لا يرغب في تحمل المسؤلية لانه لا يرغب في الالم ، لان المسؤلية مرتبطة لديه بالالم ، حتى وان كان هذا له علاقة بالزواج الاسلامي ، ولكن الحياة مسؤلية واذا خفت من المسؤلية فإنك بذلك تخاف من الحياة نفسها .

2- عدم اغضاب الاخرين :

اذا خاف الفرد من اغضاب الاخرين نتيجة اتخاذ قرار معين فإنه يفضل ألا يقوم بإتخاذ اي قرارات حتى لا يغضب من حوله ، وهذا يكون شديد جدا عندما يكون الشخص ودود جدا ، فهو لا يحب الصراعات والنزاعات ، ولكن الصراعات والنزاعات جزء اصيل لا يتجزء من هذه الحياة ، فالصراع يجعل كل شخص يكتشف ذاته وما يحب وما يكره وما الذي يحفزه وما الذي يثبطه وما الذي يحتاجه في العلاقة وما الذي لا يحتاجه من الاخرين .. الخ ، لذلك عند ادارة الصراع بشكل متوازن وايجابي داخل مؤسسة الزواج الاسلامي فإن هذا يعود بالنفع على كل الاطراف المتصارعة .

3- الشعور بعدم القيمة :

في بعض الاحيان تكون الراحة في عدم اتخاذ قرار ، وهذا عندما يشعر الفرد بعدم قيمة ذاته وعدم قيمة قراراته ، فيكون رأيه غير هام ، وهذا يمكن ان يحدث بالنسبة للفتيات او الرجال ، نتيجة البرمجة السلبية في الاسرة ، مما ينعكس على علاقة الزواج التي تربطهم بشريك حياتهم ، لذلك على كل طرف إشعار الطرف الاخر بأنه هام في العلاقة وان له تأثير وقراره هام في سير العلاقة .

4- العدوانية السلبية :

الشخص العدواني السلبي هو يستخدم غضبه بشكل خفي غير ظاهر ، لانه يخاف من التعبير عن غضبه ، لانه لم يعتاد على ذلك ، فهو يستجيب للشعور بالغضب عن طريق التأجيل او التسويف او اهدار الوقت او الطاقة او اي شيء اخر ، ولكن بالطبع هذا شيء غير بناء اطلاقا ، لان المحيطين غالبا قد لا يفهمون انه غاضب وبالتالي لايتم حل المشكلة ، وانما تتفاقم بشكل اكبر .

5- من الاسهل عدم الاختيار :

فمن الاسهل ترك امر اتخاذ القرار لشخص اخر ، من اجل إلقاء اللوم عليه عندما تسوء الاحوال ، ولكن هذا يجعلك تشعر وكأنك ريشة في مهب الريح ، عاجز وقليل الحيلة ومليء بالحزن والتحسر على الذات ، ولكن لن يقيم حياتك شخص اخر بدلا منك ، لذلك عليك عند اتخاذ قرار بخصوص شريك حياتك عليك ان تتخذه بنفسك وان تطلب من الله العون .

واذا اردت معرفة معلومات اخرى عن شريك الحياة وطرق التعامل معه يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا