طرق التعامل مع تحديات الحب

2022/07/14

كل منا لديه استراتيجية معينة أو طريقة معينة يستخدمها لكي يتغلب على الألم العاطفي الذي يشعر به، ولذلك فإنه يستخدم هذه الاستراتيجية للتعامل مع تحديات الحب
وهذه الاستراتيجية يتم استخدامها منذ الطفولة
لأنها قد اثبتت فعاليتها في غالبية المواقف الضاغطة والصادمة .

تجنب الحب :

هل المرور بالتحديات يؤثر على مشاعر حب الطرفين

الفرد الذي يقوم بتجنب الحب هو لديه حساسية مفرطة تجاه الانتقاد والتعرض للرفض والفشل ولذلك فإنه يحاول أن يهرب من التعرض للألم عن طريق الاختفاء
كما أنه يقوم بانتقاد ذاته قبل أن ينتقده الآخرين
ولذلك فإنه يهرب من أي مواقف تتيح له التعارف بغرض الزواج لأنه يريد أن يحمي نفسه من التعرض للجرح والألم .

البحث عن الحب :

التخلي عن الكمال والمثالية ينشئ علاقة حب صحية

الفرد الذي يتوق بشدة للبحث عن الحب يفعل ذلك لأنه يريد تجنب الشعور بالرفض والهجر ولذلك فإنه يرغب في إسعاد الطرف الآخر على حساب ذاته
ولذلك فإنه يشعر بأنه مسئول عن الآخر
كما أنه يرغب في جعل الآخر مبتهج وسعيد على حسابه
فهو يضع الطرف الآخر في مقدمة أولوياته
مما يجعله لا يستطيع تحقيق أهدافه وأحلامه
كما أنه لديه شعور بعدم الأمان وانخفاض في التقدير الذاتي والثقة بالنفس .

السيطرة على الحب :

حديث الرجل عن الحب

هناك من يريد السيطرة على الآخر في علاقات الحب
فهو يريد التحكم في كل شيء في العلاقة
لأن ذلك يشعره بالأمان
فهو يريد تجنب أي مواقف محرجة أو غير سارة مع الطرف الآخر
فهو بداخله مشاعر من الألم العاطفي وشعور بأنه أقل من الآخرين يريد إخفاءه عن طريق السيطرة على الآخر في العلاقة .

شفاء علاقات الحب :

حب أبدي يقوم على التفهم

من أهم خطوات شفاء علاقات الحب هو تقبل الضعف الانساني والنظر برحمة إلى الذات
لأن جلد الذات وعدم التسامح مع الذات يجعل الفرد يشعر بالسوء تجاه ذاته
مما يجعله يستمر في تكوين عادات غير صحية تعمل على تخريب علاقته بالطرف الآخر
كما أنه لابد من اكتشاف مواطن عدم الأمان داخل الذات من أجل شفاءها
لأن مواطن عدم الأمان هذه تجعل الفرد يخاف من الألم والجرح ويتصرف بطريقة تزيد من الفجوة العاطفية بينه وبين الآخر
كما أنه لابد من التواصل مع مرشد أسري للمساعدة في التخلص من المشاعر السلبية والأفكار والعادات القديمة التي تعمل على عرقلة تدفق الحب بحرية وبشكل آمن في علاقته مع الآخر

أعمدة الحب والشعور بالأمان

ومن مجمل هذا يتضح أن تراكم الأفكار والمشاعر السلبية بخصوص العلاقات يجعل الفرد يجذب لحياته علاقات غير صحية تستزف طاقته النفسية والجسدية
كما أن امتلاك عقلية إيجابية بخصوص العلاقات تساعد في جذب علاقة صحية مع توأم الروح
لأن الفرد هنا قد تم شفاء قلبه وأصبح مستعدا لفتح قلبه أمام الحب
فالفرد هنا يتقبل تماما أنه سوف يمر بالعديد من التحديات في علاقته بالآخر
وأن هذه التحديات تعمل على تشكيل شخصيته وتغييره للأفضل إذا تم استغلال هذه التحديات جيدا
لأن التعامل بشكل صحي مع الأزمات يعمل على مساعدة الفرد على تكوين علاقة مليئة بالمودة والرحمة مع الطرف الآخر
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان : ” 4 نصائح للتعامل مع تحديات الحياة العاطفية ” في مدونة موقع مودة للزواج الإسلامي.

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا