صفات المرأة المزعجة

2016/09/11

هناك عدة صفات في المرأة تزعج الرجل منها :

1- القلق بشأن الوزن :

فأغلب النساء يتحدثن بخصوص الوزن الزائد فالرجل يكره هذه العادة في المرأة عندما تشتكي بخصوص جسدها ويكره الرجل اللحظات التي تقيس فيها المرأة كل سنتيمتر من محيط خصرها وتضع موضوع الوزن في عقلها بشكل مبالغ فيه . فهو يرى أن المرأة لا يزيد وزنها في كل ثانية وأنها لابد أن تتوقف عن الهوس بوزنها فهو لايريد أن يسمع أي شيء بخصوص مقدار السيلولايت الذي في جسد زوجته .

وبسبب هذا القلق المستقر في سيكولوجية المرأة بخصوص الوزن الزائد يتاجر الاعلام وأطباء التخسيس والتجميل بأحلام ومخاوف المرأة ويصبح التنحيف والجسد الممشوق الجذاب ذو الخصر النحيل عبارة عن تجارة رابحة تدر مال لا ينتهي على أطباء التجميل وعيادات التخسيس .

فعلى الزوجة أن تثق تماما في نفسها وفي شكل جسدها وألا توضح للرجل أنها غير راضية عن شكلها الخارجي لأن ذلك ينعكس على العلاقة بينهما ويرى الرجل المرأة التي لديها هوس الوزن الزائد بأنها غير واثقة في نفسها فعندما تثق المرأة بنفسها يثق زوجها بها فالرجل ينجذب إلى النساء الواثقات من أنفسهن .

2- إشعاره بالذنب :

فالمرأة لديها قدرة على إشعار الرجل بالذنب من أجل أن يقوم بتنفيذ طلباتها فكل الناس تقريبا يستطيع أي شخص أن يقوم بالسيطرة عليهم ويجعلهم يقوموا بعمل أي شيء يريده عن طريق أن يجعلهم يشعرون بالذنب والشعور بالذنب من أسوء المشاعر الانسانية وأكثرها تدميرا للانسان .

فالطفلة تتعلم أن تجعل والدها يقوم بتنفيذ رغبتها عن طريق إشعارها بالذنب فمثلا تقول له أنت لا تحبني والوالد أيضا يجعل إبنه يشعر بالذنب فمثلا يقول له لقد شعرت بخيبة الأمل بك .

وأيضا شريك الحياة يمكنه أن يستخدم الشعور بالذنب مع الطرف الآخر عندما يريد أن يجعله يفعل شيء معين فمثلا يقول له لو كنت تحبني كنت قد فعلت كذا لأن ذلك جزء من البرمجة السابقة وجزء من الأفكار التي تتخذها المرأة من الوالدين والمحيطين بها في البيئة الاجتماعية .

فعندما ترى الابنة أن فكرة اشعار الطرف الآخر بالذنب يقوم بإشباع حاجاتها وترى أن والدتها تقوم أيضا باستخدام نفس الوسيلة من أجل إرغام والدها على تنفيذ رغباتها فإنها تتعلم أن إشعار الطرف الآخر بالذنب هو مفتاح إشباع الحاجات وهذا يجعلها تتبنى هذا السلوك مع زوجها .

3- انتقاد الزوج :

الرجل لا يحب أن يتم انتقاده من قبل المرأة لأن الانتقاد يقوم بتدمير صورته الذاتية أمام نفسه ويضعف من ثقته بنفسه ويرى أن ذلك معناه أن زوجته لا تحبه بالقدر الكافي وأنها ترى أنه شخص فاشل ولا يستطيع فعل أي شيء بصورة ناجحة وأنه غير قادر على اسعادها .

لذا يجب أن تتقبل الزوجة زوجها كما هو بعيوبه ومميزاته ويجب أن تعلم تماما أن طريقة تصرفه في مختلف المواقف بصورة معينة بسبب أنه يرى أن هذه الطريقة هي الطريقة الأنسب في ذلك الوقت وفي ذلك الموقف وأن لديه أسبابه القوية جدا التي تجعله يتبنى هذا السلوك وألا تسعى إلى انتقاده أو التحقير من شأنه أو تغييره لأن الانتقاد ومحاولة التغيير هذه تقوم بتدمير العلاقة إلى الأبد .

4- انتقاد مرأة أخرى :

لا تقوم العديد من النساء بتقديم المجاملات لمرأة أخرى فالعديد من النساء يقمن بانتقاد كل شيء بخصوص أي امرأة أخرى بدءً من الوزن إلى تسريحة الشعر وكل شيء بينهما وهذا يمكن أن يكون سببه أن المرأة تحاول تشتيت زوجها عن أي امرأة أخرى جذابة فوحدها المرأة التي تستطيع أن تميز أن الشنطة التي ترتديها إمرأة أخرى لا تتماشى مع الحذاء الذي ترتديه وهنا لا تتوقف عن الانتقاد .

5- الاسئلة بدون داعي :

فالرجل يرى أنه ليس هناك أي داعي من سؤال زوجته له ” هل أبدو بدينة في هذا الفستان ؟” أو ” هل هذا اللون مناسب للون بشرتي ؟” أو ” هل فقدت جزء من وزني ؟ ” فهو لابد أن يجيب بنعم على هذه الاسئلة حتى لا تشتعل مشاجرة بينهما وتحدث فجوة في العلاقة بينهما .

6- النميمة :

معظم الرجال لا يحبون أن يكونوا جزء من اجتماع يتم فيه مناقشة الأسرار الخاصة بأصدقاء مشتركين فهذا يجعلهم يشعرون بعدم الراحة فهو لايريد أن يقوم بسماع معلومات يمكنها أن توقعه في المشكلات وحتى ولو كان يحب أن يسمع هذه المعلومات فإن زوجته لا يجب أن تخون ثقة الآخرين فيها .

7- التسوق بشكل زائد عن الحد :

بالنسبة للتسوق فإن ساعات اليوم لا تكفي معظم النساء للانتهاء من التسوق فيمكن أن تقضي المرأة ساعات في المحلات ولا تفكر مطلقا في الطعام أو أي شيء من مسئولياتها الأخرى فهي تتنقل من محل إلى محل بدون هدف معين فهي تتسوق بغرض التسوق فقط وهذه العادة تثير انزعاج الرجل من زوجته لذا على الزوجة التي تتصف بهذه الصفة أن تحاول الإقلال منها من أجل تحقيق علاقة طيبة مع زوجها .

8- العاطفية الزائدة :

فالنساء يبكين على أي شيء سواء كان فيلم درامي أو فيلم كوميدي وهذا ليس كل شيء فالمرأة تتوقع من زوجها أن يقوم بالتخفيف عنها هذه المشاعر التي لا يكون هو السبب فيها فالرجل يحب ضعف المرأة ولكن لا يحب أن تكون زوجته دائمة البكاء والصراخ على أسباب يجدها الزوج تافهة .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا