شروط تعدد الزوجات

2022/11/10

حلل الإسلام تعدد الزوجات و نظم التعدد بشروط و قوانين للحفاظ على استقرار الأسرة المسملة، يشترط على الزوج العدل في النفقة و المسكن و الملبس .
و من الجدير بالذكر ان التعدد يعتبر الحل الأمثل لعلاج العديد من مشكلات المجتمع و اهمها مشاكل العنوسة و ارتفاع عدد الأرامل و المطلقات .

يقول الله تعالى في سورة النساء : " وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا " ، 

كما أنه لابد من العدل بين الزوجات في الانفاق والمبيت وحسن المعاشرة ، ولذلك فإن تعدد الزوجات يجعل الرجل أكثر حكمة في التعامل مع زوجاته .

1-القدرة على الانفاق :

لا شك ان الرزق مقسوم و الله تعالى هو الرزاق لكل خلقه و لكن من ضمن شروط التعدد أن يكون الرجل قادرا على الانفاق على جميع زوجاته ،
فلا ينفق على واحدة ويحرم بقية زوجاته من الانفاق ، ولذلك فإنه لابد للرجل أن يكون لديه القدرة المالية للانفاق على جميع زوجاته بالعدل ،
لأن مهمة الرجل في المنزل هي الانفاق ،
ولذلك فإن عدم العدل في الانفاق على الزوجات تجعل هناك مشاعر حقد دفينة بين الزوجات
نتيجة الاختلاف في مقدار الانفاق بينهم ، مما يزيد من التوتر والضغوط في العلاقة مع الزوج .

2-العدل بين الزوجات :

من أهم شروط تعدد الزوجات هو العدل بينهم ، من أجل أن يكون هذا التعدد مباح ،

 فيقول الله تعالى في سورة النساء :  " فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَة " ، 

ولذلك فإنه لابد من العدل بين الزوجات في المأكل والمشرب والمبيت والانفاق ،
الرجل لن يستطيع العدل بين زوجاته في المشاعر ، و هو غير مكلف بالعدل في ما لا يملكه ،
لأن كل زوجه لديها مشاعر مختلفة في قلبه ،
ولذلك فإنه لابد عليه أن يعدل بين زوجاته ولا يقوم بإهمال زوجة معينة فيتركها كالمعلقة لا هي زوجة ولا هي مطلقة .

3- القدرة والصحة :

على الرجل الذي يرغب في الزواج بأكثر من واحدة أن يكون لديه القدرة البدنية والصحية لكي يقوم بذلك لكي يقوم بإعفاف زوجاته ،
حتى لا تشعر أي زوجة من زوجاته بأن زوجها لا يحبها ولا يرغب فيها ويهملها ،
إلا اذا هي وافقت و تنازلت عن بعض حقوقها من زوجها .

3- حماية النفس من الافتتان :

مما لاشك فيه أن الزواج نعمة كبيرة على الرجل أن يحمد الله عليها ،
ولكن على الرجل المتزوج بأكثر من واحدة أن يحمي نفسه من التركيز فقط مع زوجاته لدرجة إهماله أمور دينه ودنياه ،
لأن الزواج جزء من هذه الحياة وليس كل الحياة .

4- ألا تكون الزوجات قريبات :

من ضمن شروط التعدد أن يمتنع الرجل عن الزواج من قريبات الزوجة ،
فلا يجوز للرجل أن يجمع بين المرأة وخالتها والمرأة وعمتها ،
وذلك من أجل تجنب قطع صلة الرحم ، ومن أجل تجنب العداوة بين الأقارب .

ومن مجمل هذا يتضح أن تعدد الزوجات يصبح هو الحل الأمثل عندما يفوق عدد النساء أعداد الرجال في المجتمع ،
كما أنه إذا كانت الزوجة مريضة أو إذا كان الرجل لا يشعر بالراحة مع زوجته ولا يريد أن يطلقها
ولذلك فإنه يختار أن يجمع بينها وبين امرأة أخرى ،
كما أنه يعد مخرج مثالي لشهوة الرجل حتى لا يقع في الفحشاء ، من أجل تحصين الذات وتحقيق العفة له ولإمرأة أخرى .
اقرأ أيضا : ” زواج الأقارب ” ، ” موقف الإسلام من زواج الاقارب “.

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا